الوقاية من مرض القولون

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٣٠ ، ٢٥ أبريل ٢٠١٩
الوقاية من مرض القولون

الوقاية من نوبات الإمساك

يمكن أن يعاني مرضى القولون العصبي الذي يُعرف أيضاً بمتلازمة الأمعاء المتهيجة من نوبات الإمساك، وللوقاية من الإمساك يُنصح بما يأتي:[١][٢]

  • زيادة كمية الألياف بشكل تدريجي من 2-3 غرامات في اليوم حتى تصل الكمية الى 25 غراماً للنساء و38 غراماً للرجال يومياً.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السوربيتول (بالإنجليزية: Sorbitol) البديل للسكر.
  • شرب الكثير من الماء كل يوم.
  • تناول بذور الكتان.


الوقاية من نوبات الإسهال والانتفاخ

للوقاية من الإسهال يمكن اتباع ما يأتي:[٣][١]

  • تناول كمية جيدة من الألياف القابلة للذوبان: حيث إنّها تضيف وزناً الى البراز، ومن هذه المصادر الجيدة خبز القمح الكامل، والشوفان، والشعير، والأرز البني، والمعكرونة التي تحتوي على الحبوب الكاملة، ولب الفاكهة، والفواكه المجففة.
  • تجنب تناول الأطعمة ذات درجات الحرارة المتعاكسة: كتناول الماء المثلج مع الحساء الساخن في الوجبة ذاتها.
  • شرب الماء قبل ساعة من الوجبة الغذائية: ويمكن أيضاً شرب الماء بعد تناول الطعام وليس أثناءه.
  • تجنب تناول الأطعمة المسببة للغازات: مثل: البروكلي، والبصل، والملفوف، والزبيب، والكرفس، والفول، وغيرها من الأطعمة المسببة للغازات والانتفاخ.
  • طرق وقائية أخرى: تناول كمية أصغر خلال الوجبة الغذائية، وتقليل تناول الطعام الدهني.


الوقاية من القلق والتوتر

إنّ التوتر والقلق يمكن أن يزيدا من أعراض القولون العصبي، وهناك العديد من محفزات القلق مثل: ضغوطات العمل ، والتنقلات، والمشاكل الأسرية، والمشاكل المالية، لذا فإنّ إدارة الإجهاد والقلق ستحد من نشاط القولون، ويمكن اتباع ما يأتي للحد من ذلك:[٣][١]

  • تناول غذاء متوازن.
  • الحصول على قدر كافٍ من النوم، وممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  • ممارسة الهوايات المفضلة.
  • العلاج بالاسترخاء، والارتجاع البيولوجي (بالإنجليزية: Biofeedback)، والعلاج بالتنويم المغناطيسي (بالإنجليزية: Hypnotherapy)، والعلاج السلوكي المعرفي (بالإنجليزية :Cognitive behavioral therapy)، والعلاج النفسي.
  • التحدث مع أفراد العائلة، والأصدقاء المقربين، والرئيس والزملاء في العمل حول القولون العصبي.


تجنب الأدوية التي تحفز الأعراض

بعض الأدوية تحفز الإسهال والإمساك مثل: بعض المضادات الحيوية، وبعض مضادات الاكتئاب، والأدوية التي تحتوي على السوربيتول مثل: أدوية السعال، لذلك يجب إخبار الطبيب للاستعاضة عن هذه الأدوية بتلك الأقل تحفيزاً لأعراض القولون، واختيار مضادات الاكتئاب بعناية، حيث تسبب الأجيال القديمة من مضادات الاكتئاب الإمساك، والجديدة قد تسبب الإسهال، وبذلك تجب استشارة الطبيب لاختيار الأفضل بينها حسب الحالة.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث Minesh Khatri (25-3-2018), "IBS Triggers and How to Avoid Them"، www.webmd.com, Retrieved 22-3-2019.
  2. Quinn Phillips, "IBS Treatment Options and Prevention Strategies"، www.everydayhealth.com, Retrieved 22-3-2019.
  3. ^ أ ب Amber J. Tresca (20-3-2019), "Symptoms and Causes of Irritable Bowel Syndrome"، www.verywellhealth.com, Retrieved 22-3-2019.