العوامل المؤثرة في المناخ

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١٩ ، ١٥ ديسمبر ٢٠١٥
العوامل المؤثرة في المناخ

المناخ

يعرف المناخ بأنّه عبارة عن الحالة الجوية التي تسود منطقة ما، ويتم تحديدها باستخدام أجهزة خاصة لجمع المعلومات عن الحالة الجوية أو طقس منطقة معينة، ويعطي المناخ وصفاً عاماً لحالة الطقس في منطقة معينة لفترة زمنية طويلة.


عناصر المناخ

  • عناصر الطاقة: ويضم هذا العنصر كل من درجة الحرارة في تلك المنطقة، والإضاءة.
  • عناصر مائية: ويشمل كل ما تشهده المنطقة من كميات أمطار، ونسبة رطوبة، ومدى تشكل الضباب والندى، وتكوّن السحاب.
  • عناصر ميكانيكية: وتضّم كل من الرياح والثلوج.


التصنيف المناخي

  • المناخ الاستوائي.
  • المناخ الجبلي.
  • مناخ شبه مد رطب.
  • مناخ صحراوي.
  • مناخ قاري.
  • مناخ قطبي.
  • مناخ متوسطي.
  • مناخ محيطي.
  • مناخ مداري.


تسجيل المناخ

تستخدم الأرصاد الجوية عادة عدة أجهزة خاصة لمعرفة المناخ، وهي:

  • جهاز الثيرمومتر: وهو عبارة عن مقياس يستخدم لقياس درجة الحرارة في منطقة معينة.
  • جهاز الباروميتر: ويستخدم هذا النوع من الأجهزة لقياس مستوى الضغط الجوي في تلك المنطقة.
  • جهاز الأنيمومتر: يستخدم لقياس نشاط وسرعة الرياح واتجاهها.
  • الهيجرومتر: ويستخدم هذا المقياس لتحديد نسبة الرطوبة في الجو لمنطقة معينة.


العوامل المؤثرة في المناخ

هناك الكثير من العوامل التي تؤثر على المناخ، ومنها ما يلي:

الموقع بالنسبة لدرجات العرض

يعتبر أهم عامل يؤثر في تحديد مناخ منطقة معينة، ويعتمد في تحديد المناخ بناءً على مدى قرب أو بعد المنطقة عن خط الاستواء، فكلما كانت المسافة أقرب من خط الاستواء يكون مناخها حاراً أكثر، وكل ما كانت بعيدة كانت ذات برودة ودرجة حرارة أقل.


التيارات البحرية

يأخذ المناخ بعين الاعتبار درجة حرارة التيارات البحرية، حيث ترتفع درجة حرارة السواحل كلما كانت التيارات البحرية حارة، كما يؤدي ذلك إلى زيادة رطوبتها، أما إذا كانت التيارات البحرية باردة فإن درجة الحرارة تنخفض على الساحل، وتنخفض نسبة الرطوبة فيها.


الغطاء النباتي

يساعد الغطاء النباتي على تعديل درجات الحرارة، فيخفف من ارتفاعها في الصيف ويحّد من برودتها في الشتاء، كما يعمل على زيادة الرطوبة في الجو.


الموقع بالنسبة للمسطحات المائية

تعتبر المسطحات المائية ذات أهمية كبيرة في التأثير على المناخ في المناطق المجاورة لها، حيث إن ماء البحر ترتفع درجة حرارته ويبرد ببطء شديد على العكس تماماً من حرارة اليابسة، لذلك تظهر درجات الحرارة في مناطق اليابسة القريبة من المسطحات المائية أقل في فصل الصيف، وتكون أكثر في فصل الشتاء، لذلك فإن المسطحات المائية تعمل على تعديل درجات الحرارة، كما يظهر أثرها أيضاً في الضغط والرطوبة وتساقط الأمطار وغيرها.


التضاريس

يؤثر ارتفاع التضاريس عن سطح البحر في المناخ بشكل مباشر، فيظهر ذلك بأنّه كلما كان ارتفاع التضاريس عن مستوى سطح البحر أكثر تقل درجة الحرارة، وكلما انخفضت التضاريس واقتربت من مستوى سطح البحر تزداد درجة الحرارة.


الكتل الهوائية

تتخّذ الكتل الهوائية صفاتها وخصائصها من المناطق التي تكوّنت فيها، فإذا تكونت في منطقة بحرية تكون أكثر رطوبة، وإذا كانت قد تشكّلت في منطقة صحراوية فتكون جافة.