تاريخ نادي الزمالك

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢١ ، ٢٧ يناير ٢٠١٦
تاريخ نادي الزمالك

نادي الزمالك

هو نادي الزمالك المتميز للألعاب الرياضية (Zamalek Sporting Club)، ويعتبر أحد الأندية الرياضية والاجتماعية القوية على الساحة المصرية، والإفريقية، والعربية، ويُلقب النادي بالقلعة البيضاء، ومدرسة الفن والهندسة، والفارس الأبيض، والفرسان.


يتخذ لاعبوه اللونين الأحمر، والأبيض لوناً رسمياً في مجمل مباريات النادي، ويشارك في العديد من البطولات الوطنية، والإقليمية، ويرأس الفريق السيد مرتضى منصور، وحصل الفريق خلال مسيرته المليئة بالألقاب والبطولات على لقب أحسن الأندية العالمية في عام 2003، وتحقيق بطولة أبطال إفريقيا خمس مرات.


تاريخ نادي الزمالك

أنشئ نادي الزمالك خلال القرن العشرين في يوم 5 يناير لعام 1911 م، وكان اسمه في ذلك الوقت قصر النيل، ورأسه السيد جورج مرزباخ الذي كان رئيساً للمحاكم المختلطة في البلاد المصرية في ذلك الوقت، وارتأى آنذلك بأنّ النادي الأهلي والزمالك سيكونان من أقوى الأندية في مصر، وإفريقيا.


خلال عام 1913 م تم نقل مقر النادي إلى التقاطع بين شارع 26 يوليو، وشارع رمسيس الذي أصبح الآن مكاناً للشهر العقاري، ودار القضاء العالي، وتم العمل على تغيير اسم النادي تجنباً للخلط مع المحاكم المختلطة، وذلك عن طريق لجنة أحد أعضائها السيد سعد زغلول الذي كان يشغل منصب رائد الحركة الوطنية في مصر.


تغير اسم النادي ليصبح نادي الفاروق، وخلال عام 1944 رعى الفاروق ملك مصر آنذاك مباراة النهائي في بطولة كأس مصر التاريخية التي كان طرفها الآخر نادي الأهلي، وتمكن الفاروق من تحقيق نصر كاسح، إلّا أنّه بعد المباراة طلب وزير الحربية السيد حيدر باشا بتغيير اسم النادي، وخلال ثورة 23 يوليو عام 1952 م تمت عملية تغيير اسم النادي للمرة الثالثة والأخيرة إلى (الزمالك)، كما تم نقل مقر النادي إلى منطقة تُعرف بميت عقبة الموجودة على طول شارع جامعة الدول العربية.


ستاد القاهرة الدولي

يعتبر الستاد المكان الرسمي لإقامة مباريات المنتخب المصري لكرة القدم، ونادي الزمالك، ويوجد في مدينة نصر الواقعة في الركن الشمالي الشرقي من العاصمة المصرية القاهرة، ويعود تاريخ تأسيسه إلى عام 1958 م؛ إذ كان اسمه في ذلك الوقت ستاد ناصر.


كان الستاد أوّل ملعب ذي معايير أولمبية خاصة في القارة الإفريقية، ومنطقة الشرق الأوسط أيضاً، وتم ترميم الملعب في عام 2004 بتكلفة مائة وخمسين مليون جنيه مصري، وأصبح بعد ذلك ليتسع لأكثر من أربعة وسبعين ألف شخص، وشهد الملعب الكثير من البطولات عليه ككأس الأمم الإفريقية.