المحافظة على البشرة

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٣٨ ، ٢٩ نوفمبر ٢٠١٨
المحافظة على البشرة

المحافظة على البشرة

تحتاج البشرة للكثير من العناية؛ للحفاظ عليها مُشرِقة، وصِحيّة، حيثُ يؤثر النمط الصحيّ المُتبع من قبل الفرد في تجنُب المشاكل الجلدية المُختلفة، وتأخير ظهور آثار الشيخوخة على البشرة،[١] ومن المشاكل الشائعة التي يُعاني منها البعض: تكوّن طبقة من الدهون على منطقة الجبهة، والأنف، والذقن، ولِحُسنِ الحظ هنالك العديد من الطُرق والنصائح لمُحاربة مشاكل الجلد المُختلفة، وهذا ما سيتم الحديث عنه في هذا المقال.[٢]


خطوات المحافظة على البشرة

تحديد نوع البشرة

تختلف طبيعة البشرة من شخص لآخر، وهناك خطوات مختلفة للعناية بكل نوع من أنواع البشرة، وتُخصص الكثير من شركات العناية بالبشرة الكثير من المُنتجات المُختلفة؛ لتُناسب كافّة أنواع البشرة، وذلك لأن استخدام منتجات غير مناسبة لنوع البشرة قد يُؤدي إلى تفاقم مشاكلها بدلاً من حلّها، وفيما يأتي الخطوات المُتبعة لتحديد نوع البشرة:[٣]

  • غسل البشرة بغسول معتدل، ثُمّ تجفيفها؛ وذلك للتخلص من الأوساخ والسموم العالقة على سطح البشرة.
  • الانتظار مدة ساعة إلّا ربع بعد تجفيف بشرة الوجه دون لمسها.
  • مسح البشرة باستخدام المناديل الورقية، خاصةً منطقة الأنف، والذقن، والجبهة.
  • فحص أنسجة الجلد لتحديد نوعها، وذلك من خلال النظر إلى ورقة المناديل، حيث إنّ للجلد أربعة أنواع مُختلفة، ويُمكن الاستدلال عليها بالشكل الآتي:
    • البشرة العادية: تترك ورقة المناديل دون آثار زيتية، أو قشور ناتجة من البشرة.
    • البشرة الجافة: تترك ورقة المناديل خالية من الزيوت، مع قُشور صغيرة من البشرة، وعادة ما تكون مساماتها صغيرة، ومشدودة.
    • البشرة الزيتية: تترك بقع زيت من البشرة على ورقة المناديل، وعادةً ما تكون مساماتها كبيرة.
    • البشرة المختلطة: تترك بُقع زيتيّة، وقشوراً صغيرة من البشرة على ورقة المناديل، وهذا النوع هو الشائع بين الناس بشكل عام، وعادة ما تكون الجبهة زيتية، وبشرة الأنف متقشرة.


اتباع روتين للحفاظ على البشرة

إنّ اتباع روتين للعناية بالبشرة يُحافظ على صحتها، ويُقلل من مشاكلها المُختلفة، مثل: حبّ الشباب، والبُقع الداكنة، والنُّدوب، ويشمل الروتين اليومي للعناية بالبشرة عدداً من الخطوات التي يجب تطبيقها صباحاً، ومساءً قبل النوم، وهذه الخطوات هي:[٤]

  • التنظيف: يعتمد روتين تنظيف البشرة على نوعها؛ حيث يُنصح أصحاب البشرة الجافة بغسل بشرتهم مرة واحدة في اليوم فقط؛ لِتفادي تجريد البشرة من زيوتها، وتجنّب زيادة جفافها، أمّا أصحاب الأنواع الأخرى من البشرة، فيُفضّل غسل بشرتهم مرتين في اليوم، عند الصباح والمساء، وعند اختيار المُنظف المُناسب للبشرة يجب تجنُّب تلك الأنواع التي تسبّب تضييق مسام البشرة بشكل مزعج.
  • السيروم: يُنصح باستخدام سيروم يحتوي على فيتامين (ج) وعوامل النمو المفيدَين للبشرة، وذلك في فترة الصباح، أما في المساء فيُمكن استخدام سيروم يحتوي على الريتنويل، أو الريتينوئيدات الصناعية.
  • الترطيب: تحتاج جميع أنواع البشرة للترطيب، ويتوفر مرطبات مخصصة لكل نوع من أنواع البشرة؛ حيث يتكون مرطب البشرة الجافة من أساس كريمي غني يُرطّب بعمق، أما البشرة الدهنية فتحتاج لمرطب يتكون في الأساس من جلّ خفيف، ولا يُغلق مسامات البشرة.
  • الحماية من الشمس: يُسبّب التعرض للشمس دون حماية الكثير من الأضرار للبشرة؛ لذا يُنصح باستخدام كريم واقٍ من الشمس، لتوفير حماية واسعة النطاق، ويجب أن يحتوي على عامل وقاية (30 SPF) على الأقل، وأن يُوضع على البشرة قبل ربع ساعة من الخروج؛ وذلك لأنّ تنشيط واقي الشمس على البشرة يستغرق بعضَ الوقت.


نصائح ضرورية لروتين العناية بالبشرة

يوجد العديد من النصائح التي يمكن اتباعها للمحافظة على البشرة والاعتناء بها، ومنها ما يأتي:[٤]

  • الحفاظ على رُطوبة الجلد؛ وذلك بشُرب كميات كافية من الماء يومياً.
  • تغيير أغطية وسائد النوم مرّة على الأقل أُسبوعياً.
  • البدء بروتين أساسي للعناية بالبشرة، وعند مُلاحظة النتائج بأنّها تلائم روتين البشرة يُمكن البدء بإضافة عادات جديدة للروتين؛ مثل: التقشير والعلاجات الموضعية كالأقنعة وذلك لتحسين صحة البشرة.
  • الإقلاع عن التدخين، وذلك لأنه يُعزّز من ظهور علامات الشيخوخة على البشرة، ويُقلّل من تدفّق الدم في الشعيرات الدموية؛ ممّا يزيد من شحوب البشرة.[١]
  • السيطرة على التوتر؛ وذلك لأنه يجعل البشرة حساسة، ومُعرضة لحبّ الشباب والعديد من المشاكل الأخرى.[١]
  • الحصول على قسطٍ كافٍ من النوم.[١]


التعامل الصحيح مع مشاكل البشرة

هناكَ العديد من الطرق والنصائح لعلاج مشاكل الجلد الكثيرة وكيفية التعامل معها، ومنها:[٢]

  • حبّ الشباب: ينتشر حبّ الشباب كثيراً بين المراهقين، وينتُج عند زيادة إفراز دهون الوجه، أو ما يُسمّى "بالزهم"، ممّا يؤدي إلى غلق مسامات البشرة والتهابها، ويتطلب التعامل الصحيح مع حبّ الشباب عناية واهتماماً كبيرين على النحو الآتي:
    • غسل البشرة مرّتين يومياً باستخدام الماء الدافئ، والغسول المُعتدل، مع الفرك بحركات دائرية.
    • تجنُّب تقشير البشرة وفركها بقوة؛ لأن ذلك سيزيد من تهيجها، واحمرارها.
    • يُنصح باستخدام كريم يحتوي على البنزويل بيروكسايد ( بالإنجليزية: Benzoyl Peroxide)، والذي يُعالج حبّ الشباب.
    • يُنصح بتجنُّب العبث بالبثور ومحاولة إزالتها باليد؛ لأن ذلك سيزيد من التهابها، ويؤدي إلى تشكّل الندوب على البشرة.
    • تجنُّب لمس الوجه بشكل مُتكّرر خلال اليوم، وتنظيف النظارات قبل ارتدائها بمحلول مطهّر.
    • تنظيف الوجه من آثار المكياج قبل الذهاب للنوم؛ لأنّ تركه على البشرة يُغلق مساماتها.[٢]
  • تقرُّحات البرد: تنتج تقرحات البرد عن الإصابة بنوع من فيروس هيربس القابل للانتشار بالعدوى، وعادةً ما تظهر هذه التقرحات على شكل حبوب حول الفم، والأنف، ولتجنُّب الإصابة بهذه التقرحات، يُمكن اتباع النصائح الآتية:[٢]
    • عدم مشاركة الأغراض الشخصية مثل مُطري الشفاه، وفرشاة الأسنان، أو المشروبات مع من يُعاني من هذا الفيروس.
    • تناول أطعمة تُعزّز المناعة.
    • عدم التعرُّض للشمس طويلاً، والابتعاد عن مسببات الإرهاق والتوتر.
    • عند الإصابة بالتقرحات يُنصح بالابتعاد عن الأطعمة الحامضة التي تزيد من التهيُّج، مثل: البندورة، والبرتقال، وعصير الليمون.
    • عدم العبث بالحبوب المتقرِّحة؛ لأنّ ذلك سيجعل مُدّة العلاج أطول.
  • البُقع الداكنة: يمكن أن تحتاج البقع الداكنة مُدّة بِضعة أسابيع إلى ستة أشهر لعلاجها تماماً، وللوقاية من ظهور البقع الداكنة يُنصح باستخدام كريم للحماية من الشمس، وللتخلص من الندوبِ والبقع يُنصح باتباع الآتي:[٤]
    • استخدام كريمات تفتيح للبشرة تحتوي على فيتامين ج، وللحصول على أفضل النتائج يُنصح باستخدامه إلى جانب العرق السوس، والصويا.
    • استخدام العسل على البقع الداكنة؛ حيث ثبتَ أن للعسل قدرة على علاج الجروح، والتخلص من آثارها.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث Mayo Clinic Staff (12-1-2018), "Skin care: 5 tips for healthy skin"، www.mayoclinic.org, Retrieved 12-11-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث Patrice Hyde, MD (6-2014), " Tips for Taking Care of Your Skin"، www.kidshealth.org, Retrieved 12-11-2018. Edited.
  3. Susan Evans, MD (1-7-2010), "What's Your Skin Type?"، www.blogs.webmd.com, Retrieved 12-11-2018. Edited.
  4. ^ أ ب ت Christal Yuen (22-12-2016), "A Guide to Taking Care of Your Skin"، www.healthline.com, Retrieved 12-11-2018. Edited.