السياحة في سنغافورة

كتابة - آخر تحديث: ١١:٣١ ، ١٩ مايو ٢٠٢٠
السياحة في سنغافورة

السياحة في سنغافورة

تحظى جمهورية سنغافورة (بالإنجليزية: Singapore) بقطاع سياحي قوي وحيوي، إذ يُعتبر المقوّم الأساسي لاقتصاد البلاد التي يقصدها الملايين من الزوار والسياح في كل عام، ويعود الفضل في ذلك إلى مرافق النقل الجويّ، والفنادق، والمراكز التسوق، ووجود عدد كبير من الأماكن والمعالم السياحية الجذابة، مثل المتاحف، والحدائق، والمهرجانات، والمنتجعات، إلى جانب الواجهة البحريّة لسنغافورة، بالإضافة إلى موقع سنغافورة المركزي في جنوب شرق آسيا،[١] ويعتمد تحديد الوقت الأفضل لزيارة سنغافورة على رغبة الزائر وماهية الأنشطة التي يرغب في ممارستها هناك.[٢]


لمعرفة أفضل وقت للسفر إلى سنغافورة يمكنك قراءة مقال أفضل وقت للسفر إلى سنغافورة.


أهمية السياحة في سنغافورة

يُمثّل قطاع السياحة القطاع الحيوي الرائج في دول منطقة جنوب شرق آسيا، ومن بينها دولة سنغافورة؛ فقد ساهم قطاع السياحة بشكل ملحوظ في نمو اقتصاد البلاد، وذلك من خلال تحقيق أرباح صرف واستهلاك الزائر والسائح، وزيادة احتياط النقد الأجنبيّ، كما ساهمت بخلق المزيد من فرص العمل لأبناء البلد، وتعزيز التنميّة في مختلف المجالات، والتقليل أو الحدّ من الفجوة في الدخل والعمالة بين منطقة وأخرى، بالإضافة إلى التخفيف من الفقر، وتقوية الروابط بين قطاعات الاقتصاد الوطني، وغيرها الكثير من المساهمات غير المحدودة التي يُقدمها قطاع صناعة السياحة لدولة سنغافورة.[٣]


عوامل جذب السياح في سنغافورة

تشتمل سنغافورة على العديد من العوامل التي تُساهم في جذب السياح إليها والنهوض بقطاع السياحة، وفيما يلي ذكر لأهم هذه العوامل:[٤]

  • بروز وتطور سنغافورة باستمرار لتظل كوجهة سياحيّة رائدة ومُقنعة بالنسبة للسائحين.
  • إتاحة بيئة فعالة، وموثوقة، ومؤيدة لقطاع الأعمال في آسيا ولممارسة الأعمال التجاريّة، والشؤون الاقتصادية، والتنظيمية.
  • تطورالاقتصاد للبلد ونموه ؛ بسبب الانفتاح على التكنولوجيا وتدفقات رأس المال الدوليّ، ووضع سياسات تدعم المنافسة في السوق الحرة، وتشجيع الاستثمار.
  • تقدير الموارد البشرية والقوة العاملة، والعمل على تطويرها وتنميتها.
  • تحقيق مستوى معيشة متقدم إلى جانب انخفاض معدل الجريمة، وفعاليّة نظام النقل العام، والاهتمام بنظافة البيئة.
  • خلق بنية تحتية ذات مستوى عالمي، وجعل البلاد كواحدة من أهم مراكز النقل في العالم.
  • امتياز سنغافورة بموقع استراتيجي مهم، وقربه من دول آسيا المتطورة، وللتعرف إلى موقع سنغافورة، يمكنك قراءة مقال أين تقع سنغافورة وما هي عاصمتها.


أنواع السياحة في سنغافورة

يتنوّع قطاع السياحة في سنغافورة بشكل كبير؛ فهو يتيح العديد من المعالم والأنشطة التي تُناسب مختلف السياح والزوار، وفيما يلي ذكر لأهم أنواع السياحة في سنغافورة:[٥]

  • السياحة بهدف التسوق: تضم سنغافورة المئات من مجمعات التسوق الحديثة والعصرية، بالإضافة إلى أسواق تقليدية شعبية رائعة.
  • السياحة الثقافيّة: تضم سنغافورة العديد من المراكز الثقافية مثل المتاحف والمعارض.
  • السياحة الدينيّة: تعتبر سنغافورة موطنًا لأنواع عديدة من الأديان، ويتم فيها إقامة مجموعة من الأحداث والمهرجانات الدينية.
  • السياحة الترفيهيّة: تُقيم سنغافورة العديد من المهرجانات الترفيهية، مثل مهرجان المصابيح، ومهرجان السنة الصينية الجديدة، والذي يتضمن الاستعراضات، وعروض الألعاب النارية، والرقص.
  • السياحة العلاجيّة: تشتمل سنغافورة على عدد كبير من المراكز العلاجية، وصالات التدليك، والمنتجعات الصحية التي تُقدم أساليب العلاج المعاصرة.

وللتعرّف على الأمور التي تشتهر بها سنغافورة والتي قد تهمّ السائح خلال زيارته لها، يمكنك قراءة مقال بماذا تشتهر سنغافورة.


أهم الأماكن السياحيّة في سنغافورة

تضم سنغافورة العديد من الأماكن والمعالم السياحية الجذابة، وفيما يلي ذكر لأهم المناطق السياحيّة في سنغافورة:[٦]

  • حديقة حيوانات سنغافورة: تضم هذه الحديقة العديد من أنواع الحيوانات، بالإضافة إلى المساحات الطبيعية الخضراء والواحات، بالإضافة إلى مجموعة من الأنشطة التفاعليّة الرائعة.
  • حديقة سنغافورة النباتيّة: تبلغ مساحة حديقة سنغافورة النباتيّة 740,000م2، إذ تمتلئ هذه المساحة بالبحيرات والمروج الخضراء، بالإضافة لكونها موطناً لحديقة الأوركيد الوطنيّة، كما أنها قطعة نادرة من الغابات المطيرة الكثيفة، والموطن الأخير لأكثر من 300 نوع من النباتات، وقد تم إدراجها لتكون ضمن قائمة مواقع التراث العالمي التابعة لمنظمة اليونسكو.
  • حدائق الخليج: تعتبر حدائق الخليج مَحمية طَبيعية تمتد على مَساحة 1.01 كم2من الأَراضي المُستصلحة، وتتميّز بتصميمها العصري، والمنحوتات المذهلة وغريبة التصميم.
  • معرض سنغافورة الوطنيّ: يوجد معرض سنغافورة الوطنيّ في المبنى السابق للمحكمة العليا وقاعة المدينة التاريخية، ويضم مجموعة من الأعمال الفنيّة التاريخيّة الرائعة.
  • التلال الجنوبية: تشتمل التلال الجنوبيّة لسنغافورة على سلسلة من الحدائق والتلال الواصلة بين منتزه كينت ريدج، وجبل فابر، ومحمية لابرادور الطبيعية، مع عبورها لأمواج هندرسون المُدهشة، وهو جسر للمشاة متموج مُعلق على ارتفاع 36 مترًا فوق سطح الأرض.

ولمعرفة المزيد من الأماكن والمعالم السياحيّة في سنغافورة، يمكنك قراءة مقال أهم الأماكن السياحية في سنغافورة.


تاريخ السياحة في سنغافورة

تطوّر قطاع السياحة في سنغافورة بشكل ملحوظ، وتمكّن من تخطي العديد من التحديات والصعاب إذ تمكّنت سنغافورة من تجاوز الأزمة الماليّة العالميّة التي حدثت خلال الفترة 2008-2009م، وتم إقامة مجموعة من المشاريع السياحية واستضافة فعاليات كُبرى، وشهدت الفترة 2002-2012م تطوّراً ملحوظاً في قطاع السياحة، حيث نمت إيرادات السياحة بنسبة سنوية بلغت 10%، ولا يزال هذا القطاع يشهد تطورًا ملحوظاً في ظل التوجهات الفعالة والمنظمة.[٧]


نسبة السياح في سنغافورة لعام 2019م

تجذب سنغافورة الملايين من الزوار والسياح في كل عام، وأشارت الأحصائيات أن نحو 4.7 مليون زاروا سنغافورة خلال الفترة كانون الثاني-آذار من عام 2019م، وفيما يلي ذكر لأكثر عشرة جنسيّات زيارة خلال هذه الفترة:[٨]

الترتيب جنسية الزائر عدد الزوار نسبة النمو مقارنة بالربع الأول من 2018م
1 دولة الصين 960,000 زائر +3%
2 دولة أندونيسيا 725,000 زائر -3%
3 دولة الهند 300,000 زائر +2%
4 دولة ماليزيا 283,000 زائر 0%
5 دولة أستراليا 263,000 زائر -1%
6 دولة اليابان 220,000 زائر +2%
7 دولة أمريكا 189,000 زائر +9%
8 دولة المملكة المتحدة 189,000 زائر +6%
9 دولة كوريا الجنوبية 182,000 زائر +2%
10 دولة الفلبين 161,000 زائر +5%


مشاريع تطوير السياحة في سنغافورة

تسعى سنغافورة بشكل مستمر إلى خلق مشاريع جديدة من شأنها تشجيع السياحة وتطويرها، ولعل أهم الهيئات التي تتطلع إلى ذلك هي هيئة مجلس السياحة السنغافوري (بالإنجليزية: The Singapore Tourism Board)، ويُمكن اختصاره بالأحرف (STB)، يتم الإشراف على هذه الإدارة من قبل وزارة التجارة والصناعة، وتكمن وظيفتها الأساسية في الترويج لسنغافورة كوجهة سياحية مهمة، والحفاظ على استمرارية الجذب السياحي، ومراقبة الأنشطة ومدى تأثير السياحة على مختلف المجالات، بالإضافة إلى إشهار البلاد كمركز ترفيهي تعليمي وصحي ومركز أعمال مهم، وبيئة مناسبة للاستثمار والتجارة، وتستند الهيئة في تحقيق مساعيها على إطلاق الحملات الداعمة للسياحة، مثل حملة "YourSingapore" التي تهدف إلى تسليط الضوء على الطعام، والتسوق، والطبيعة، والثقافات، ومناطق الجذب السياحي في دول ذات مساحة صغيرة.[٩]


ولمعرفة مزيدٍ من المعلومات حول سنغافورة، يمكنك قراءة مقال معلومات عن سنغافورة.


المراجع

  1. Annajane Kennard, Thomas R. Leinbach, Robert Ho, Richard Olof Winstedt (22-2-2020), "Singapore"، www.britannica.com, Retrieved 23-2-2020. Edited.
  2. Greg Rodgers (6-26-2019), " The Best Time to Visit Singapore "، www.tripsavvy.com, Retrieved 25-2-2020. Edited.
  3. Azhar Harun , THE IMPORTANT FACTORS OF TOURISM DEVELOPMENT IN SINGAPORE , Kuala Lumpur: University of Malaya, Page 1،2. Edited.
  4. " Invest in Tourism", www.stb.gov.sg, Retrieved 23-2-2020. Edited.
  5. " Things to do in Singapore", www.mapsofworld.com, Retrieved 23-2-2020. Edited.
  6. "Singapore attractions", www.lonelyplanet.com, Retrieved 23-2-2020. Edited.
  7. " Achieving Quality Tourism", www.stb.gov.sg, Retrieved 23-2-2020. Edited.
  8. "TOURISMSECTORPERFORMANCE", www.stb.gov.sg, Retrieved 23-2-2020. Edited.
  9. Tu Tran ,Mischaelle Angle، Hang Nguyen، Huyn Sik Yoon، How is Singapore going to revive its tourism sector in the competitive era?, Page 33،34. Edited.