التهاب الكبد c

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٤١ ، ١٧ يناير ٢٠١٩
التهاب الكبد c

التهاب الكبد C

يتميَّز التهاب الكبد C بعدم ظهور أيِّ أعراض مُميَّزة على المريض، وتحتاج الأعراض لوقت طويل حتى تظهر، وينتقل الفيروس المُسبِّب لالتهاب الكبد من نوع C عن طريق الدم، ويُؤدِّي إلى أضرار خطيرة على الكبد، وعادةً ما يحتاج علاج التهاب الكبد إلى حُقن أسبوعيّة، ومجموعة أخرى من الأدوية قد يمتنع المرضى عن أَخْذها بسبب كثرة أضرارها الجانبيّة، أو تعارضها مع المشاكل الصحِّية الأخرى التي قد يُعاني منها المريض، أمّا الآن فقد أصبح علاجه مُقتصراً على أدوية يتناولها المريض بشكلٍ يوميّ لمُدَّة تتراوح بين شهرين إلى ستّة أشهر.[١]


مراحل الإصابة بالمرض

يختلف تأثير الفيروس على المرضى، ويمرُّ المريض بمراحل عِدَّة يتطوَّر خلالها المرض كما يأتي:[٢]

  • فترة الحضانة: وتبدأ مُنذ اليوم الأوَّل للتعرُّض للفيروس المُسبِّب، وتمتدُّ بين 14 إلى 80 يوماً، وبمُعدِّل 45 يوماً.
  • المرحلة المرضيّة الحادّة: وهي عبارة عن الفترة المرضيّة التي يُشخَّص فيها المرض، وتظهر فيها الأعراض على المريض، وتستمرُّ لمُدَّة 6 شهور، ويتخلَّص الجسم من الفيروس بعد ذلك.
  • المرحلة المُزمنة: في حال عدم تخلُّص الجسم من الفيروس بعد ستّة أشهر من التعرُّض له، يُصبح المرض مُزمناً، وقد يُؤدِّي لمشاكل صحِّية أخرى، مثل: سرطان الكبد، أو تشمُّعه.
  • تشمُّع الكبد: مع استمرار الوقت، ولفترة تتراوح بين 20 إلى 30 سنة من تعرُّض الشخص للفيروس، يُؤدِّي التهاب الكبد المُزمن إلى تحوُّل الخلايا الصحِّية الموجودة في الكبد إلى نُدَب، ويُساهم شُرْب الكُحول، أو الإصابة بمرض الإيدز في تسريع هذه العمليّة.
  • سرطان الكبد: يُوصي الطبيب بإجراء الفحوصات الدوريّة للمريض؛ بسبب زيادة احتماليّة الإصابة بسرطان الكبد بعد الإصابة بتليُّف الكبد، وخاصّة عند انعدام ظهور الأعراض.


احتماليّة الإصابة بالعدوى

يُعَدُّ مرض التهاب الكبد من النوع C مرضاً مُعدياً فقد يُصاب الشخص بالعدوى فقط عن طريق نَقْل الدم، لذلك تُعَدُّ احتماليّة الإصابة به ضعيفة جدّاً مُقارنة بالأمراض الأخرى التي قد تكون مُعديةً بشكلٍ أكبر. [٣]


المراجع

  1. "Hepatitis C", www.mayoclinic.org,6-3-2018، Retrieved 8-1-2019.
  2. Jennifer Robinson (2-12-2018), "Hepatitis C and the Hep C Virus"، www.webmd.com, Retrieved 8-1-2019. Edited.
  3. Elaine K. Luo (26-9-2017), "Everything You Want to Know About Hepatitis C"، www.healthline.com, Retrieved 8-1-2019.