السفر إلى موريتانيا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٢ ، ٤ يوليو ٢٠١٨
السفر إلى موريتانيا

السفر إلى موريتانيا

تُعدّ دولة موريتانيا أحد أفقر الدول في العالم، وبالرغم من ذلك لم يقف هذا عائقاً في تقدمها من الناحية السياحية، حيثُ تمتلك بين أراضيها العديد من الأماكن الجذابة التي تستقطب العديد من الزوار والتي سنذكر منها في هذا المقال،[١] ويُمكن زيارة دولة موريتانيا بين شهري حزيران إلى تشرين الأول، حيثُ يُعتبر المناخ ملائماً جداً لزيارتها والإستمتاع بمُدنها ومعالمها التاريخية والأثرية الجذابة المنتشرة فيها، وهنالك دليل للسفر لموريتانيا يُقدم العديد من المعلومات عن الأماكن السياحية فيها ويشرح أماكن المواقع والفنادق والتنقلات وخدمات تأجير السيارات وغيرها من الأماكن المختلفة المنتشرة في موريتانيا.[٢]


صحراء أدرار

تقع صحراء أدرار في الجهة الشمالية من موريتانيا، حيثُ تحتضن العديد من المناظر الصحراوية الخلابة والواحات المتنوعة والتضاريس الصخرية المنتشرة فيها، وتمتلك صحراء أدرار العديد من البلدات والقرى الصحراوية التاريخية التي تُظهر جمال الهندسة المعمارية الحجرية القديمة.[١]


تيشيت

تُعدّ قرية تيشيت من أقدم المستوطنات الأثرية شبه المهجورة في الجهة الغربية من أفريقيا، وهي تندرج في قاائمة التراث العالمي لليونسكو، وتستقطب العديد من الزوار، حيثُ تحتوي على موقع أوولاتا الطريق التجاري القديم الذي كان يكتسب أهمية تجارية خلال القرنين الثالث عشر حتّى الرابع عشر.[١]


حديقة داولينج

تأسست حديقة داولينج في نهاية التسعينيات وتقع في الجهة الجنوبية الغربية من موريتانيا على إمتداد نهر السنغال أي على المنطقة الحدودية بين السنغال ومالي وموريتانيا، وتضم حديقة داولينج محمية دجودج الوطنية وبحيرة تمتاز بمياهها المعتدلة ونهر السنغال، كما تمتلك العديد من أنواع الطيور المختلفة مثل طيور الفلامنغو والحباري العربي وأسود فرك روبن والبلشون الأبيض العظيم وأوراسون، كما تمتلك تنوعاً في الثديات الأخرى حيث يعيش فيها القرود والخنازير والكلاب والذئاب.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Mauritania Map", mapsofworld, Retrieved 19-06-2018. Edited.
  2. "Mauritania Travel Guide", mapsofworld,16-04-2013، Retrieved 19-06-2018. Edited.
  3. Diana Anthony (25-04-2017), "Diawling National Park, Mauritania"، worldatlas, Retrieved 19-06-2018. Edited.