الحكمة من تشريع الحج

كتابة - آخر تحديث: ١٧:٥٤ ، ١١ أبريل ٢٠١٩
الحكمة من تشريع الحج

الحكمة من تشريع الحج

فرض الله -تعالى- الحج على جميع المسلمين؛ لما فيه من المصالح الدينية والدنيوية العديدة، منها: تعاون المسلمين على البرّ والتقوى والمعروف، وإظهارهم للتوحيد الخالص لله سبحانه، والإعلاء لكلمته، وبذلك يثاب المسلم الذي أدّاه مبروراً الجنة والسعادة، وتغفر ذنوبه، ويرجع كيوم ولدته أمه إن كانت عبادته كاملةً ليس فيها أي نقصٍ من وجوهها، وإن تطهّر من الشرك وممّا يخالف شرع الله، ومن الرفث والفسوق والجدال، ليكون الحجّ بذلك وسيلةً لتحقيق المحبة والتعاون وصفاء القلوب.[١]


تعريف الحج

يعرّف الحجّ في اللغة بأنّه القصد، فيقال حجّ إلينا فلان؛ أي قصدنا، أمّا في الاصطلاح فهو قصد التوجّه إلى بيت الله الحرام بأداء الأعمال المشروعة، سواءً الفرض منها أم السنة، أي أنّه قصد الكعبة لأداء أعمالٍ مخصوصةٍ، ويعرّف أيضاً بأنّه قصد زيارة مكانٍ مخصوصٍ في زمنٍ مخصوصٍ لأداء أفعالٍ مخصوصةٍ، والمكان المخصوص يقصد به الكعبة وعرفات، أمّا الزمان المخصوص فهي أشهر الحج؛ شوال وذو القعدة والعشر الأولى من ذي الحجة، والفعل المخصوص هو الإحرام بنية الحجّ إلى مواضع محددةٍ.[٢]


حكم الحج وشروط وجوبه

الحجّ ركنٌ من أركان الإسلام الخمسة، وهو واجبٌ بدليل القرآن الكريم والسنة النبوية وإجماع العلماء، ولا يجب الحجّ على المسلم المكلّف إلّا مرةً واحدةً في العمر إن توفرّت فيه عدة شروطٍ، وهي: الإسلام، فلا يجب الحجّ على غير المسلم ولا يصحّ منه، ثمّ يشترط التكليف المتمثّل بالعقل والبلوغ، فلا يجب الحجّ على الصغير ولكن يصحّ منه، ويجب عليه الحجّ بعد البلوغ، كما تشترط الحرية، فالعبد لا يجب عليه الحجّ؛ حيث إنه لا يستطيعه، وإن حجّ يصحّ منه ويلزمه مرةً أخرى بعد الإسلام، كما تشترط الاستطاعة في المال والبدن، ويشترط وجود المحرم للمرأة إن أرادت الحج.[٣]


المراجع

  1. "الحكمة في تشريع الحج وأحكامه وفوائده"، binbaz.org.sa، اطّلع عليه بتاريخ 22-3-2019. بتصرّف.
  2. "الحج (تعريفه - منزلته - حكمه - شروطه)"، ar.islamway.net، اطّلع عليه بتاريخ 22-3-2019. بتصرّف.
  3. "حكم الحج وشروط وجوبه"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 22-3-2019. بتصرّف.