تحليل تكيس المبايض

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:١١ ، ١١ فبراير ٢٠١٩
تحليل تكيس المبايض

تحليل الدم

تُعدّ متلازمة تكيّس المبايض (بالإنجليزية: Polycystic ovary syndrome) أحد الاضطرابات الهرمونيّة الشائعة لدى النساء خلال سنّ الإنجاب، والمتمثلة باضطراب الدورة الشهريّة، وزيادة نسبة هرمونات الذكورة في بعض الحالات، وفي الحقيقة لا يوجد تحليل أو اختبار يمكن من خلاله تشخيص الإصابة بتكيّس المبايض بشكلٍ مؤكد، ويعتمد التشخيص على عدد من الاجراءات المختلفة، مثل معرفة التاريخ الصحي للمرأة، والأعراض المصاحبة للحالة، كما قد يطلب الطبيب إجراء عدد من تحاليل الدم المختلفة للمساعدة على تشخيص المرض، وفيما يأتي بيان لبعض هذه التحاليل:[١][٢]

  • تحليل الهرمون المنشط للحوصلة (بالإنجليزية: Follicle-stimulating hormone).
  • تحليل الهرمون المنشط للجسم الأصفر (بالإنجليزية: Lutenizing hormone).
  • تحليل هرمون ديهيدرو إيبي أندروستيرون (بالإنجليزية: Dehydroepiandrosterone)، وهرمون التستوستيرون (بالإنجليزية: Testosterone).
  • تحليل هرمون 17-هيدروكسى بروجسيترون (بالإنجليزية: 17-Hydroxyprogesterone)، والإستروجينات (بالإنجليزية: Estrogens).
  • تحليل هرمون الأندروستنديون (بالإنجليزية: Androstenedione).
  • تحليل هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمائية (بالإنجليزية: Human chorionic gonadotropin).
  • تحليل هرمون البرولاكتين (بالإنجليزية: Prolactin).
  • تحاليل الدم الأخرى التي تُطلب لاستبعاد بعض المشاكل الصحيّة الأخرى؛ مثل اختبار مقاومة الإنسولين، وتحليل نسبة الدهون في الدم، وتحليل الغدّة الدرقيّة.


الفحص السريري

يبحث الطبيب خلال الفحص السريريّ عن وجود بعض العلامات التي قد تدلّ على الإصابة بمتلازمة تكيّس المبايض، مثل زيادة نمو شعر الجسم، وظهور حب الشباب، وتغيّر لون الجلد، كما يقيس ضغط الدم، ومؤشر كتلة الجسم (بالإنجليزية: Body mass index)، ومحيط الخصر، ويُجري الطبيب فحص الحوض للكشف عن وجود أيّ مشاكل صحيّة في الرحم، وقناتي فالوب، وعنق الرحم، والمهبل.[٣]


التصوير بالموجات فوق الصوتية

يتم تصوير حوض المرأة المصابة بالموجات فوق الصوتيّة للكشف عن وجود أكياس على المبايض، والتأكد من سلامة الأعضاء في الحوض، وفي حال الإصابة بمتلازمة تكيّس المبايض فقد يزداد حجم المبايض بما يصل إلى ثلاثة أضعاف، كما قد يحتوي كل مبيض على ما يزيد عن 12 كيساً صغيراً يتراوح حجمها بين 2-9 سنتيمتراً، وتجدر الإشارة إلى أنّ هذه الصفات قد توجد لدى بعض النساء اللاتي لا يعانين من متلازمة تكيّس المبايض أيضاً.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب "Polycystic Ovary Syndrome", labtestsonline.org,18-10-2018، Retrieved 6-2-2019. Edited.
  2. Nicole Galan (4-12-2018), "Understanding Your Lab Tests for Polycystic Ovary Syndrome"، www.verywellhealth.com, Retrieved 6-2-2019. Edited.
  3. "How Do I Know If I Have PCOS", www.webmd.com, Retrieved 6-2-2019. Edited.