الفرق بين البروتين والكرياتين

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٣٨ ، ٤ يناير ٢٠١٦
الفرق بين البروتين والكرياتين

مستحضرات فرد الشعر

يعتبر الكرياتين والبروتين من أساليب فرد الشعر المنتشرة في وقتنا الحالي بشكل كبير، وتلقى إقبالاً واسعاً لدى النساء اللاتي يرغبن في الحصول على شعر ناعم كالحرير بشكل دائم، ولكن لا يعلم أغلب الناس الفرق بين الكرياتين والبروتين مع أنه يوجد اختلاف كبير بينهما، وهناك نوع آخر من مستحضرات فرد الشعر أيضاً وهو الكولاجين، وفي مقالنا هذا سوف نتعرف على الفرق بين فرد الشعر بالبروتين وبين فرده بالكرياتين.


الكراتين

وهو بروتين يوجد بشكل طبيعي في كل شعرة في الرأس، وهو المادة الرئيسة في تكوين الجلد والشعر والأظافر، كما ويمنح الكيراتين النضارة والحيوية والصحة، وتحتوي الشعرة الواحدة من الكيراتين حوالي 88% بالنسبة للشعر الناعم، وتختلف تلك النسبة على اختلاف نوعية الشعر، أما بالنسبة للكرياتين الصناعي والذي يتم استخدامه في فرد الشعر، فإنه يُستخرج من النباتات وجلد النبات وأظافرها أيضاً، ويعد الكرياتين الأفضل على الإطلاق هو الذي يخلو في تكوينه على مادة الفورمالين، ويعد الكرياتين البرازيلي أفضل أنواع الكرياتين في العالم.


أنواع الكرياتين

  • الكرياتين الكوكتيل.
  • كرياتين أوريت.
  • كرياتين كري-ألكيلون.
  • كرياتين ماليت.
  • كرياتين سيترات.
  • الكرياتين الفوار.
  • كرياتين سيروم.
  • كرياتين إيثيل أستر وهو أفضل أنواع الكرياتين الموجودة حالياً.


البروتين

أما بالنسبة للبروتين، فهو في الأصل كرياتين ولكن قد أضيف له بعض أنواع من البروتينات الأخرى، ويُستخدم على الشعر بحسب طبيعة ونوعية الشعر، فعلى سبيل المثال الشعر المتجعد جداً والكثيف، يتم استخدام الكيراتين مع بروتين يُسمى الكشمير، أما إذا كان الشعر متوسط التجعيد فإنه يُستخدم بروتين القمح أو الأرز مع الكيراتين، ويقوم البروتين عند وضعه على الشعر باستعادة البروتينات المفقودة من الشعر نتيجة الكثير من العوامل، والتي لا يمكن أن يتم تعويضها عن طريق الأكل فحسب، فيتم اللجوء إلى فرد الشعر بواسطة البروتين، ويعد البروتين هو الأفضل للشعر المصبوغ، بالإضافة إلى أنه يزيد كثافة الشعر ويعمل على تغذيته أيضاً، وكما يؤكد خبراء التجميل أن البروتين لا يسبب أي أضرار للشعر، ويمكن أن يتم تعريض الشعر لمياه البحر المالحة، ويبقى مفعوله على الشعر إلى ما يقارب السنة.


أنواع البروتين

  • البروتين النباتي: ويمكن امتصاصه في جذع الشعرة بكل سهولة ويُسر وبشكل أكثر من البروتين الحيواني.
  • البروتين الحيواني: ويحتوي على نسبة كبيرة من الأحماض الأمينية، أكبر من البروتين النباتي.


الكولاجين

وهو الكرياتين المطور، وفيه يتم مزج الكولاجين مع الكرياتين، ويعتبر الكولاجين بروتيناً موجوداً بشكل طبيعي، فهو موجود في العظام والغضاريف والأنسجة.