بحث عن طارق بن زياد

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٢٢ ، ٢ أغسطس ٢٠١٨
بحث عن طارق بن زياد

نبذة عن طارق بن زياد

يعرف طارق بن زياد بأنه فاتح الأندلس ولد في سنة 50هـ، ويعود أصله للأمازيغ الذين يسكنون بلاد المغرب العربي من قبيلة الصدف، وهي قبيلة شديدة البأس وديانتها الوثنية، كما وأسلم طارق بن زياد على يد موسى بن نصير وعرف بأنه من أشد الرجال،[١] ويعرف نسب طارق بن زياد بأنه طارق بن زياد بن عبد الله بن لغو بن ورقجوم بن نير بن ولهاص بن يطوفت بن نفزاو، وقد قيل أن طارق شخص طويل القامة وضخم الهامة وأشقر اللون، بالإضافة إلى أن طارق بن زياد عرف حسب الروايات الأدبية والنقدية بأنه شاعراً مفلقاً، إذ ورد عنه بعض الأبيات الشعرية.[٢]


أعمال طارق بن زياد

تولى طارق بن زياد الحكم على طنجة سنة 89هـ، فأقام فيها حتى أوائل سنة 92هـ، ومن ثم جهز موسى جيشاً قدره سبعة آلاف جندي معظمهم من البربر من أجل غزو الأندلس وفتحها، وولى طارق قيادة هذا الجيش، فنزل بهم البحر واستولى على جبل طارق وفتح حصن قرطاجنة، ولما علم طارق بقدوم جيش الأعداء لمقاتلتهم طلب تعزيزاً من موسى فأرسل له خمسة آلاف جندي، ومن ثم أعدّ طارق جيشه وحارب جيش الملك لُذريق فقتله وتوغل في أراضي الأندلس وفتح مدينة إشبيلية وإستجة واستولى على قرطبة ومالقة، ثم فتح طليطلة عاصمة الأندلس.[٣]


وفاة طارق بن زياد

توفي طارق بن زياد على الأرجح في سنة 102هـ،[٣] وانقطعت أخبار طارق بن زياد بعد وصوله للشام مع موسى بن نصير، واختلفت آراء المؤرخين غير أن الرأي المرجح لهذا الاختفاء هو أنه لم يولّ أي عمل بعد ذلك، ولقد كان طارق قائداً عظيماً استطاع بعزيمته وإصراره الوصول لمكانة عظيمة وتحقيق انتصارات كبيرة كونه كان يتأنى في قراراته ويجمع المعلومات قبل القيام بأي خطوة، بالإضافة إلى أنه يعتبر مؤمناً صادقاً بالله.[٤]


المراجع

  1. رشا عامر (14-1-2013)، "طارق بن زياد .... الامازيغي الذي فتح الاندلس"، www.uobabylon.edu.iq، اطّلع عليه بتاريخ 2-8-2018. بتصرّف.
  2. عيسى سلمان درويش المعموري (14-10-2017)، "طارق بن زياد في الأندلس"، www.quranic.uobabylon.edu.iq، اطّلع عليه بتاريخ 2-8-2018. بتصرّف.
  3. ^ أ ب د. مولاي المصطفى البرجاوي (7-1-2009)، "القائد المجاهد طارق بن زياد بين الروايات المتناقضة؟! "، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2-8-2018. بتصرّف.
  4. تامر بدر (4-2-2014)، "طارق بن زياد"، www.islamstory.com، اطّلع عليه بتاريخ 2-8-2018. بتصرّف.