الحكمة من الحج

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٠٧ ، ٥ مايو ٢٠١٩
الحكمة من الحج

الحكمة من الحج

شرع الله -تعالى- فريضة الحج؛ لما فيه من مصالح مهمةٍ وعظيمةٍ، والتعاون على فعل الخير، والتعارف والتواصي بالحق، وإعلاء كلمة الله -تعالى-، والتفقّه في الدين، ومن باب الإخلاص لله -تعالى- وتوحيده.[١]


الحكمة من ترتيب أعمال الحج

يبدأ الحج بالإحرام والتلبية، وبذلك يُعلن الحاج دخوله في العمرة أو الحج، والتزامه بأحكامهما، ثمّ الطواف حول الكعبة عند الوصول إلى مكة؛ لأنّ أعظم ما في الحرم هو البيت، ويعد الطواف من أهمّ أركان العمرة والحج، وهو يناسب الانتقال إلى الأعمال الأخرى، وهي السعي بين الصفا والمروة؛ لأنّها أقرب شيءٍ للبيت ومن ثمّ المبيت بمنى؛ لأنّها من باب الاستعداد لأهمّ وأعظم ركنٍ في الحج؛ وهو الوقوف بعرفة، ومن ثمّ المبيت بمزدلفة؛ لأنّها طريقٌ لباقي الأعمال بعد النزول من عرفة فناسب في ذلك أن يستريح فيها الحاجّ؛ ليستعد لأعمال يوم العيد، ومن ثمّ رمي الجمرات وناسب النحر والحلق في هذا اليوم؛ لأنّه يوم العيد، ثمّ الطواف بالكعبة من باب شكر الله -تعالى-، ثمّ يكون المبيت بمنى، ويقيم فيه الحاج بأيام التشريق؛ ليذكر الله -تعالى- وينحر الهدي ويوزعها أو يأكل منها.[٢]


حكم الحج

الحج ركنٌ من أركان الإسلام، ومن الأمور التي فرضها الله تعالى، ونقل الإجماع على ذلك الكاساني وابن حزم وابن المنذر، ومن أنكر وجوب الحج يعد كافراً، ويكون الحج واجباً على الفور حال تحقّق جميع شروطه، ويأثم المسلم بتأخيره، وهو مذهب الحنابلة وقولٌ لبعض المتأخرين من المالكية، وذهب إلى ذلك أكثر العلماء، واختاره ابن باز والشوكاني والشنقيطي.[٣]


شروط الحج

يشترط لمن أراد أن يؤدي الحجّ أن يكون مسلماً؛ فلا حجّ على الكافر، والبلوغ والقدرة المالية والبدنية؛ إذ يكون لديه مالٌ يكفيه للحج ذهاباً وإياباً، وأن يكون هذا المال زائداً عن حاجته، وعن قضاء ما عليه من الديون، وتشترط الحرية أيضاً.[٤]


المراجع

  1. "الحكمة في تشريع الحج وأحكامه وفوائده"، binbaz.org.sa، اطّلع عليه بتاريخ 29-4-2019. بتصرّف.
  2. "الحكمة من وظائف الحج والعمرة وترتيبها"، islamqa.info، 22-8-2017، اطّلع عليه بتاريخ 29-4-2019. بتصرّف.
  3. "حُكْمُ الحَجِّ والفَوْر والتَّراخي فيه، وحكم جاحده، وحُكْمُ العُمْرَة وتَكرارِها"، dorar.net، اطّلع عليه بتاريخ 29-4-2019. بتصرّف.
  4. "شروط الحج"، islamway.net، 28-9-2014، اطّلع عليه بتاريخ 29-4-2019. بتصرّف.