تاريخ فاس

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٤٥ ، ٤ فبراير ٢٠١٩
تاريخ فاس

تأسيس مدينة فاس

قدِم المولى إدريس الأوّل في عام 789م إلى أرض المغرب، وبدأ بإنشاء النواة الأولى لمدينة فاس، حيث كانت بداية هذه النواة في حيّ يُسمَّى ب(حيّ الأندلسيّين)، ويقع هذا الحيّ على الضفّة اليُمنى لوادي فاس، علماً بأنّه يُمكن الدخول إلى هذا الحيّ المُحاط بالأسوار من خلال 6 أبواب رئيسيّة. وفي عام 808م، أسَّس المولى إدريس الثاني مدينة جديدة في الجهة المقابلة للمدينة القديمة؛ أي على الضفّة اليُسرى لوادي فاس، وتحديداً في منطقة حَيّ القيروانيّين، كما أحاط إدريس الثاني مدينته الجديدة بسور، وبنى فيها سوقاً كبيراً، وقصراً، ومسجداً.[١]


نشأة الحياة الحضريّة في مدينة فاس

شَهِد عام 817م نقطة تحوُّل في تاريخ مدينة فاس؛ وقد تَمثّل ذلك بهجرة مجموعتَين كبيرتَين من السكّان إلى المدينة؛ إذ تكوَّنت المجموعة الأولى من 800 أسرة من الأندلسيّين القادمين من قُرطبة بعد طردهم من قِبَل الأمويّين، علماً بأنّ هذه الأُسَر سكنَت حيّ الأندلس، أمّا المجموعة الثانية فهي تتكوّن من نحو 2000 أسرة من القيروانيّين الهاربين من ظُلم العبّاسيين، واضطهادهم، حيث سكنت هذه الأُسَر حيّ القرويّين، وإليهم يُنسَب اسم الحيّ. ومن الجدير بالذكر أنّ مدينة فاس أصبحت بفَضْل القيروانيّين، والأندلسيّين أحد أهمّ المراكز الحضريّة في المنطقة.[٢]


العصر الذهبيّ لمدينة فاس

بدأ العصر الذهبيّ لمدينة فاس بعد أن أمرت فاطمة الفهريّة ببناء مسجد القرويّين في منطقة حيّ القرويّين (في الضفّة اليُسرى لوادي فاس).[١] وفي عهد المُرابِطين، حرص يوسف بن تاشفين على توحيد الضفَّتَين ضمن سور واحد، وجعل من مدينة فاس المُتَّحِدة مركزاً عسكريّاً، وقاعدة حربيّة في منطقة شمال المغرب، واستمرَّ ازدهار فاس في عهد المُرابِطين بشكل كبير؛ حيث أصبحت مركزاً حضاريّاً، وعلميّاً لمنطقة شمال أفريقيا، علماً بأنّ فاس ظلَّت تحت حُكم المُرابِطين إلى أن دخلها المرينيّون خلال القرن الحادي عشر، فبنى السُّلطان المرينيّ أبو يوسف يعقوب المنصور في عام 1276م فاس الجديدة، وجعل منها مدينة مُتكامِلة تضمُّ حدائقَ، وقصوراً، وأحياء سكنيّة، ومسجداً، بالإضافة إلى أنّه أحاط مدينته بسور؛ لحمايتها من الغزوات الخارجيّة، ثمّ دخلت المدينة بعد ذلك ضمن حُكم العلويّين، وأصبحت في عام 1649م مركزاً تابعاً للدولة العلويّة في المغرب، حيث استمرَّ حُكم العلويّين لفاس حتى عام 1912م؛ نظراً لأنّ البلاد خضعت للاستعمار الفرنسيّ الذي استمرَّ إلى أن نالت البلاد استقلالها في عام 1956م.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب "مدينة فاس"، www.minculture.gov.ma، اطّلع عليه بتاريخ 16-1-2019. بتصرّف.
  2. مدينة فاس، صفحة 6. بتصرّف.
  3. "فاس"، www.aljazeera.net، اطّلع عليه بتاريخ 16-1-2019. بتصرّف.