بحث عن أحمد شوقي

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٥٢ ، ٢ مايو ٢٠١٦
بحث عن أحمد شوقي

أحمد شوقي

هو أحمد شوقي بك، كان من أشهر شعراء مصر والعالم العربي الذين ظهروا في العصور الحديثة، بحيث اكتسب لقب أمير الشعراء، ولد في سنة 1868 م في القاهرة، تولّت جدته من طرف أمه أمور تربيته حيث كانت تشغل منصب وصيفة لدى الخديوي إسماعيل، فربي معها هناك، وعندما بلغ الرابعة انضمّ إلى الكتّاب وحفظ القرآن وتمكّن من القراءة والكتابة، وبدأ خلال مرحلة الدراسة بالتوجه نحو الأدب والشعر، بحيث أبدى اهتماماً واضحاً بهما.


نشأة أحمد شوقي

في عمر الخامسة عشر انضم إلى مدرسة الحقوق في قسم الترجمة، حيث ساعده أستاذه محمد البسيوني على التحول إلى شاعر متمكن، حتى انتقل إلى فرنسا لاكمال تعليمه على نفقة الخديوي توفيق، حيث تمكّن في هذه الفترة من تحديد أساليبه الأدبية والشعرية، ثمّ وجه اهتمامه إلى الشعر الوطني المعادي للاحتلال حتى عودته إلى بلاده حيث انتقل في شعره إلى مدح الخديوي عباس والعائلة الحاكمة التي كانت مهددة من قبل الاحتلال، مما تسبب بطرده إلى إسبانيا سنة 1915 م، ثم تمكن من العودة إليها سنة 1920 م، وفي سنة 1925م منح الشعراء شوقي لقب أمير الشعراء، حيث بدأ اهتمامه بالمسرح العربي بعد ذلك ومن أهمّ مسرحياته: مجنون ليلى ومصرع كليوباترا وغيرها.


مميزات شعر شوقي

  • يملك مقداراً كبيراً من الثقافتين الغربية والعربية، فكان أسلوبه متميزاً بالاعتناء بالإطار والصور والأفكار المستوحاة من الأحداث السياسية والاجتماعية التي تدور حوله.
  • حس لغوي وفطرة موسيقيّة في انتقاء الألفاظ بحيث تحافظ على توازن الشعر وتضيف له الانجذاب.
  • ذو بديهة خيالة، وموهبة شعرية عظيمة لا يجد أي صعوبة في نظم القصائد، متعدد الجوانب في الثقافة فقد تعلّم الشعر العربي في عصور ازدهاره، وسريع الحفظ فقد حفظ أجزاء من المعاجم، وكان شوقي مهتماً بشكل كبير بالتاريخ فقد تعمّق بدراسته ومن شعره الذي يدل على ذلك "كبار الحوادث في وادي النيل".
  • تأثر شعره بالفنون الفرنسية، بسبب دراسته لكم كبير من الشعر الفرنسي والتمكن منه.


من أعمال شوقي

  • ديوان ضخم (ديوان الشوقيات).
  • روايات شعر ممثلة عرفت باسم الخمس مآسي.
  • الكتابات الاجتماعية التي تمّ جمعها ضمن كتاب "أسواق الذهب"، تناولت مواضيع الجندي المجهول، والسويس، والوطن وغيره.
  • عدّة روايات في النثر، ومنها عذراء الهند.
  • ضم شعره أغراض المديح، والغزل والرثاء، الحكمة، والوصف، الوجدان في مديحه للرسول عليه الصلاة والسلام، ومشاكل عصره كمشاكل الطلبة والجامعات والسياسة التي أثرت بشكل مباشر في طرده إلى إسبانيا.
  • ابتكر الشعر المسرحي في الأدب العربي مثل مسرحية البخيلة.