معلومات عن تقويم الاسنان

كتابة - آخر تحديث: ٢١:٢٧ ، ٢٦ أبريل ٢٠٢٠
معلومات عن تقويم الاسنان

تقويم الأسنان

يُعتبر تقويم الأسنان (بالإنجليزية: Orthodontic treatment) أحد الخيارات العلاجية التي تهدف إلى تحسين مظهر الأسنان وأدائها الوظيفي من خلال تحريكها أو تعديل استقامتها، كما أنّه يُوزّع قوّة الضغط المتولّدة من إطباق الأسنان على الأسنان كافّة وهذا بدوره يُحسّن الصحّة العامّة للأسنان واللثة ومفاصل الفك،[١] ويعتبر الفحص الكامل هو الخطوة الأهم لبدء العلاج بتقويم الأسنان، ويشمل ذلك مُعاينة الأسنان بأخذ صور الأشعة وصنع نماذج جبصية (بالإنجليزية: Plaster Models)، ثم يُناقش طبيب الأسنان خيار العلاج الأمثل وإذا ما استقر القرار على التقويم فيبدأ العلاج عند ظهور عدد معيّن من الأسنان الدائمة، وعليه فإنّ إجراء التقويم في مرحلة الطفولة يستلزم منح الطفل فترةً كافيةً لبزوغ عدد كافٍ من الأسنان قبل البدء بالتقويم، مع الإشارة إلى احتمالية تركيب التقويم للبالغين أيضًا فلا ينحصر استخدام هذا النّوع من العلاجات في الأطفال فقط،[٢] ويُشار إلى أنّ العلاج بالتقويم يستغرق عادةً سنتين، بحيث يزور خلالها المريض أخصائي التقويم بانتظام لمتابعة الحالة، ويستخدم أغلب المرضى بعد التقويم جهازاً آخر لبضعة سنوات أو مدى الحياة يعمل على تثبيت الأسنان في مواقعها الجديدة؛ نظرًا لاحتمالية رجوع الأسنان إلى مواقعها الأصلية مع مرور الوقت، وقد يُستخدم المُثبّت ليلاً فقط أو قد يكون دائم طيلة الوقت، بحيث تتمّ مناقشة ذلك مع الأخصائي المُعالج.[٣]


الحالات التي تستلزم تركيب تقويم اسنان

فيما يأتي بيان لأكثر مشاكل الأسنان التي تستدعي العلاج بالتقويم:[٤]

  • بروز الأسنان العلوية الأمامية: ويُمثل أحد الأسباب الأكثر شيوعاً للعلاج بالتقويم.
  • تزاحم الأسنان: (بالإنجليزية: Crowding)، فالأشخاص أصحاب الفك الضيّق لا يملكون مساحةً كافيةً للأسنان، وهذا يؤدي إلى تزاحمها.
  • الأسنان المطمورة: (بالإنجليزية: Impacted Teeth)، أو الأسنان المُنحشِرة، فقد لا تظهر بعض الأسنان لدى البالغين نظرًا لنموها في غير موقِعها الأصلي.
  • الأسنان غير المتماثلة: ويتمثل ذلك بعدم تطابق مركز الأسنان العلوية والسفلية لدى بعض الأفراد، وهذا يجعل الأسنان تبدو معوجّة أو غير متماثلة.
  • الإطباق العميق: (بالإنجليزية: Deep Bite)، ويحدث عندما تُغطّى الأسنان السفلية بنسبةٍ كبيرة من الأسنان العلوية.
  • الإطباق المعكوس: (بالإنجليزية: Reverse Bite)، ويحدث عندما تُطبق الأسنان العلوية إلى الداخل أكثر من الأسنان السفلية.
  • الإطباق المفتوح: (بالإنجليزية: Open Bite)، ويحدث عندما لا تُطبق الأسنان العلوية الأمامية على نظيرتها السفلية عند إغلاق الفم، وتكون هذه المشكلة في الغالب نتيجة عادة مصّ الإبهام (بالإنجليزية: Thumb Sucking) من قِبل الطفل لفترةٍ زمنيةٍ طويلة.
  • مشاكل صحيّة أخرى: مثل الحاجة للتقويم كجزء من علاج حالات الشفّة المشقوقة والحنك المشوق (بالإنجليزية: Cleft Lip and Palate)، والحالات الطفيفة من انقطاع النفس النومي (بالإنجليزية: Sleep Apnea)، ففي الأخيرة يقوم أخصائي التقويم بصنع جهاز مماثل لواقي اللثة يمنع انغلاق مجرى التنفّس أثناء النوم.


أنواع تقويم الأسنان

يوجد أربعة أنواع رئيسية للتقويم، نُبيّنهما فيما يأتي:[٥]


التقويم الثابت

يُعتبر التقويم الثابت (بالإنجليزية: Fixed Braces) النوع الأكثر استخداماً من أجهزة التقويم، ولا يستطيع المُصاب إزالته من تلقاء نفسه؛ لأنّه يتكوّن من دعائم (بالإنجليزية: Brackets) تلتصق بالسّطح الخارجي لكل سنّ وتوصل مع بعضها البعض بأسلاك، وفي هذا السّياق يُشار إلى أنّ التقويم الثابت يُصنع غالباً من المعدن وهذا ما يجعله واضحاً للعيان خاصّة على الأسنان الأمامية، ولكن قد يوفّر بعض أخصائيي التقويم خياراتٍ بديلة ذات تكلفةٍ أعلى؛ مثل التقويم الثابت الشفّاف، أو التقويم الخزفي المصنوع من السيراميك (بالإنجليزية: Ceramics)، أو التقويم المعدني المُثبّت على الأسطح الداخلية للأسنان، وبشكلٍ عامّ يستطيع المريض تناول الطعام بشكلٍ طبيعي بعد مرور عدّة أيام على تركيب هذا التقويم، ولكن يجدُر تجنّب بعض أنواع الأطعمة والمشروبات؛ مثل السكاكر الصلبة والمشروبات الغازية لأنّها قد تؤذي الأسنان وتضرّ بالتقويم، أمّا مرضى التقويم الذين يُمارسون رياضات تتطلب الاحتكاك الجسدي؛ كرياضة كرة الركبي أو الرغبي فإنّهم سيحتاجون إلى ارتداء واقي اللثة لحماية كلٍّ من الفم وجهاز التقويم.[٥]


التقويم المتحرّك

يُعالج التقويم المتحرّك (بالإنجليزية: Removable braces) مشاكل صغيرة مثل اعوجاج الأسنان الطفيف أو مشكلة مصّ الإبهام، ولا يُسمح للمريض بإزالة الجهاز إلا عند تناول وجبات الطّعام، وعند الحاجة لتنظيف الأسنان بالخيط أو تنظيف الجهاز نفسه، وقد ينصح الطبيب مريضه بإزالة الجهاز عند القيام بأنشطة مُعينة؛ مثل العزف بأدوات النّفخ الموسيقية أو ركوب الدراجة،[٦] ونذكر من أمثلة أجهزة التقويم المتحرّك ما يأتي:[٧]

  • منظّمات الاستقامة: (بالإنجليزية: Aligners)، أو مصففات الأسنان، وهي قوالب شبيهة بالبلاستيك رفيعة وشفّافة تُصنع خصيصاً لتُماثل أسنان المريض، بحيث يتمّ تحريك الأسنان باستخدام مجموعة من منظّمات الاستقامة يُستخدم كلّ واحد منها لمدّة أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع ليُحرّك الأسنان في كلّ مرةٍ بما مقدراه جزء من المليمتر، ويعتمد عدد المُنظّمات التي يحتاجها الشخص على مدى اعوجاج الأسنان لديه والحاجة لتصحيحها، ويكون ارتدء منظّمات الاستقامة ونزعها على مسؤولية المريض وبإرشادٍ من الطبيب.
  • المثبّتات: (بالإنجليزية: Retainers)، وهي أجهزة تُستخدم بعد إنهاء التقويم بهدف منع الأسنان من العودة إلى مكانها السابق، وإذا عُدّل عليها بطريقة مناسبة فيُمكن استخدامها لإيقاف عادة مصّ الإبهام لدى الأطفال، ويُشار إلى أنّ المثبّتات قد يكون منها الدائم والمتحرّك؛ فالدائم منها يُلصق على الأسطح الخلفية للأسنان وعادةً ما يُوصى بهِ للأسنان الأمامية السفلية لأنّها الأكثر عُرضة للانتكاس والعودة إلى وضعها السابق، أمّا المثبّتات المتحركة فهي نوعان:
    • مثبت هاولي (بالإنجليزية: Hawley Retainer) المصنوع من المعدن والأكريليك (بالإنجليزية: Acrylic) بحيث يواجه السطح الأكريلي سقف الحلق في حين يُحيط السلك المعدني بالأسنان الأمامية.
    • مثبّت شفاف يُغطّي كامل الأسنان ويكون مُشابه لمنظّم الاستقامة إنفيزا لاين (بالإنجليزية: Invisalign Aligner).
  • مصدّات الشفّة والخدّ: (بالإنجليزية: Lip and Cheek Bumpers) وهي أجهزة مُصمّمة لتخفيف الضغط الواقع على الأسنان بفعل الشفتين أو الخدود.
  • الموسّع الحنكي: (بالإنجليزية: Palatal Expander)، إذ يعمل هذا الجهاز على توسيع وتعريض أقواس الفكّ العلوي، ويتكوّن من طبق بلاستيكي مدعّم ببراغي يوضع في سقف الفم، لتقوم هذه البراغي بالضغط على المفاصل في عظم الفك فيتوسّع للخارج وبالتالي تزداد مساحة سقف الحلق.


الأجهزة الوظيفية

تهدف الأجهزة الوظيفية (بالإنجليزية: Functional appliances) أو الطبيقة الوظيفية إلى مُعالجة المشاكل المتعلقة بمواقع الفكين العلوي والسفلي وتصحيح وتحسين إطباق الأسنان بالاستعانة بزوج من الأجهزة البلاستيكية القابلة للإزالة واللذان يعتمدان على استخدام عضلات الوجه والفكّين، وتُستخدم هذه الأجهزة عادةً قبل التقويم الثابت بهدف تقليل التباين الموجود بين الفكّين والأسنان؛ فهي تعتمد على إمكانات النمو الطبيعية لدى المريض في إحداث الفرق، وعليه فإنّ أفضل النتائج لهذه الأجهزة تكون عند استخدامها للمرضى في مرحلة نموّ الأسنان، وبالتالي فهي لا تُستخدم البالغين.[٨]


مِترسة الرأس

تُمثل مِترسة الرأس (بالإنجليزية: Headgear) أو حزام الرأس المُصنّع من أجل تقويم الأسنان أحد الأجهزة التي تُستخدم خارج الفم وغالبًا ما يتمّ ذلك بالتّزامن مع التقويم لتعديل سوء الإطباق (بالإنجليزية: Malocclusion)، ففي حين يُصحّح التقويم مواضع الأسنان تُضاف مترسة الرأس إلى العلاج بهدف تغيير استقامة الفك، ولتحريك الأسنان خاصّة الأضراس (بالإنجليزية: Molars) في بعض الحالات، ويقوم مبدأ عمل مترسة الرأس -بصرف النّظر عن الهدف المرجو منها- على توليد ضغط على التقويم من خلال لفائف معدنية (بالإنجليزية: Coils)، وخطّافات (بالإنجليزية: Hooks)، وأربطة تقويم معدنية ومطاطية وغيرها من الأجهزة المُلحقة، وكسابقتها من الأجهزة الوظيفية، تُعطي مترسة الرأس أفضل النتائج عندما يكون الفك قيد النمو كما في الأطفال والمراهقين، وإذا تقرر استخدامها لشخصٍ بالغ فيكون ذلك لتصحيح موضِع الأسنان التي تحرّكت من مكانها نتيجة اقتلاع أسنان أخرى، ولم يعد استخدام مترسة الرأس رائجاً كما في السّابق، ولكن هذا لا يعني أنّها بالية وغير مستخدمة على الإطلاق؛ بل أوجدت الدراسات أنّ بعض حالات سوء الإطباق لا تُعالَج إلا بها.[٩]


العناية بالأسنان أثناء وضع التقويم

تجذب العديد من ملحقات التقويم كالأسلاك والأربطة المطاطية ما يُسمّى باللويحات (بالإنجليزية: Plaque) والطعام، ممّا يُسبّب تصبّغ الأسنان إذا لم تُنظّف بالشكل الصحيح، وينصح أخصائيو التقويم بتفريش الأسنان بعد كلّ وجبة طعام بمعجون أسنان يحتوي على الفلورايد (بالإنجليزية: Fluoride) وإزالة الطعام العالق بين التقويم والأسنان بكل حذر، كما قد يصِف بعضهم غسول فم يحتوي أيضاً على الفلورايد بما يُمكّن من الوصول إلى الأماكن التي لا تصِلها فرشاة الأسنان، ويُمكن كذلك استخدام مضخّة الماء والهواء (بالإنجليزية: Airflosser) لطرد عوالق الطعام.[١٠] ولتفريش الأسنان بالطريقة الصحيحة يُنصح باتّباع الخطوات التالية:[١١]

  • البدء بالتفريش من أعلى دِعامات التقويم والأسلاك بحيث تكون الفرشاه مواجهة لسطح السّن.
  • تنظيف المنطقة تحت الأسلاك والدعامات بعناية بتحريك الفرشاة للأمام والخلف، وذلك لضمان تنظيفها بالشكل الصحيح.
  • تفريش السطح الطاحن للأسنان وسطحها المواجه للّسان.
  • التفريش بحركاتٍ دائرية لطيفة لتجنّب إلحاق الضرر بالتقويم.


ينصح الخبراء أيضًا بالتنظيف بالخيط السنّي (بالإنجليزية: Floss) بطريقةٍ مماثلةٍ للوضع الطبيعي باستثناء أنّه مع التقويم يُدخل الخيط من بين الأسنان أسفل الأسلاك، ولإتمام ذلك بسهولة تُستخدام إبرة الخيط (بالإنجليزية: Floss Threader) البلاستيكية الضخمة لتمرير الخيط بين الأسنان ثم تُزال الإبرة ويُسحب الخيط من خلال الفراغ بين السِنّين بيدٍ واحدةٍ بينما تُستخدم اليد الأخرى لتثبيت الخيط وتحريره من الجهة الثانية، وهكذا تُكرّر هذه الخطوات مع باقي الأسنان.[١٢]


فيديو عن تقويم الأسنان

للتعرف على مزيد من المعلومات حول تقويم الأسنان شاهد الفيديو.


المراجع

  1. "Orthodontic treatment", www.dentalhealth.org, Retrieved Apr.01.2020. Edited.
  2. "ORTHODONTICS", westpointdental.co.uk, Retrieved Apr.01.2020. Edited.
  3. "Orthodontic treatments", www.healthdirect.gov.au, Retrieved Apr.01.2020. Edited.
  4. "Orthodontics", www.nhsinform.scot, Retrieved Apr.01.2020. Edited.
  5. ^ أ ب "Orthodontic treatments -Orthodontics", www.nhs.uk, Retrieved Apr.01.2020. Edited.
  6. "How can orthodontic treatment help?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved Apr.01.2020. Edited.
  7. "Understanding Your Treatment Options", www.aaoinfo.org, Retrieved Apr.01.2020. Edited.
  8. "Functional Appliances", www.sonriadentalclinic.co.uk, Retrieved Apr.01.2020. Edited.
  9. "Why Your Child May Need Orthodontic Headgear", www.verywellhealth.com, Retrieved Apr.01.2020. Edited.
  10. "Caring for Teeth With Braces and Retainers", www.webmd.com, Retrieved Apr.01.2020. Edited.
  11. "Taking Care of Your Teeth with Braces", www.news-medical.net, Retrieved Apr.01.2020. Edited.
  12. "Dental Hygiene with Braces", www.nationwidechildrens.org, Retrieved Apr.01.2020. Edited.