تركيب تقويم الأسنان

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٣٧ ، ١٨ يونيو ٢٠١٧
تركيب تقويم الأسنان

تقويم الأسنان

يعرف تقويم الأسنان بأنه أحد مجالات طب الأسنان التي تعتني بدراسة ومعالجة عيوب سوء إطباق الأسنان العلويّة مع السفليّة، والناتج بسبب وجود خلل في انتظام الأسنان، وعدم التناسب بين الفك العلوي والسفلي، وتتعدد الأسباب الكامنة وراء تركيب تقويم الأسنان ما بين الأسباب الجماليّة أو العلاجيّة، وفي سطور موضوعنا التالي سنعرفكم على معلومات حول تركيب تقويم الأسنان.


أسباب تركيب تقويم الأسنان

  • مواجهة صعوبة في مضغ الطعام، وذلك نتيجة لعدم تطابق الأسنان العلويّة مع السفليّة.
  • تعلق الطعام بين الأسنان، والحادث بسبب وجود جيب الطعام أو ما يعرف بالمساحة الصغيرة بين السن والآخر.
  • وجود أسنان ملتوية تعيق عمليّة مضغ الطعام بشكلٍ جيّد، مما يؤثر على المعدة بصورة سلبيّة، بالإضافة للإصابة بآلام الرأس والظهر.
  • التقدم في العمر الذي يصاحبه تغيّر في سقف الفم، وبالتالي حدوث مشاكل واضطرابات تنفسيّة.
  • مواجهة صعوبات في النوم؛ مثل: توقف التنفس العصبي الناتج عن وجود اضطراب في مجرى الهواء.
  • ظهور مشاكل في الكلام نتيجة وجود أسنان مائلة أو مزدحمة، مما يؤثر ذلك على حركة اللسان بين الأسنان.
  • ازدحام الأسنان الأماميّة وتداخلها، ويكون في هذه الحالة التقويم حلاً جيّداً لتجنّب الإصابة بالجيوب أو الأوتاد.


التشخيص والعلاج

في هذه المرحلة يتم زيارة الطبيب أكثر من مرة، وذلك لإجراء الفحوصات اللازمة للتأكد من خلو الفم من أي مشاكل في الأسنان قبل تركيب تقويم الأسنان، وفي حال عدم وجود أي مشكلة يتم تصميم نسخة من التقويم مطابقة لفم المريض، ثمّ تُحضّر للتركيب.


طريقة تركيب تقويم الأسنان

يتم تركيب تقويم الأسنان من خلال وضع مادة لاصقة على سطح الأسنان من الطبيب المختص، وبعد ذلك تركيب الدعامات على هذه المادة، وتثبيتها بشكلٍ جيّد من خلال الضغط عليها جيّداً للتأكد من أنها ستجري التغيير المناسب في شكل السن، ثمّ يربط بين هذه الدعامات بواسطة أسلاك معدنيّة خاصة.


الآثار الجانبية لتركيب تقويم الأسنان

  • الشعور بوجود آلام في الفكين، والناتج عن تكسر عظام الفكين لتمكين الأسنان من التحرك إلى الوضعيّة الطبيعيّة من جديد.
  • ضغط الدعامات على سطح الأسنان يوّلد شعوراً بعدم الراحة.
  • تسوس الأسنان الناتج عن تراكم الطعام والتصاقه على سطح الدعامات، مما يؤدي إلى تسوس الأسنان بسرعة وتدميرها.
  • الإصابة بجروح أنسجة الفم الداخليّة بسبب الضرر الذي تسببه الدعامات والأسلاك المعدنيّة للشفاه واللثة.
  • تحلل جذور الأسنان في الحالات الاسثنائيّة، وذلك عندما تكون عظام الفك قويّة، مما يجعلها تقاوم حركة الأسنان الناتجة عن ضغط التقويم، وتآكلها.
  • تآكل الأسنان نتيجة الضغط الناتج عن الدعامات.


نصائح عند تناول الطعام بعد تركيب التقويم

  • زيارة الطبيب المختص في حالة ظهور تقرحات في الفم.
  • الحرص على مضغ الطعام بصورة بطيئة، بالإضافة إلى تقطيع الطعام إلى قطع صغيرة لتسهيل تناولها ومضغها جيّداً.
  • الابتعاد عن تناول الأطعمة الباردة كالبوظة، واللبن الزبادي.
  • الحرص على تناول الأطعمة الطريّة، والابتعاد عن الصلبة منها، وخاصةً في الفترة الأولى من تركيب تقويم الأسنان.
  • تجنّب تناول الأطعمة اللزجة؛ كجبن الموزاريلا، وأيضاً الابتعاد عن تناول المكسرات.