بحث عن الجهاز التنفسي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٥٩ ، ١٦ ديسمبر ٢٠١٥
بحث عن الجهاز التنفسي

الجهاز التنفسي

يتكون جسم الإنسان من مجموعة من الأجهزة التي تعمل بشكل متكامل ومتناسق للقيام بالوظائف الحيوية وبالتالي الحفاظ على صحة وحياة الإنسان، ومن هذه الأجهزة الجهاز التنفسي أو كما يسمّيه البعض بجهاز التنفس، والذي تكون وظيفته الأساسية في الجسم هي التنفس؛ لأنه يقوم بتزويد خلايا وأنسجة وأعضاء الجسم المختلفة بالأكسجين؛ حتى تقوم بأنشطتها ووظائفها بالشكل المطلوب، وفي المقابل يخلصها جميعها من غاز ثاني أكسيد الكربون، والذي ينتج عن عمليات الأكسدة التي تتم في الجسم.


عمليّة التنفس

تتم عملية التنفس عبر مجموعة من الخطوات بالشكل التالي:

  • أولاً ينتقل الهواء الذي يأخذه الإنسان خلال عملية الشهيق من خلال الرغامي والقصبات الهوائية إلى الرئتين، بحيث تتألف كل شعبة من مجموعة من القصبات المتشعبة والتي يتم من خلال تبادل الغازات أي الأكسجين وثاني أكسيد الكربون.
  • وبعد ذلك تقوم العضلات الوربية والتي تقع تحديداً بين أضلاع القفص الصدري وعضلة الحجاب الحاجز على تحفيز الرئتين لتبادل الغازات، من خلال أخذ الأكسجين وإخراج ثاني أكسيد الكربون.


وظائف التنفس

يعتقد المعظم بأن عملية التنفس تقوم فقط بإدخال الأكسجين إلى الجسم وإخراج ثاني أكسيد الكربون، لكن الصحيح أن لعملية التنفس العديد من الوظائف المختلفة وأهمها ما يلي:

  • تبادل الغازات: أي إدخال الأكسجين وإخراج غاز ثاني أكسيد الكربون، بواسطة فرق في الضغط وتحديداً الجزيئي.
  • التوازن الحمضي: والمقصود به هنا الحفاظ على توازن الرقم الهيدروجيني في الجسم، أي الحمضي والقاعدي.
  • التخلص من الحرارة الزائدة: ويتم ذلك باستخدام كلٍ من الرئتين والخلايا العصبية، إضافةً إلى الغدد وتحديداً الصمّاء.


الأعضاء التنفسية

وهنا يتكون الجهاز التنفسي من مجموعة من الأعضاء، ومن أبرزها ما يلي:

  • الأنف: وهو عبارة عن عضو غضروفي، يقوم بتنقية الهواء الداخل من خلاله وترطيبه.
  • البلعوم: وهو الممر الذي يصل ما بين الأنف وباقي الأعضاء التنفسية كلٌ من جهة مختلفة، يقوم بوظائف تنفسية، وكذلك تتعلق بنقل الطعام.
  • الحنجرة: وهي العضو الغضروفي المسؤول عن إخراج الصوت من خلال تأثر أحبالها الصوتية بالهواء الذي يمّر إلى الرئتين.
  • القصبة الهوائية: وهو عبارة عن أنبوب تكون وظيفته الأساسية متمثلة في تنظيف المجاري التنفسية، وتحديداً عند الإصابة بالسعال.
  • الرئتان: والتي تقع داخل القفص الصدري وتقوم بتبادل الغازات.
  • إضافةً إلى أجزاء أخرى ثانوية تتضمنها الأجزاء سابقة الذكر، بحيث تعمل جميعها على إتمام عملية التنفس في الجسم، والجدير بذكره هنا أن الجهاز التنفسي يتعرض كغيره من أجزاء الجسم إلى العديد من الأمراض والمشاكل التي تتعرض بوجود خلل في إحدى أجزائه أو كنتيجة للإصابة بمرض آخر.