الحلم بالجن

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:١٥ ، ١٠ مارس ٢٠١٩
الحلم بالجن

رؤية الجن في المنام

يقول ابن شاهين: بالمجمل إنّ رؤيا الجن تؤول على ثمانية أوجه: رؤية الأعداء، وفساد الدين، وشهوات، وهوى نفس، واشتغال، وإهمال العبادة، والطاعة، وبعد عن أهل الدين، والصلاح، وميل إلى أكل الحرام، والجن تؤول بعدو كبير مكار ضار، ومن رأى أنّ الجن توسوس في صدره فإنه يدل على اجتهاده بعبادة الله تعالى، واشتغاله بالطاعات، ويظفر على عدوه، لقوله تعالى: (مِن شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ)،[١] ومن رأى أنّ جنياً خطف ثوبه، فإن كان عاملاً يعزل، وإن كان فلاحاً فيصيبه أذى، لقوله تعالى: (يَنزِعُ عَنْهُمَا لِبَاسَهُمَا)،[٢] ومن رأى أنّ خلفه جنياً فإنه يدل على ظفر الأعادي به.[٣]


ويقول ابن سيرين: سحرة الجن في المنام تدل على الغيلان، فإذا رأى الإنسان في منامه الجن واقفة قرب بيته، فإن رؤياه تدل على إحدى ثلاث خصال: إما على خسران، أو على هوان، أو على أن عليه نذراً لم يف به، وإن رأى كأنه يعلم الجنّ القرآن أو يستمعونه منه رزق الرياسة والولاية، لقوله تعالى: (قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِّنَ الْجِنِّ)،[٤] وإن رأى أنّ الجن دخلوا داره وعملوا في داره عملاً، فإنّ اللصوص يدخلون داره ويضرون به أو يهجم عليه أعداؤه في بيته، والأصل في رؤيا الجنّ أنّهم أصحاب الاحتيال لأمور الدنيا وغرورها.[٥]


وفسّره النابلسي بالقول: من رأى أنّه يصحب الجن في المنام دلّ على قربه من أهل الأسفار، والمطلعين على الأسرار، وربما دلت رؤية الجن على الأسفار في البر والبحر، والخطف والسرقة، والزنا وشرب الخمر، ومواضع البدعة والكنائس والحانات والغناء والمزمار، وتدل رؤيتهم على أرباب الشعوذة والخيال، والتفرق بين المسلمين والكافرين، وأمرهم ونهيهم وفعلهم، فمن أمر منهم بمعروف أو نهى عن منكر أو أخبر بخبر من أخبار المسلمين.[٦]


رؤية الجن في البيت

يقول ابن سيرين: وإن رأى أنّ الجن دخلوا داره وعملوا في داره عملاً، فإن اللصوص يدخلون داره ويضرون به أو يهجم عليه أعداؤه في بيته، والأصل في رؤيا الجن أنهم أصحاب الاحتيال لأمور الدنيا وغرورها.[٥]


ويقول النابلسي: ومن رأى الجن يقفون قرب بيته دل ذلك على خسران، أو أن عليه نذراً قد وجب عليه، ومن رأى الجن يدخلون بيته يعملون فيه شيئاً فذلك دليل على أن الأعداء يدخلون بيته، واللصوص يضرونه.[٦]


ويقول ابن شاهين: والجنّ في الرؤيا منزلة اللصوص، فمن رأى دخلت الجن داره ليحذر اللصوص، والجن يدلون على الحريق إذا كانوا في مكان لأنهم خلقوا من النار، قال الله تعالى: (وَالْجَانَّ خَلَقْنَاهُ مِن قَبْلُ مِن نَّارِ السَّمُومِ)،[٧] ،[٨]


رؤية الملك للجن في المنام

يقول النابلسي: وإن رأى الملك أنّه أمسك جاناً وصفدهم فإنه يسيطر على بلد ويأخذ منها الكفار ويأسرهم، فإذا صارع الجان في المنام أمن من شرهم، فإن صرعوه أصابوه بكيدهم ومسهم، وربما كان ممن يأكل الربا، والملوك من الجن يدلون على الزعماء المتقدمين والولاة، أو المشايخ، أو العلماء أو مؤدبي الصبيان أو أرباب الضمان المطلوبين بمن عندهم من الغرماء، وربما دلّت رؤية الجنّ على النار المحرقة، أو على ما يعمل بالنار من الأواني الزجاجية، أو على ظهور الهوام كالثعبان والحية والعقرب وما يتأذى الآدمي منه.[٦]


رؤية الشيطان في المنام

يقول ابن سيرين: وأما الشيطان فهو عدو في الدين والدنيا مكار خداع غير مكترث بشيء وإنما يكون تأويله السلطان، وربما كان الأهل، ومن رأى كأن طائفاً من الشيطان مسّه، وهو مشتغل بذكر الله تعالى، دلّت رؤياه على أنّ له أعداء كثيرة يريدون إهلاكه فلا ينالون منه مرادهم، لقوله تعالى: (إِنَّ الَّذِينَ اتَّقَوْا إِذَا مَسَّهُمْ طَائِفٌ مِّنَ الشَّيْطَانِ تَذَكَّرُوا)،[٩] وإن رأى كأن شهاباً ثاقباً يتبع شيطاناً دلت رؤياه على صحة دينه، ومن رأى كأن الشيطان خوفه دلت رؤياه على إخلاصه في دينه، وعلى أمن من خوف هو فيه، بدليل قوله تعالى: (فَلَا تَخَافُوهُمْ وَخَافُونِ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ)،[١٠] ومن رأى الشيطان فرحاً مسروراً اشتغل بالشهوات، ومن رأى كأن الشيطان نزع لباسه عزل عن ولاية إن كان والياً، أو أصيب بضيعة إن كان صاحب ضيعة لقوله تعالى: (يَا بَنِي آدَمَ لَا يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ)،[١١] وإن رأى أنّ الشيطان يعلمه كلاماً، فإنه يتكلم بكلام مفتعل أو يكيد الناس أو ينشد كذب الأشعار، وإن رأى كأنّه قتل إبليس، فإنه يمكر بمكر وخداع، والدجال إنسان مخادع يفتتن الناس به.[٣]


يقول النابلسي: الشيطان هو في المنام عدو في الدين والدنيا، مكار خداع، حريص مكابر، لا يبالي ولا يكترث، والشيطان فرح وشطط وشهوة، ومن رأى الشيطان يتخبطه فإنه يأكل الربا، ومن رأى أنّ الشيطان يتبعه، فإن عدوه يغره ويغويه، ومن رأى أنّه يناجي الشيطان فإنه يناجي رجلاً من أعدائه، ومن رأى أنّ الشيطان نزل عليه فإنه ينال إفكاً وإثماً، ومن رأى أنّه يترأس على الشياطين، وهم له مطيعون نال رياسة وشرفاً، وهيبة وجاهاً، ومن رأى أنّه قيد الشياطين نال نصراً وقوة، ومن رأى أنّه يعادي الشيطان فإنّه رجل مؤمن صادق مطيع لله تعالى، ومن رأى الشيطان فرحاً مسروراً اشتغل بالشهوات، وربما دلت رؤية الشيطان على الجواسيس ومسترقي السمع أو دلت على الهمز واللمز، ومن رأى أنّه صار شيطاناً عبس بالناس وبادر لأذيتهم.[١٢]


يقول ابن غنّام: الشيطان في الرؤيا عدو ضعيف، لقوله تعالى: (إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفًا)،[١٣] وقال تعالى: (إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمْ عَدُوٌّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوًّا)،[١٤] فمن رأى أنه يتخذ الشيطان عدواً فإنه صاحب دين وطاعة لربه، ومن رأى الشيطان قد مسه فإن عدواً يقذف زوجته لقوله تعالى: (أَنِّي مَسَّنِيَ الشَّيْطَانُ بِنُصْبٍ وَعَذَابٍ)،[١٥] وكان الشيطان قد قذف زوجة أيوب عليه السلام ومن مسه طائف من الشيطان وهو يذكر الله، فإن له أعداء يزيدون عنه ولا يستطيعون لقوله تعالى: (إِذَا مَسَّهُمْ طَائِفٌ مِّنَ الشَّيْطَانِ تَذَكَّرُوا فَإِذَا هُم مُّبْصِرُونَ)،[١٦] ومن رأى الشيطان قرينه فإنّه تارك الصلاة وقد دخل في معصية.[١٧]


المراجع

  1. سورة الناس، آية: 4.
  2. سورة الأعراف، آية: 27.
  3. ^ أ ب خليل بن شاهين الظاهري، "الجن"، تفسير الأحلام لابن شاهين.
  4. سورة الجن، آية: 1.
  5. ^ أ ب محمد بن سيرين، "الجن والشياطين"، تفسير الأحلام لابن سيرين.
  6. ^ أ ب ت عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي، "حرف الجيم"، قاموس تفسير الأحلام.
  7. سورة الحجر، آية: 27.
  8. إبراهيم بن يحيى بن غنام، تعبير الرؤيا (مخطوط) ، الأردن: صورة مخطوطة - مكتبة الجامعة الأردنية، صفحة 59.
  9. سورة الأعراف، آية: 201.
  10. سورة آل عمران، آية: 175.
  11. سورة الأعراف، آية: 27.
  12. عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي، "حرف الشين- الشيطان"، قاموس الأحلام للنابلسي.
  13. سورة النساء، آية: 76.
  14. سورة فاطر، آية: 6.
  15. سورة ص، آية: 41.
  16. سورة الأعراف ، آية: 201.
  17. إبراهيم بن يحيى بن غنام، تعبير الرؤيا (مخطوط) ، الأردن: صورة مخطوطة - مكتبة الجامعة الأردنية، صفحة 172.
12 مشاهدة