تحاميل البواسير

تحاميل البواسير

تحاميل البواسير

تُستخدم التحاميل (بالإنجليزية: Suppositories) في حالة الإصابة بالبواسير (بالإنجليزية: Hemorrhoids) للتخفيف المؤقت للألم، والانتفاخ، والحكّة، والحرقة المصاحبة للمرض، إذ تذوب بعد وضعها في منطقة المستقيم لتفرز المادة الدوائية، ونذكر في هذا السياق أنّ التحاميل عبارة عن أدوية صلبة صغيرة تصل إلى داخل الجسم عن طريق المستقيم، وتكون المادة الدوائية محاطة بمواد قابلة للذوبان مثل الجيلاتين وزبدة الكاكاو، كما تتعدد أشكالها فمنها البيضويّ، والكرويّ، والمخروطيّ.[١][٢]


تشبه البواسير في طبيعتها مرض الدوالي الوريديّة (بالإنجليزية: Varicose veins) فهي عبارة عن أوردة منتفخة في منطقة أسفل المستقيم والشرج، وتنقسم بطبيعتها ومنطقة ظهورها إلى نوعين رئيسيين البواسير الداخليّة (بالإنجليزية: Internal hemorrhoids) وهي البواسير التي تتشكّل داخل المستقيم، والبواسير الخارجيّة (بالإنجليزية: External hemorrhoids) وهي البواسير التي تتشكل تحت الجلد في محيط فتحة الشرج،[٣] وقد تسبّب البواسير الألم والانزعاج نتيجة تهيّجها وتضخّمها، وفي هذه الحالة تساهم التحاميل في التخفيف من الأعراض خصوصًا عند الإصابة بالبواسير الداخليّة، كما يمكن أيضًا استخدمها للتخفيف من أعراض البواسير الخارجيّة في بعض الحالات.[٤]


أنواع تحاميل البواسير

توجد العديد من أنواع تحاميل البواسير المختلفة بحسب نوع المادة الدوائيّة المحتوية عليه، وبالنسبة لتحاميل البواسير التي لا تحتاج وصفة طبيّة؛ فيمكن استخدامها للتخفيف من ألم البواسير البسيط، وفيما يأتي جدول يوضح بعض أنواع التحاميل وتأثيرها في البواسير:[٤][٥]

نوع الدواء المادة الدوائية الفعالة تأثيره في البواسير
قابض للأوعية الدموية فينيليفرين (بالإنجليزية: Phenylephrine) قبض وتقليض الأوعية الدمويّة والتخفيف من الانتفاخ.
مسكن ومخدر للألم براموكسين (بالإنجليزية: Pramoxine) تخدير الأعصاب، والتخفيف المؤقت للألم والانزعاج، وقد يُدمج مع أنواع أخرى من الأدوية.
أدوية واقية أكسيد الزنك (بالإنجليزية: Zinc oxide)، زبدة الكاكاو، زيت كبد سمك القرش، الزيوت المعدنيّة (بالإنجليزية: Mineral oil)، الدهون الصلبة تعمل على تشكيل طبقة واقية حول الأنسجة لحمايتها من التماسّ المهيّج بالأخص الناتج عن احتكاك المنطقة بالبراز.


ويُنصح بمراجعة الطبيب وإيقاف استخدام التحاميل التي لا تحتاج وصفة طبيبة في حال عدم ملاحظة تحسّن في الأعراض بعد استخدامها لمدّة أسبوع، إذ إنّ هذه التحاميل مُصمّمة للاستخدام قصير الأمد، وفي هذه الحالة قد يصِف الطبيب أحد أنواع التحاميل القوية التي تحتاج وصفة طبيّة؛ مثل التي تحتوي على دواء هيدروكورتيزون (بالإنجليزية: Hydrocortisone)، وهو أحد أنواع أدوية الستيرويد (بالإنجليزية: Steroid) ويختلف عن أدوية الستيرويدات الابتنائيّة أو المنشطات الستيرويديّة (بالإنجليزية: Anabolic steroids)، ومن الجدير ذكره أنّ هذه الأدوية لا تُعالج البواسير لكنّها تساعد على تخفيف الحكّة والألم المصاحب لها.[٤][٦]


طريقة استعمال تحاميل البواسير

فيما يأتي بعض الإرشادات حول طريقة استعمال تحاميل البواسير:[٧]

  • البدء بمحاولة تفريغ القولون من البراز.
  • غسل اليدين بالماء الدافئ والصابون جيدًا.
  • فتح غطاء التحاميل واستخراجها من علبة الدواء.
  • مسح رأس التحميلة بمزلّق ذو أساس مائيّ أو بتغطيسها بالماء لتسهيل دخولها عبر فتحة الشرج.
  • اختيار المكان المريح والوضعيّة المناسبة، مثل الوقوف مع رفع أحد الساقين على كرسي، أو الاستلقاء على الجانب مع تمديد أحد الساقين وضم الأخرى باتجاه المعدة.
  • المباعدة بين الأرداف.
  • دفع التحميلة عبر فتحة الشرج برفق لمسافة تُقدّر بما يقارب 2.5 سنتيميتر مع الحرص على إدخال الجزء المدبّب أولًا.
  • غلق القدمين والجلوس أو الاستلقاء دون حركة لمدّة 15 دقيقة تقريبًا لإعطاء التحميلة الوقت الكافي للانحلال والذوبان.
  • غسل اليدين بالماء والصابون مرة أخرى.


ومن النصائح الأخرى بعد الانتهاء من وضع التحميلة ما يأتي:[٢][٥]

  • تجنّب التبرّز لمدّة ساعة كاملة بعد وضع التحميلة.
  • الالتزام بالجرعة المحدّدة من قِبَل الطبيب والتي تُحدّد بناءً على الحالة الصحيّة للمصاب واستجابته للعلاج، وتجنّب استخدام جرعة أكبر أو لفترة أطول من الموصوف.
  • تجنّب استخدام التحاميل في مناطق أخرى من الجسم.
  • تُقدّر الجرعة اليوميّة غالبًا بتحميلة في الصباح الباكر وواحدة في المساء، بحدّ أقصى يصل حتى 4 تحاميل في اليوم.
  • مراجعة الطبيب في حال عدم تحسّن الأعراض خلال أسبوع من بدء العلاج، أو في حال ملاحظة زيادة شدّة الألم أو النزيف، أو الاعتقاد بالمعاناة من مشكلة صحيّة خطيرة.


طريقة تخزين التحاميل

قد تختلف الطريقة المناسبة لتخزين التحاميل باختلاف الشركة المصنّعة، لذلك تجدر قراءة التعليمات المرفقة مع علبة الدواء بعناية أو سؤال الصيدلانيّ عند شراء علبة الدواء حول الطريقة المناسبة للتخزين، وفي العادة يمكن تخزين التحاميل في درجة حرارة الغرفة والتي تتراوح بين 20-25 درجة مئويّة، وهنا يُشار إلى ضرورة إبعاد هذه الأدوية بشكلٍ عام عن متناول الأطفال والحيوانات الأليفة في المنزل، وتجنّب التخلّص منها في مصرف المياه أو في المرحاض، واتّباع الطريقة الصحيحة في التخلّص منها عند انتهاء مدّة صلاحيتها باستشارة الطبيب أو الصيدلانيّ والذي قد يوجّهك إلى أحد المراكز المختصة في التعامل مع الأدوية.[٥]


الآثار الجانبية لتحاميل البواسير

تقتصر الآثار الجانبيّة للتحاميل على بعض الوخز والألم خاصةً في حال تسلّخ الجلد في منطقة الشرج أو النزيف، وفي العديد من الحالات قد لا تكون مصحوبة بأيّ آثار جانبيّة مزعجة، أمّا في حال ظهور الآثار الجانبيّة وملاحظة زيادة شدّتها أو استمرارها لمدّة طويلة فتجدر استشارة الطبيب أو الصيدلانيّ، أمّا بالنسبة للآثار الجانبيّة الخطيرة التي قد تصاحب استخدام التحاميل فتُعدّ نادرة الحدوث، وفي حال حدوثها فتجدر مراجعة الطبيب على الفور، وقد تتضمّن هذه الآثار ما يأتي:[٥]

  • رجفة أو رعشة في الجسم.
  • صعوبة أو اضطراب النوم.
  • اضطراب نبض القلب.
  • التوتر العصبيّ.
  • الصداع.


في بعض الحالات النادرة جدًا قد يعاني الشخص من ردّة فعل تحسسيّة تجاه الدواء، وفي هذه الحالة تجدر مراجعة الطوارئ الطبيّة على الفور، وفيما يأتي بيان لبعض أعراض ردّة الفعل التحسسيّة تجاه الدواء:[٥]

  • الحكّة أو الانتفاخ، خصوصًا في الوجه، واللسان، والحلق.
  • الطفح الجلديّ.
  • صعوبة التنفّس.
  • الدوخة الشديدة.


المراجع

  1. Jayne Leonard (7-9-2018), "How do you use a suppository"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 20-5-2021. Edited.
  2. ^ أ ب "Hemorrhoidal Suppository", www.webmd.com, Retrieved 20-5-2021. Edited.
  3. "Hemorrhoids", www.mayoclinic.org,3-7-2019، Retrieved 20-5-2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت Kimberly Holland (2-4-2019), "Suppositories for Hemorrhoids: Do They Work"، www.healthline.com, Retrieved 20-5-2021. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث ج "HEMORRHOIDAL SUPPOSITORY RECTAL", www.rxlist.com, Retrieved 20-5-2021. Edited.
  6. "Hydrocortisone for piles and itchy bottom", www.nhs.uk, Retrieved 20-5-2021. Edited.
  7. "Suppositories: What They Treat and How to Use Them", www.webmd.com, Retrieved 20-5-2021. Edited.
65 مشاهدة
للأعلى للأسفل