المحافظة على الأعمال بعد رمضان

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٣٨ ، ١٢ فبراير ٢٠١٩
المحافظة على الأعمال بعد رمضان

المحافظة على الأعمال بعد رمضان

هناك العديد من الوسائل التي يستطيع العبد أن يأتيها ويلتزم بها بُغية المحافظة على الأعمال الصالحة بعد رمضان، يُذكر منها:[١]

  • سؤال الله -سبحانه- الثبات، وتوجّه العبد الدائم لله بالدعاء أن يُعينه ويُثبّته على ما هداه من عملٍ صالحٍ في رمضان.
  • المواظبة على فعل الطاعات وإن قلّت، فإنّ أفضل الأعمال أدومها، وعلى المسلم ألّا يستهين بأيّ حسنةٍ يستطيع تقديمها أو بذلها فكُلّه حسنٌ عند الله -تعالى- مهما قلّ.
  • أخذ الحذر وتوقّع وسوسة الشيطان دائماً، ذلك أنّ رغبة الشيطان أن يُقعد العبد عن عبادته، فعلى المسلم أن يحذر وساوسه وخطواته حتى لا تنتهي به للقعود عن الطاعات.
  • دوام تذكّر فضائل الأعمال الصالحة وأجورها، وفضلها عند الله، وفضلها على العبد إذ تعود عليه بخير الدنيا والآخرة، فذلك ممّا يُعينه أن يثبت عليها ويرغب بملازمتها على الدوام.

رمضان بداية الطريق

من الخير أن يدرك العبد أنّ ولوجه شهر رمضان المبارك هو نقطة بدايةٍ لسنةٍ وحياةٍ جديدةٍ، لا نقطة نهاية يقعد للراحة بعده، فإن أدرك القيمة والغاية من كُلّ هذه الأعمال الصالحة وتركزيها في شهر رمضان من صيامٍ وتلاوةٍ للقرآن وطول قيامٍ وذكرٍ وإيثارٍ وخلقٍ رفيعٍ، إن أدرك قيمة هذه الأفعال وأنّها يجب أن تكون ملازمةً معه طول العام، واستشعر أنّ رمضان كان نقطة البداية لتعلّم كُلّ هذه الأعمال الصالحة والبدء بها أدرك العبد أنّه يجدر به أن يحافظ على هذه الأعمال والطاعات لا أن يتركها بمجرّد خروجه من شهر رمضان الفضيل.[٢]


عباداتٌ يُوصى بالثبات عليها

وضع أهل العلم والاختصاص بعض العبادات التي يُوصى بالثبات عليها بعد رمضان، حتى يجعل العبد كُلّ أيّامه رمضان ولا يكتفي بشهرٍ واحدٍ فيه بالطاعات وفضائلها، ومن تلك العبادات يُذكر ما يأتي:[٣]

  • الصلاة في أوّل وقتها.
  • قراءة القرآن الكريم على الدوام.
  • كفّ اللسان عن الكلام المُحرّم.
  • الإنفاق لوجه الله.
  • الخشوع في الصلاة، ويتحقّق ذلك بالتدريب والمجاهدة وطول الصبر.
  • صلة الرحم.
  • القيام.
  • الدعوة إلى الله تعالى.


المراجع

  1. "وسائل الثبات بعد رمضان"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-2-6. بتصرّف.
  2. "الثبات بعد رمضان"، www.saaid.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-2-5. بتصرّف.
  3. "الثبات بعد رمضان"، www.ar.islamway.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-2-5. بتصرّف.