بحث حول بر الوالدين

كتابة - آخر تحديث: ١٩:٥٥ ، ٣١ يناير ٢٠١٦

بر الوالدين

تُعاني الأم في حياتها الكثير من المصاعب في تربية أبنائها، فتبدأ المتاعب منذ أول يوم حمل لها، ثم الولادة وبعدها الرضاعة والخوف والتربية وغيرها من مشاق لا تُعتبر سهلة نهائياً، أما الأب فهو مصدر الأمان لأبنائه فيحميهم ويضمن لهم الحياة الكريمة، كما يقوم على توفير جميع احتياجاتهم المادية، فلا بد من رد الجميل من قبل الأبناء للوالدين، ويتوجب عليهم معاملتهم بالبر والرحمة.


قد أجمعت الديانات السماوية على بر الوالدين، وخاصة الديانة الإسلامية التي اعتبرت عقوق الوالدين من الكبائر عند الخالق عز وجل، كما أمر الدين الإسلامي بطاعة الوالدين بكافة الأمور إلا طاعتهم في معصية الله عز وجل.


يُعرف بر الوالدين بأنه إظهار الطاعة والحب والاحترام للأبوين، إضافة إلى بذل المال لهما في حال كان الوالدان بحاجة له، ويُعتبر بر الوالدين من الفرائض التي فُرضت على المسلمين فلا يجب التقصير بهذا الفرض أو تجاهله.


طرق تقديم البر للوالدين

  • خفض الصوت عند التحدث معهما، وعدم التلفظ بأي لفظ جارحاً لهما مهما كان بسيطاً، فقد حذر الله تعالى في آياته من قول كلمة أف لهما، فبالرغم من بساطتها إلا أنها مرفوضة أمام الوالدين.
  • الدعاء لهما في السر والعلن، فالدعاء من أجمل المعاني السامية في حب الوالدين وفي برهما، فهو يحميهما في الدنيا ويخفف عنهما العذاب في الآخرة.
  • الاستجابة لجميع مطالب الوالدين والسماع لنصحهما في كافة الأمور، حيث إن الحالة الوحيدة التي لا يُستجاب للوالدين بها هي طلبهما من أبنائهما معصية الله تعالى.
  • جعلهما في المقدمة عند السير، كما يجب تقديمها في الكلام عن الآخرين.
  • الابتعاد عن مجادلة الوالدين والكذب عليهما.
  • تقديم أفضل أنواع المأكل والملبس لهما، وتقديم المال لهما.
  • تفضيل الوالدين عن الزوجة والأبناء، وجعلهما هما الأهم.
  • إخراج الصدقات عن الوالدين بعد وفاتهما والدعاء لهما، فبر الوالدين لا يتوقف فقط أثناء حياتهما بل يستمر.


فضل وفوائد بر الوالدين

  • رضا الله عز وجل على البار بوالديه، فقال الرسول صلى الله عليه وسلم: "رضا الرب في رضا الوالدين، وسخط الرب في سخط الوالدين".
  • سبب لادخار الكثير من الحسنات وبالتالي دخول جنات الخُلد في الآخرة، فبر الوالدين من أكثر الأعمال المحببة إلى الله تعالى بعد إقامة الصلاة في وقتها.
  • الزيادة في الرزق في الأموال والأبناء، فكثير من الأشخاص يُعانون من ضيق الرزق، وعند البحث عن الأسباب يتبن بأنهم مقصرون في حق آبائهم.
  • تفريج الهموم والحزن وكرب الدنيا.