تشريح الجهاز العصبي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠٨ ، ٨ يوليو ٢٠١٨
تشريح الجهاز العصبي

الجهاز العصبي

يُقسم الجهاز العصبيّ (بالإنجليزية: Nervous System) إلى نوعين؛ الجهاز العصبي المركزي (بالإنجليزية: Central nervous system) واختصاراً (CNS)، والذي يُمثّل مركز السيطرة الرئيسي في جسم الإنسان، والجهاز العصبي المحيطي (بالإنجليزية: Peripheral nervous system) واختصاراً (PNS)، الذي يربط الجهاز العصبي المركزي بباقي أجزاء الجسم المختلفة، ويعمل كلا الجهازين على جمع المعلومات من داخل الجسم ومن البيئة الخارجية، ومن ثم يقومان بمعالجة المعلومات المجمّعة وإرسال التعليمات إلى باقي أنحاء الجسم، مما يسهل تحقيق الاستجابة المناسبة.[١]


تشريح الجهاز العصبي

الجهاز العصبي المركزي

يُمثّل العصبون أو الخلية العصبية الوحدة الأساسية للجهاز العصبي المركزي، ويتكون الجهاز العصبي المركزي بشكل رئيسي من الدماغ والحبل الشوكي، إذ يُحيط بهما السائل الدماغيّ الشوكيّ (الإنجليزيّة: Cerebrospinal fluid) ويتخلل التّجاويف الخاصة بالجهاز العصبي المركزي، ويغلف الدماغ والحبل الشوكي ثلاث طبقات أو أغشية سحائية، وتُمثل هذه الطبقة الدرع الواقي المسؤول عن حماية الدماغ والحبل الشوكي. وفيما يلي بيان لكل جزء من أجزاء الجهاز العصبي المركزي:[٢]

  • الدماغ: يحتوي الدماغ على حوالي 90% أو أكثر من الخلايا العصبية الموجودة في جسم الإنسان،[٣] ويتكون الدماغ من أجزاء ثلاثة رئيسية لكلٍ منها وظائف مختلفة، ألا وهي المخ (بالإنجليزية: Cerebrum)، والمُخيخ (بالإنجليزية: Cerebellum)، وجذع الدماغ (بالإنجليزية: Brainstem)، وفيما يلي بيان لكل جزءٍ منها:[٤]
    • المخ: يُمثل المخ أكبر وأكثر جزء تطوري في الدماغ البشري، وفيما يتعلّق بوظيفته فهو مسؤول عن العديد من الوظائف العُليا في الجسم، بما في ذلك الوظائف الإدراكية العُليا، والكلام، والعواطف، والتّحكم بالوظائف الحركية الدقيقة والمعقدة. وتجدر الإشارة إلى أنّ المخ مُقسّم إلى نصف أيمن ونصف أيسر، يتكون كل نصف منهما من أربعة فصوص. وفيما يتعلّق بطبقات المخ فهما طبقتان المادة الرمادية والمادة البيضاء، وفي الحقيقة تُمثل المادة الرمادية القشرة أو الطبقة الخارجية من المخ ويبلغ سمكها حوالي 20 مليمتراً، وتحتوي هذه الطبقة على مراكز الإدراك، والشخصية، وتنسيق الحركات المعقدة، أمّا المادة البيضاء فهي تُمثل شبكة من الألياف تُمكّن مناطق الدماغ من التواصل مع بعضها البعض.
    • المُخيخ: يُمثل المُخيخ ثاني أكبر منطقة في الدماغ، وهو مسؤول عن الحفاظ على التوازن والتّحكم بالحركة.
    • جذع الدماغ: يُمثل جذع الدماغ المسار الواصل بين الدماغ والحبل الشوكي،ويؤدي وظائف عديدة كالتّحكم في التنفس، ومعدل دقات القلب، وضغط الدم، واليقظة، والانتباه.
  • الحبل الشوكيّ: يقع الحبل الشوكيّ بداخل قناة العمود الفقري،[٣] ويُعتبر الحبل الشوكي امتداداً للدماغ، حيث يقوم بنقل الرسائل والإشارات العصبية بين الدماغ وباقي أنحاء الجسم، أمّا عن أقسام الحبل الشوكي فإنّه يُقسم إلى أربع مناطق بناءً على موقعها، ويتبع لها بقايا العصعصية (بالإنجليزية: Coccygeal remnant) والتي تقع في الجزء السفلي من النّخاع الشوكي، وفيما يلي بيان لكل منطقة من هذه المناطق:[٢]
    • المناطق العنقيّة (بالإنجليزية: Cervical segments)، يبلغ عددها ثماني مناطق عصبية، وتعمل على إرسال الإشارات من وإلى مناطق الرأس، والرقبة، والكتفين، والذراعين، والأيدي.
    • المناطق الصدرية (بالإنجليزية: Thoracic segments)، يبلغ عددها 12 منطقة عصبية، وتعمل على إرسال الإشارات من وإلى الذراعين، والمنطقة الأمامية والخلفية من الصدر، والبطن.
    • المناطق القطنية (بالإنجليزية: Lumbar segments)، يبلغ عددها 5 مناطق عصبية، وتعمل على إرسال الإشارات من وإلى الساقين، والقدمين، وبعض أعضاء الحوض.
    • المناطق العجزية (بالإنجليزية: Sacral segments)، يبلغ عددها 5 مناطق عصبية، وتعمل على إرسال الإشارات من وإلى أسفل الظهر، والأرداف، وأعضاء الحوض، والمناطق التناسلية، وبعض مناطق الساقين والقدمين.


الجهاز العصبي المحيطي

يُقسم الجهاز العصبي المحيطي إلى جزأين رئيسين، وفيما يلي بيان لكل منهما:[٥]

  • الجهاز العصبي الجسدي: (بالإنجليزية: Somatic Nervous System)، يتألف هذا الجهاز في جسم الإنسان من الأعصاب الشوكيّة (بالإنجليزية: Spinal nerves) والأعصاب القحفيّة (بالإنجليزية: Cranial Nerves)، وفيما يلي بيان لكل منهما:[٦]
    • الأعصاب القحفيّة: يبلغ عددها 12 زوجاً، وتقوم مهمّتها بشكل أساسي على نقل المعلومات المُتعلّقة بالبصر، والشم، والتّذوق، والسمع، والتوازن من المستقبلات الحسيّة في الرأس، ليتم استقبال هذه المعلومات ومعالجتها من خلال الجهاز العصبي المركزي، ومن ثم تنتقل الاستجابة عبر الأعصاب القحفيّة إلى العضلات الهيكلية للتّحكم بالعديد من حركات الوجه والحنجرة.
    • الأعصاب الشوكيّة: يبلغ عددها 31 زوجاً، وتنشأ من المناطق المختلفة للنّخاع الشوكي، بحيث يمتلك كل منهما جذراً ظهرياً (بالإنجليزية: Dorsal root) وجذراً بطنياً (بالإنجليزية: Ventral root)، وتقوم مهمّة الجذر البطني على نقل الرسائل من الحبل الشوكي إلى أجزاء مختلفة من الجسم لتقوم بالاستجابة لتعليمات الجهاز العصبي المركزي، أمّا الجذر الظهري فهو يعمل على حمل المعلومات من المستقبلات الحسيّة إلى الحبل الشوكي.
  • الجهاز العصبي الذاتي: (بالإنجليزية: Autonomic nervous system)، يُقسم هذا الجهاز إلى قسمين رئيسين، وفيما يلي بيان لكل منهما:[٧][٥]
    • الجهاز الودّي (بالإنجليزية: Sympathetic system)، ويرتبط بنوع من الاستجابة تُسمّى بالكر والفر (بالإنجليزية: Fight-or-flight response)، ذلك أنّه يقوم بتحفيز كل من الجهاز التنفسي وجهاز الدوران والجهاز العضلي، ويؤثر الجهاز الودي في أجهزة الجسم المختلفة من خلال الوصلات الخارجة من المناطق الصدرية وأعلى القطنية من الحبل الشوكي، ومن الأمثلة على استجابة هذا الجهاز زيادة معدل دقات القلب وارتفاع ضغط الدم كرد فعل لحدث معيّن.
    • الجهاز اللاودّي (بالإنجليزية: Parasympathetic system)، ويُطلق عليه أيضاً مصطلح الجهاز القحفي العجزي (بالإنجليزية: Craniosacral System) ويرتبط هذا الجهاز بأوقاتَ الراحة والهضم (بالإنجليزية: Rest and digest)، ويلعب دوراً في وظائف حفظ الطاقة، وزيادة حركة وإفراز الجهاز الهضمي، وزيادة انقباضات المثانة.


المراجع

  1. "Nervous System", www.healthline.com, Retrieved 13-6-2018. Edited.
  2. ^ أ ب "CNS (Central Nervous System Anatomy)", www.emedicinehealth.com, Retrieved 13-6-2018. Edited.
  3. ^ أ ب "Central Nervous System Anatomy", www.emedicine.medscape.com, Retrieved 13-6-2018. Edited.
  4. "Anatomy of the Brain", www.strokecenter.org, Retrieved 7-7-2018. Edited.
  5. ^ أ ب "Chapter 3 - Peripheral nervous system", www.dartmouth.edu, Retrieved 13-6-2018. Edited.
  6. "Somatic nervous system", www.newworldencyclopedia.org, Retrieved 13-6-2018. Edited.
  7. "16.1 Divisions of the Autonomic Nervous System", www.library.open.oregonstate.edu, Retrieved 13-6-2018. Edited.