بماذا تشتهر السودان

كتابة - آخر تحديث: ١٩:٥٨ ، ٢٨ أبريل ٢٠٢١
بماذا تشتهر السودان

أبرز ما تشتهر به السودان

الموارد الطبيعية

يتميّز المناخ في السودان بالتنوّع بين مناخ مداري استوائي في مناطق الجنوب، ومناخ شبه جافّ في مناطق الوسط، ومناخ صحراوي جافّ في مناطق الشمال؛ ممّا يُكسبها تنوّعاً ووفرةً في الموارد الطبيعية، حيث تُعدّ الغابات والمراعي من الموارد الطبيعية المهمّة في بيئة السودان واقتصاده؛ وذلك إثر تأثيرهما على الإنتاج الزراعي والأمن الغذائي في السودان، ومن أبرز المنتجات المُستمدّة من غابات السودان؛ الصمغ العربي، والفحم، والمواد الدابغة، والأخشاب.[١]


تُؤثّر وفرة الموارد الطبيعية في السودان بشكل كبير على قدرتها على توفير الغذاء محلياً وإقليمياً، إذ إنّ السودان اشتُهرت عالمياً بأنّها تتمتّع بقاعدة مورديّة ضخمة كفيلةً بأن تجعلها إحدى 3 دول في العالم القادرة على توفير الغذاء للبشرية جمعاء، علماً بأنّ من أبرز صادرات السودان من محاصيلها الزراعية والغذائية إلى الأسواق العالمية؛ السمسم، والفول السوداني، والشاي، والحبوب، والخضار والفواكه، والسكر، والزيوت، وغير ذلك.[١]


إنتاج الصمغ العربي

تشتهر السودان بإنتاجها الصمغ العربي أو صمغ الأكاسيا، وذلك نسبةً إلى شجر الأكاسيا الذي يُستخرج منه، وتُعدّ السودان أكثر دول العالم تصديراً للصمغ العربي؛ إذ تُنتج حوالي 80% من إجمالي إنتاج العالم، ومن الجدير بالذكر أنّ مادة الصمغ العربي تُستخدم كمستحلب، ومثبّت نكهة في العديد من الصناعات الدوائية والغذائية، وكذلك تُستخدم في صناعات النسيج، والفخار، ومستحضرات التجميل، والحلويات، وغير ذلك.[٢][٣]


الثروة الحيوانية

تشتهر السودان بالثروة الحيوانية وتربية الماشية من أغنام، وماعز، وإبل، وغير ذلك، وتُعتبر من أهمّ الدول الأفريقية والعربية في هذا المجال؛ نظراً لامتلاكها أراضٍ شاسعة صالحة للرعي بالإضافة إلى ظروفها الطبيعية المُلائمة لتربية الماشية،[١] ومن الجدير بالذكر أنّ بعض القبائل السودانية ما زالت حتّى هذا الوقت تعمل على تربية الإبل بأعداد كبيرة، وتتخذّها كمصدر دخل لها، وذلك بهدف الاستفادة من مُنتجاتها كالحليب واللحوم وغير ذلك.[٤]


الغطس في البحر الأحمر

تُعدّ مياه البحر الأحمر على طول شواطئ السودان موطناً للشعاب المرجانية والعديد من الكائنات البحرية؛ ممّا يجعلها تشتهر بعدّة مواقع عالمية يقصدها الغطّاسون و السيّاح للاستمتاع بتجارب الغوص؛ إذ يحتوي البحر الأحمر بالقرب من مدينة بورتسودان الساحلية وداخل المياه الإقليمية في السودان عدّة مناطق للغطس مُسجّلةً عالمياً كمحميات طبيعية، منها: شعاب رومي، وشعاب سويدى، وشعاب ونجت باشا، ومحمية فنار سنقنيب، وغيرها.[٥][٦]


تشتهر السودان بوجود مواقع حطام لسُفن قديمة غرقت في قاع البحر الأحمر لتصبح فيما بعد مواقع شهيرة للغطس ومزاراً عالمياً يقصده السيّاح من مختلف أنحاء العالم، أشهرها موقع حطام بلو بيل الشهير باسم حطام تويوتا؛ وذلك بسبب غرق سيارات وشاحنات تابعة لشركة تويوتا العالمية كانت مُحمّلةً على ظهر سفينة شحن تجارية في البحر الأحمر عام 1977م.[٤][٦]


تُعدّ بحيرة شعب الرومي المرجانية في البحر الأحمر الواقعة في السودان موطناً لتجربة رائدة فريدة من نوعها قام بها الغطّاس جاك كوستو الثاني؛ تتمحوّر فكرتها حول البقاء على قيد الحياة تحت الماء؛ إذ حاول مع مجموعة من الغواصّين العيش تحت الماء لمدّة شهر من الزمن في عام 1963م، وتجدر الإشارة إلى أنّ بعض آثار هذه التجربة ما زالت موجودةً حتّى الوقت الحاضر، وتُعدّ موقعاً لجذب السيّاح والغواصّين.[٤]


مميزات المطبخ السوداني

يمتاز المطبخ السوداني باستخدام الفول السوداني، والعصيدة المصنوعة من الدخن أو القمح؛ حيث يُعتبران من العناصر المهمّة في المطبخ السوداني التقليدي، ويشتهر المطبخ السوداني بعدّة أكلات شعبية، مثل: القراصة، والفول المدمس، والكسرة، والطعمية السودانية، كما يشتهر السودان بشاي القرفة السوداني، والكركديه، وغير ذلك، ومن الجدير بالذكر أنّ المطبخ السوداني تأثّر بتقاليد الطبخ المُتّبعة في دول الشرق الأوسط القريبة من موقعه الجغرافي.[٧]


أمور أخرى تشتهر بها السودان

تشتهر دولة السودان في أمور متنوّعة، ومن أبرزها ما يأتي:[٤]

  • اشتهرت السودان بهذا الاسم منذ قديم الزمان، أمّا العاصمة الخرطوم فقد اشتُهرت بهذا الاسم المُستمدّ من خرطوم الفيل؛ وذلك نسبةً إلى موقع المدينة والشكل الذي يُشكّله نهر النيل بالقرب منها المُشابِه لخرطوم الفيل.
  • كانت السودان قبل الانقسام تشتهر بأنّها أكبر دولة من حيث المساحة في قارّة أفريقيا والعاشرة على مستوى العالم، أمّا بعد الانقسام فأصبحت تحتلّ المرتبة الثالثة أفريقياً؛ بعد الجزائر وجمهورية الكونغو، والمرتبة 16 عالمياً.
  • تشتهر السودان بإنتاجها للنفط؛ إذ تُنتج ما يُقارب 125ألف برميل نفط يومياً، علماً بأنّ صادرات النفط السوداني تُشكّل ما يزيد عن نصف عائدات الحكومة السودانية بالمُجمل، ومن الجدير بالذكر أنّ منطقة أبيي غنية بحقول النفط؛ إذ تُنتج ما نسبته 12.5% تقريباً من مُجمل إنتاج النفط في السودان.
  • أدّى إنشاء السد العالي على نهر النيل إلى تكوّن بحيرة ناصر الشهيرة في السودان باسم بحيرة النوبة، وتُعدّ هذه البحيرة خزّاناً مائياً ضخماً وتشتهر بأنّها واحدة من أكبر الخزانات في العالم.
  • تُعدّ السودان نقطة التقاء رافديّ النهر الأطول في العالم نهر النيل؛ حيث يلتقي النيل الأبيض والنيل الأزرق فيها، علماً بأنّ نهر النيل يسقي حوالي 70% من الأراضي الزراعية في السودان.
  • يوجد في السودان أكبر تجمُّع للأهرامات في العالم، إذ تضمّ أكثر من 200 هرماً، وذلك أكثر من عدد الأهرامات الشهيرة في مصر.
  • بعد انفصال دولة السودان إلى دولتيّ الشمال والجنوب أصبحت دولة جنوب السودان تشتهر بأنّها أحدث دولة في العالم؛ إذ يعود تاريخ تأسيسها إلى عام 2011م.
  • يشتهر منتخب كرة القدم الوطني في السودان بلقب منتخب صقور الجديان.[٨]
  • وُلِد في السودان ذَكر حيوان وحيد القرن الأبيض الشمالي، وسُمّي باسمها "سودان"، والذي أصبح لاحقاً آخر ذَكر من هذا الحيوان الفريد في العالم، ونظراً للتغيّرات البيئية، والحروب، والصيد الجائر في المنطقة حَظي باهتمام كبير خشية انقراضه، إذ نُقل للعيش في محمية طبيعية في جمهورية التشيك ثمّ بعد ذلك إلى كينيا، إلّا أنّه مات هناك مؤخّراً ولم يبقَ في العالم سوى اثنين من إناث هذه الكائنات؛ ممّا يعني قرب انقراضها عن وجه الأرض.[٩]


المراجع

  1. ^ أ ب ت "السودان"، www.fao.org، اطّلع عليه بتاريخ 22-4-2021. بتصرّف.
  2. Tarig Merghani, Khalifa Elmusharaf, Rehab Badi, and others (15-12-2012), "Effects of gum Arabic ingestion on body mass index and body fat percentage in healthy adult females: two-arm randomized, placebo controlled, double-blind trial", Nutrition Journal . Edited.
  3. "Sudan", www.encyclopedia.com, Retrieved 22-4-2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث Tayja Kuligowski (12-10-2017), "50 Surprising Facts about Sudan"، www.factretriever.com, Retrieved 22-4-2021. Edited.
  5. "Sudan is known for", www.lonelyplanet.com, Retrieved 23-2-2021. Edited.
  6. ^ أ ب "أهم المتاحف و الأماكن السياحية في السودان"، www.sudanembassy.it، اطّلع عليه بتاريخ 22-4-2021. بتصرّف.
  7. "Sudan Food and Drink", www.worldtravelguide.net, Retrieved 23-4-2021. Edited.
  8. Robert Wood (2008), "Football Team Nicknames"، www.topendsports.com, Retrieved 22-4-2021. Edited.
  9. Leah Feiger (25-3-2018), "How Sudan, the World's Last Northern White Rhino, Improved Conservation"، theculturetrip.com, Retrieved 23-4-2021. Edited.