التهاب الكبد الوبائي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١٨ ، ٢٣ يناير ٢٠١٩
التهاب الكبد الوبائي

التهاب الكبد الوبائيّ

يلعب الكبد دوراً مهمّاً، وأساسيّاً في جسم الإنسان؛ فهو العُضو المسؤول عن تنقية الدم من السُّموم، وتخزين الفيتامينات، وإنتاج الهرمونات في الجسم، أمّا في حال تعرَّضت خلاياه للالتهاب، والتلف لأيِّ سببٍ كان، فإنَّ ذلك من شأنه أن يتسبَّب بحدوث عدد من المشاكل الصحِّية الخطيرة في الجسم، إذ إنَّ هناك عِدَّة أنواع، ومُسبِّبات لمرض التهاب الكبد، وتُعَدُّ الفيروسات إحدى العوامل التي تُؤدِّي إلى الإصابة بالتهاب الكبد الوبائيّ، أو ما يُعرَف ب(التهاب الكبد الفيروسيّ) (بالإنجليزيّة: Viral hepatitis).[١]


أنواع التهاب الكبد الوبائيّ

يُمكن تقسيم التهاب الكبد الوبائيّ إلى عِدَّة أنواع مختلفة، وذلك اعتماداً على نوع الفيروس المُسبِّب للمرض، ومن هذه الأنواع يُمكن ذكر ما يأتي:[٢]

  • التهاب الكبد الفيروسيّ أ: (بالإنجليزيّة: Hepatitis A) وهو أحد أنواع التهاب الكبد الحادّة التي تحدث نتيجة الاحتكاك المُباشر مع بُراز شخص مُصاب بالمرض.
  • التهاب الكبد الفيروسيّ ب: (بالإنجليزيّة: Hepatitis B) يتمثَّل هذا النوع بحدوث عدوى كبديّة مُزمنة، أو حادّة.
  • التهاب الكبد الفيروسيّ ج: (بالإنجليزيّة: Hepatitis C) وينجم عن الإصابة بفيروس ج حدوث عدوى مُزمنة، أو حادّة.
  • التهاب الكبد الفيروسيّ د: (بالإنجليزيّة: Hepatitis D) إنَّ الإصابة بعدوى التهاب الكبد الفيروسيّ د تتطلَّب تعرُّض الشخص للإصابة بفيروس التهاب الكبد ب؛ لذلك هو من أنواع العدوى غير الشائعة.
  • التهاب الكبد الفيروسيّ هـ: (بالإنجليزيّة: Hepatitis E) هو أحد أنواع العدوى الفيروسيّة الحادّة، ويُمكن الإصابة ببعض أنواع فيروس E عن طريق شُرْب مياه مُلوَّثة ببُراز شخص مُصاب بالعدوى، وغالباً ما يتحسَّن المُصاب به دون اللُّجوء للعلاج بعد مُضيِّ عِدَّة أسابيع من الإصابة.


أعراض التهاب الكبد الوبائي

تكون أعراض الإصابة بالتهاب الكبد الوبائيّ خفيفة غالباً أو قد لا تظهر بتاتاً، وعلى الرغم من ذلك يُمكن إجمال بعض من الأعراض التي قد تظهر على المرضى على النحو الآتي:[٣]

  • الشُّعور بألم في البطن.
  • المُعاناة من فُقدان الشهيّة.
  • الإصابة بالحُمَّى.
  • الإصابة بالغثيان، أو التقيُّؤ.
  • الشُّعور بالضعف، أو التعب.
  • أعراض أقلّ شيوعاً، مثل:
    • ظهور البُراز فاتح اللَّون.
    • الإصابة باليرقان.
    • خروج البول داكن اللَّون.
    • المُعاناة من حكَّة الجلد.[١]
    • الإصابة بالقشعريرة.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب ت Christian Nordqvist (24-11-2017), "What's to know about viral hepatitis?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 12-1-2019. Edited.
  2. "Hepatitis (Viral)", www.niddk.nih.gov, Retrieved 12-1-2019. Edited.
  3. Charles Patrick Davis (14-8-2018), "Hepatitis (Viral Hepatitis, A, B, C, D, E, G)"، www.medicinenet.com, Retrieved 12-1-2019. Edited.