بماذا تشتهر السودان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢٠ ، ١٨ يونيو ٢٠١٧
بماذا تشتهر السودان

السودان

السودان أو جمهورية السودان هي دولة تقع في الجهة الشمالية الشرقية من قارة أفريقيا، تحدها إرتيريا وإثيوبيا من الشرق، وليبيا ومصر من الشمال، وجمهورية أفريقيا الوسطى وتشاد من الغرب، وجنوب السودان من الجنوب، وهي تصنف عالمياً كأكبر دولة في قارة أفريقيا، وعاصمتها الخرطوم، وما يشار إليه أنّ نهر النيل يقسم أراضي دولة السودان إلى قسمين، وهما القسم الغربي والقسم الشرقي، وتعد السودان موطناً للكثير من الحضارات القديمة منها: مملكة كوش، ونوباتيا، ومروي، والمقرة، وعلوة.


أهم ما تشتهر السودان به

الموارد الطبيعية

تشتهر السودان بغناها بالموارد الطبيعية المتنوعة؛ وذلك نظراً لامتلاكها للكثير من المساحات الواسعة، إضافة لاحتوائها على الكثير من المساحات الخضراء، ولعلّ هذا ما جعل منها بلداً يشتهر بالعديد من المحاصيل الزراعية، ومنها: الفاكهة، والسمسم، والقطن، والذرة، والخضار، كما أنّها تتميز بالعديد من الصناعات مثل: الإسمنت، والنسيج، والصمغ، وتكرير البترول والنمط عدا عن تربيتها للمواشي.


السياحة

تعد السودان وجهة سياحية لأعداد كبيرة من السائحين سواءً من العالم الغربي أم العربي؛ وذلك بسبب وجود الغابات الواسعة فيها، والصحاري، والبحيرات، إضافة إلى العديد من المعابد والآثار.


أهم المعالم السياحية في السودان

الأهرامات وآثار النوبة

يوجد في السودان تقريباً مئتان وعشرون هرماً، فعدد أهراماتها يفوق عدد الأهرامات المصرية، وهي توجد في الولاية الشمالية، وتبعد عن العاصمة الخرطوم مسافة خمسمئة كيلومتر، ولعلّ أبرز ما يميزها أنّها أقدم الأهرامات الموجودة في وادي النيل، فقد بناها الحكام الكوشيون، وبالإضافة إلى هذه الأهرامات توجد العديد من المعابد القديمة نذكر منها: معبد الأسد أبادماك، والكشك الروماني، ومعبد آمون، وجميعها تقع في مقاطعة النقعة.


بوابة كتشنر في سوكن

هي مدينة قديمة تاريخية تقع في الجهة الشرقية من السودان، وتحديداً على ساحل البحر الأحمر، فقد تم بناؤها على جزيرة مرجانية، كما تمت إحاطتها بسور يوجد به خمس بوابات، ولعل أبرز ما يميزها أنّ مبانيها مكوّنة من العديد من النقوش والزخارف الجميلة.


شواطئ البحر الأحمر

تتميز شواطئ البحر الأحمر بنقاء مياهها وشفافيتها، كما تتميز بخلوها من الملوثات البحرية، ويتوافد إليها أعداد كبيرة من السياح، وتحديداً محبي رياضة الغطس والرياضات المائية، وهي تحتوي على العديد من الشعب المرجانية، كما توجد فيها جزيرة اسمها سنقنيب، والتي تعتبر الجزيرة الوحيدة التي تكتمل الشعاب المرجانية الحلقية بها في البحر الأحمر كما أنّها حافلة بالكائنات المائية.


جبل مرة

يعدّ من أكثر مناطق الجذب السياحي في منطقة دارفور، ويتميز بتنوع نباتاته، كما يتميز بتنوع حياته البرية، إضافة إلى أنّه يحتوي على فتحة بركانية تقع فوق قمته، وتوجد فيها بحيرتان، كما يوجد به محمية تحتوي على العديد من الطيور مثل: الحبارى، واللقالق، والإوز، والبط.