التهاب الكبد ب

كتابة - آخر تحديث: ١٣:١٦ ، ٢٣ يناير ٢٠١٩
التهاب الكبد ب

التهاب الكبد ب

يُعَدُّ التهاب الكبد ب (بالإنجليزيّة: Hepatitis B) التهاباً خطيراً يُسبِّبه فيروس التهاب الكبد ب (بالإنجليزيّة: Hepatitis B Virus)، واختصاراً (HBV)، ويُؤدِّي إلى زيادة خطر الإصابة بفشل الكبد (بالإنجليزيّة: Liver failure)، وسرطان الكبد (بالإنجليزيّة: Liver Cancer)، وتشمُّع الكبد (بالإنجليزيّة: cirrhosis) إذا استمرَّ لمُدَّة تزيد عن ستّة أشهر، حيث يتحوَّل إلى حالة مرضيّة مُزمنة،[١] ولهذا يُعتبَر التهاب الكبد ب من الأمراض التي تُهدِّد الحياة، وبحسب إحصائيّات مُنظَّمة الصحَّة العالميّة، فإنَّ نِسبة انتشاره تُقدَّر بنحو 3.3% في منطقة الشرق الأوسط.[٢]


أعراض التهاب الكبد

قد يُصاب البعض بمرض التهاب الكبد ب دون ظهور أيّة أعراض في المراحل المُتقدِّمة، حيث تبدأ الأعراض بالظهور بعد فترة تتراوح بين 8 أسابيع، و5 شهور، وبمُعدَّل 3 أشهر، ومن العلامات، والأعراض التي قد تدلُّ على الإصابة بفيروس التهاب الكبد ب ما يأتي:[٣]

  • الإصابة باليرقان (بالإنجليزيّة: Jaundice)؛ حيث يميل لون الجلد، وبياض العينَين إلى اللَّون الأصفر.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • تغيُّر لون البول ليُصبح غامقاً.
  • المُعاناة من آلام المفاصل.
  • التقيُّؤ، والشُّعور بالغثيان.
  • فُقدان الشهيّة.
  • المُعاناة من آلام البطن.
  • الشُّعور بالتعب.


طُرُق انتقال التهاب الكبد ب

ينتقل الفيروس من شخصٍ إلى آخر عبر سوائل الجسم المُختلفة، كالدم، واللُّعاب، والسائل المنويّ، ولا يُمكنه الانتقال عبر السُّعال، أو العطس، ومن طُرُق انتقاله ما يأتي:[١]

  • الاتّصال الجنسيّ: إذ ينتقل الفيروس عبر السائل المنويّ، والإفرازات المهبليّة.
  • مشاركة الإبر: يُعَدُّ استخدام الإبر، والحُقن المُلوَّثة بدم شخص مُصاب بالتهاب الكبد ب وسيلةً سهلة لانتقال الفيروس، كما أنَّ الأشخاص العاملين في مجال الرعاية الطبِّية مُعرَّضون لانتقال الفيروس عن طريق الخطأ أثناء تعاملهم مع الدم.
  • الانتقال من الأم إلى الطفل: يُمكن لفيروس التهاب الكبد ب أن ينتقل إلى الطفل أثناء الولادة في حال كانت الأم الحامل مُصابة به.


الوقاية من التهاب الكبد ب

يُعتبَر مطعوم فيروس التهاب الكبد ب مطعوماً آمناً، وفعّالاً إذ يُحفِّز جهاز المناعة في الجسم لتصنيع الأجسام المُضادّة (بالإنجليزيّة: Antibody)؛ لمُقاومة الفيروس في حال دخوله إلى الجسم، وهو من أفضل الطُّرُق للوقاية من الإصابة بالالتهاب،[٣] ومن الجدير بالذكر أنَّ مطعوم التهاب الكبد ب يُمكنه منع الالتهاب إذا تمّ إعطاؤه خلال 24 ساعة من دخول الفيروس للجسم.[٤]


المراجع

  1. ^ أ ب "Hepatitis B", www.mayoclinic.org, Retrieved 12-1-2019.
  2. "Hepatitis B", www.who.int, Retrieved 12-1-2019.
  3. ^ أ ب "Hepatitis B Questions and Answers for the Public", www.cdc.gov, Retrieved 12-1-2019.
  4. "Hepatitis B", medlineplus.gov, Retrieved 12-1-2019.