الوالدين

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:١٧ ، ١٢ يوليو ٢٠١٨
الوالدين

مكانة الوالدين في الإسلام

قرن الله سبحانه وتعالى عبادته بالإحسان إلى الوالدين وبرّهما في غير موضع من القرآن الكريم،[١] ومما ورد في ذلك قوله تعالى: (وَقَضَىٰ رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا ۚ إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا)،[٢] كما قدّم النبي عليه الصلاة والسلام الأم على الأب في أحاديث كثيرة، وما أعطيت تلك المكانة لها إلّا لما تلاقيه الأم من مشقة وعناء وجهد كبير في تربية أبنائها ورعاية شؤونهم، وما تلاقيه من عنت ومشقة وتعب أثناء الحمل والولادة.[١]


بر الوالدين

البرُّ لغة هو الخير والفضل، والبار هو الصادق والتقيّ، والبر ضد العقوق، أما اصطلاحاً فبر الوالدين يعني الإحسان إليهما قولاً وفعلاً، بنيّة التقرب إلى الله تعالى، وبرّهما أعظم القربات وأجلّها، كما أنّه من أوجب الواجبات، كما أنّ عقوقهما من أبشع الأفعال وأقبحها، ويعدّ كبيرة من كبائر الذنوب، ومما يشير إلى فضلهما وفضل الإحسان إليهما فقد قرن الله تعالى عبادته ببرّهما، وشكره بشكرهما، وما ذلك إلّا توكيداً لأهمية أداء حقوقهما، والسعي إلى مرضاتهما، وبرّهما أفضل من الجهاد في سبيل الله، ومن أفضل الأعمال وأحبها إلى الله تعالى.[٣]


حقوق الوالدين في الإسلام

من حقوق الوالدين في الإسلام الآتي:[٤]

  • الإنفاق عليهما إن كانا محتاجين، وتلبية طلباتهما بقدر السعة والاستطاعة، بلا تأفف أو ضجر أو ملل.
  • خفض الصوت عند الحديث معها، واللين والرفق في معاملتها.
  • تجنب إغضابها، أو تعكير مزاجهما، أو رفع الصوت في حضرتهما.


من بر الوالدين

يمكن بر الوالدين من خلال الآتي:[٥]

  • الدعاء لهما، بالرحمة، والمغفرة، وحسن الخاتمة والعافية في الدنيا والآخرة.
  • التصدق عنهما، سواء بالكثير أو القليل.
  • إدخال السرور إلى قلبيهما، بتفسحيهما والمزاح معهما، والخروج في زيارات للأقارب والأصدقاء معهما.
  • إحترامهما، وتوقيرهما وإظهار التبيجيل لهما، ومدحهما والثناء عليهما، والافتخار بهما، وذكر محاسنهما أمام الناس.
  • قضاء حوائجهما، وإظهار الحاجة لهما بسؤالهما ومشاورتهما.
  • حسن الاستماع لحديثهما، والسؤال الدائم عنهما، والتفاعل مع همومهما ومشاكلهما.
  • التقرب إليهما بالهدايا، والاحتفال بمناسباتهما المختلفة.


المراجع

  1. ^ أ ب د. سامية منيسي (24-9-2016)، "مكانة الوالدين في الأسرة المسلمة"، شبكة الألوكة ، اطّلع عليه بتاريخ 11-6-2018. بتصرّف.
  2. سورة الإسراء، آية: 23.
  3. جمال الدين بن محمد الجوزي ، بر الوالدين، صفحة 5-6-7-8-9-11. بتصرّف.
  4. "من حقوق الوالدين على أبنائهم"، دار الإفتاء العام الأردني، 8-7-2015، اطّلع عليه بتاريخ 11-6-2018. بتصرّف.
  5. سامي المسيطير، "مقترحات وأفكار في "بر الوالدين""، صيد الفوائد، اطّلع عليه بتاريخ 11-6-2018. بتصرّف.