بحث بر الوالدين

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٧ ، ٧ أبريل ٢٠١٦
بحث بر الوالدين

برّ الوالدين

قال تعالى في سورة الإسراء: "وَقَضَىٰ رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا ۚ إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا * وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا"، إنّ هذه الآية لهي الدليل الكافي على وجوب برّ الوالدين؛ فإذا كان الله سبحانه وتعالى قد ذكر برّ الوالدين في قرآنه الكريم، فكيف لنا ألّا نبرّ الوالدين ونحسن لهم ونعاملهم أحسن معاملة.


تعريف برّ الوالدين

من كلمة برّ نبدأ لأنّ معناها الخير ومن هنا جاء برّ الوالدين أي تقديم الخير لهم على أكمل وجهٍ، وإطاعة أوامرهم مهما كانت إلّا في معصية الرحمن، وحكم برّ الوالدين في الإسلام واجبٌ على كل مسلمٍ ومسلمةٍ، وعقوقهم ذنبٌ كبيرٌ.


برّ الوالدين له أهمية كبيرة لأنه من أحد أكبرّ أسباب دخول الجنة، كما أنه عمل يحب به الله تعالى عباده، ومن أهميته أن الله تعالى قرن برّ الوالدين بعبادته في عدة مواقع في القرآن الكريم حيث قال: "وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلَا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا ۖ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا"، وقرن الله تعالى أيضاً شكره بشكر الوالدين حيث قال: "أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ"، فإذا كان الله تعالى قد قرن البرّ بالعبادة فكيف لنا بالعقوق.


أنواع برّ الوالدين

في حياة الوالدين يجب إطاعة أوامرهم والاهتمام بهم ومعاملتهم معاملةً حسنةً، كما يجب تقديرهم وتقديم كامل الاحترام لهم، والحذر كل الحذر من رفع الصوت عليهم أو أمامهم، بل يجب خفض الصوت حين التكلم معهم، ومن أنواع البرّ بالوالدين الدعاء بالرحمة لهم، والتواضع معهم وعدم التكبرّ عليهم، ويجب الحفاظ على شرفهم وسمعتهم في حضورهم أو غيابهم.  


في حديثٍ عن النبي صلّى الله عليه وسلّم أنه قال: "إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث، صدقةٍ جاريةٍ، أو علمٍ ينتفع به، أو ولدٍ صالح يدعو له" من هنا نتعرف على برّ الوالدين بعد مماتهم؛ فالصدقة الجارية هي أهم أنواع البرّ بع الممات، والدعاء للوالدين بعد مماتهم يجعل عمل الوالدين لا ينقطع ويصل إليهم حتى وهم أموات، وإذا استطاع الإنسان أن يقوم بآداء الحج عن الوالدين فهذا أمر عظيم.


إن برّ الوالدين مشروط بشروط بسيطة وهي أن يقوم الشخص بكل ما يقوم به من أنواع البرّ برضا تام، وأن يقدم رضا والديه على رضا نفسه ورضا زوجته، وأهم شروط البرّ أن يطيع الإنسان أوامر والديه في كل ما يطلبون إلّا في معصية الخالق؛ لأنّه لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق، وعلى الإنسان أن يقدم كل ما يستطيع تقديمه لوالديه دون الطلب منهم.