بحث عن أنواع السياحة فى مصر

كتابة - آخر تحديث: ١١:٠٢ ، ٦ يوليو ٢٠٢٠
بحث عن أنواع السياحة فى مصر

السياحة فى مصر

تُعرّف السياحة على أنّها انتقال الأشخاص لمسافة لا تقلّ عن ثمانين كيلومتراً داخل بلدهم أو خارجها لغايات عدّة، فيما تُعدّ مصر من الدول التي يقصدها عدد كبير من السيّاح على مدار العام، حيث إنّ قطاع السياحة في مصر قديمٌ قِدم أهراماتها، وهو من القطاعات الأساسيّة التي تساهم في الإيرادات لخزينة الدولة، وتعتبر مصر من أوائل المناطق التي سكنها الإنسان وعمّر أرضها بزراعةٍ متطورةٍ استطاعت بناء حضاراتٍ عريقةٍ على مرّ التاريخ.


أقسام السياحة في مصر

السياحة الثقافية

تعد السياحة الثقافية والأثرية من أقدم أنواع وأشكال السياحة في العالم بشكلٍ عامٍ وفي مصر بشكلٍ خاصٍ، بسبب غنى مصر بالآثار القديمة التي تعود إلى أكبر الحضارات العالميّة وهي الحضارة الفرعونية والرومانية واليونانية، وقد بدأت السياحة الثقافية في مصرَ منذ فكّ رموز اللغة الهيروغليفية وحتى الآن، إذ تتوافد البعثات العلمية ومؤلّفو الكتب السياحية والبعثات الجامعية إلى مصر لدراسة الآثار المصرية والتعرّف على الحضارات القديمة، وقد صدرت الكثير من الكتب بلغاتٍ مختلفةٍ تحدَّثت عن عظمة هذه الآثار، وأهم الآثار الموجودة في القاهرة والجيزة سدّ الكفارة وهو في وادي مراري جنوب حلوان، وأيضاً مدينة "أون" التي تعتبر من أهم المناطق الأثرية الفرعونية والمعروفة لدى الجميع باسم "عين الشمس" والتي هي من أكثر عواصم العالم قدماً، حيث توجد في هذه المنطقة مسلّة الملك سنوسرت الأول، ومنطقة الأهرامات الثلاث خوفو، وخفرع، ومنقرع، هذه الأهرامات التي تعتبر من عجائب الدنيا السبع، وكذلك تمثال أبو الهول العجيب إذ يتكون هذا التمثال من جسم أسدٍ ووجه إنسان، والكثير من الآثار الباقية صامدة لحد الآن.


السياحة الترفيهية

تتمتع مصر بشواطئ بحريةٍ جذابةٍ تمتد على سواحل البحر الأحمر شرقاً وتمتاز هذه الشواطئ بمياهها الصافية وانتشار الشعب المرجانية الملّونة، وأنواعٌ كثيرةٌ من الأسماك، كما أنّ شواطئ البحر الأبيض المتوسط شمالاً حيث المناخ المعتدل صيفاً، وقد أُقيمت على سواحله الكثير من الاستراحات السياحية والترفيهية، ومن أهم المواقع السياحية الترفيهية منطقة شرم الشيخ، والغردقة، ونويبع، ورأس سدر والعريش.


السياحة الدينيّة

يقصد السيّاح مصر بهدف زيارة الآثار الإسلامية والمسيحية، ومن هذه الآثار الإسلامية المساجد والقلاع من أهم المساجد: مسجد عمرو بن العاص، ومسجد الحسين، ومسجد السيدة زينب، ومسجد الإمام الشافعي، والجامع الازهر، ومسجد السلطان حسن.

وأهم القلاع قلعة صلاح الدين الأيوبي، وقلعة محمد علي، وقلعة الجندي، وقلعة العقبة، وقلعة الطور، بالإضافة إلى قلعة الجندي وقلعة العريش.

من الآثار القبطية من كنائس مثل الكنيسة المعلقة، والسيدة العذراء، وكنيسة مارجرجس، والقديس مينا وشجرة الدر، والكاتدرائية المرقسية، ودير القديس انطونيوس، ودير سانت كاترين وغير ذلك من الآثار المسيحية الخالدة.


السياحة الشاطئية

ينتشر هذا النوع من السياحة في البلدان الواقعة على مناطق ساحلية، وتعتبر مصر من البلدان التي يتوفر فيها هذا النوع لما تحتوي عليه من شواطئ خلّابة مثل شواطئ مرسى علم والغردقة وغيرهما، إذ يستطيع السائح هناك ممارسة العديد من النشاطات هناك مثل الغوص، والغطس، وركوب الأمواج، والاستمتاع بمناظر الأسماك الملونة خلال فترة زيارته لها.


سياحة الأعمال

يُشار إلى الرحلات التي يقوم بها الأفراد بُغية حضور المؤتمرات والاجتماعات والمعارض المختلفة باسم سياحة الأعمال، وتعتبر مصر من الدول التي تُقصد بكثرة لهذا النوع من السياحة، حيث اهتمت هذه الدولة بتطوير مراكز المعارض والمؤتمرات والفنادق وغيرها من الأمور التي تسهّل هذا النوع من السياحة.


السياحة الرياضيّة

تعتبر السياحة الرياضية إحدى وسائل الترويج للبلد السياحي بما تمنحه للسائح من متعة وترفيه يتمناهما، فتوافر المقومات الخاصة بهذا النوع من السياحة كالملاعب والصالات وحمامات السباحة والشواطئ والجبال والمرتفعات الشاهقة يعدُّ ضرورياً للسائح الباحث عن مغامرة رياضية يخوضها، فيما تمتاز مصر بتوفّر هذه المقوّمات آنفة الذكر.


السياحة العلاجية

تشتهر مصر بوجود الكثير من ينابيع المياه المعدنية والكبريتية التي تستخدم لعلاج الكثير من الأمراض الجلدية، كما يستخدم الطمي أو الطين في علاج الكثير من أمراض الجهاز الهضمي والجهاز التنفسي وأهم المناطق التي تقدّم السياحة العلاجية: الواحات البحرية، والوادي الجديد، وواحات الداخلة والخارجة والكثير من المواقع الأخرى.