الوقاية من مرض الروماتيزم

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٤٣ ، ٧ أبريل ٢٠١٩
الوقاية من مرض الروماتيزم

الإقلاع عن التدخين

يُعتبر تدخين السجائر، حتى ولو كان بشكل خفيف، من العوامل المهمة التي تزيد من احتمالية الإصابة بمرض الروماتيزم، وكلما زاد معدل التدخين، زادت احتمالية الإصابة بمرض الروماتيوم، كما يُمكن للتدخين أن يزيد من حدة هذا المرض وخطورته، ومن حدوث الالتهابات في الجسم بسبب احتوائه على العديد من المواد التي تُلحق الضرر بالجسم مثل الجذور الحرة (بالإنجليزية: Free radicals)، وتجدر الإشارة أنَّ مرض الروماتيزم هو التهاب خارج عن السيطرة بسبب مهاجمة جهاز المناعة لأنسجة الجسم المختلفة بشكل خاطئ،[١] فبالتالي يقلل الإقلاع عن التدخين من فرص الإصابة بمرض الروماتيزم.[٢]


خسارة الوزن الزائد

يرتفع خطر الإصابة بمرض الروماتيزم عند الأشخاص المصابين بفرط الوزن، ومن الأمور التي تساعد على خسارة الوزن:[٢]

  • مراجعة الطبيب لتحديد الوزن الصحي بناءً على الطول والبنية الجسدية.
  • ممارسة التمارين الرياضية مثل التمارين الهوائية وتمارين القوة والتمدد، وينبغي التنبيه إلى عدم ممارسة التمارين الشديدة أو العنيفة، حيث من الممكن أن تزيد أعراض مرض الروماتيزم سوءاً.
  • اتباع حمية غذائية لتقليل الوزن وتناول الحبوب الكاملة، والخضروات، والفواكة، والبروتينات الخالية من الدهون مثل السمك والحبش والدجاج المنزوع جلده، وتجنب الأغذية الغنية بالسكريات والأملاح والدهون.


زيادة مستوى هرمون الإستروجين

يُساعد الإستروجين على حماية الشخص من الإصابة بمرض الروماتيزم، وحسب دراسة نُشرت عام 2010، يُعزى السبب الكامن وراء زيادة عدد النساء المصابات بمرض الروماتيزم إلى وجود كمية أقل من هرمون الإستروجين في الأدوية المانعة للحمل وفي علاجات الهرمونات البديلة، كما وجدت دراسة أخرى عام 2008 أنَّ ارتفاع مستوى هرمون الإستروجين طبيعياً خلال فترة الحمل يُحسِّن من أعراض مرض الروماتيزم خلال فترة الحمل عند مجموعة من النساء.[٣]


الفحص المبكر

تزداد فرصة الإصابة بمرض الروماتيزم عند إصابة أحد الوالدين أو كليهما بمرض الروماتيزم،[٣] لذلك ويُنصح باستشارة الطبيب وإجراء الفحوصات اللازمة عند ظهور أعراض الإصابة بالروماتيزم، لأنّ العلاج المبكر يبطء من سرعة تدهور الحالة الصحية، وظهور المضاعفات الصحية للمرض.[٢]


طرق أخرى للوقاية من مرض الروماتيزم

ومن الطرق الأخرى التي يمكن اتباعها للتقليل من خطر الإصابة بمرض الروماتيزم والحد من تفاقمه ما يأتي:[٣]

  • تناول فيتامين د: يُعد فيتامين د فيتاميناً ومضاداً قوياً للأكسدة، ويُؤدي نقصه إلى الإصابة بالعديد من الأمراض مثل الروماتيزم والتصلب اللويحي، ومن أجل الحصول على فيتامين د، يُنصح بالتعرض للشمس، وتناول الأطعمة الغنية بفيتامين د مثل صفار البيض، والسلمون والأغذية المدعمة، أو تناول مكملات فيتامين د يومياً.
  • الحد من شرب الكافيين: إنَّ استهلاك الكافيين بكثرة يزيد من خطر الإصابة بالروماتيزم، بحسب دراسة أُجريت في النرويج، كما تزداد فرص الإصابة بمرض الروماتيزم عند النساء اللاتي يتناولون القهوة الخالية من الكافيين، حسب دراسة أخرى، لذلك يُنصح بتناول ثلاثة فناجين من القهوة أو أقل، بما يُعادل تقريباً 300 إلى 400 ميلليغرام يومياً.
  • الوقاية من العدوى الفيروسية: يمكن تقليل خطر الإصابة بهذه العدوى عن طريق غسل اليدين جيداً وبشكل مستمر، وتجنب أماكن وجود الجراثيم بكثرة مثل دورات المياه العمومية، وصنابير الشرب العمومية، وعربات التسوق، أو تنظيفها بمناديل ورقية معقمة قبل استخدامهم.
  • تجنب السموم البيئية: مثل المبيدات الحشرية، والمعادن الثقيلة كالكروميوم، وذلك لقلة قدرة المصابين بمرض الروماتيزم على التخلص من هذه السموم، كما يُنصح بتناول مكملات الكارنيتين والأغذية الغنية بمضادات الأكسدة مثل التوت بأنواعه، والخوخ، والفاصولياء والجوز الأميركي.


المراجع

  1. "Smoking, Drinking, and RA", www.webmed.com, Retrieved 1-4-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Preventing Rheumatoid Arthritis", www.healthline.com, Retrieved 1-4-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت "How to Prevent Symptoms of Rheumatoid Arthritis", www.everydayhealth.com, Retrieved 11-3-2019. Edited.