تضخم الكبد والطحال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٠٥ ، ٤ يونيو ٢٠١٨
تضخم الكبد والطحال

الكبد والطحال

يُعتبر الكبد (بالإنجليزية: liver) ثاني أكبر عضوٍ في جسم الإنسان بعد الجلد، حيثُ يزن ما يقارب ١٥٠٠ غرام، ويقع الكبد في الجانب الأيمن العلويّ للبطن تحت الحجاب الحاجز ويمتد باتجاه الجانب الأيسر العلويّ للبطن، إذ يتميز الكبد بقوامه الليّن الناعم، ويميل لونه للبني المزهّر، وتتعدد وظائف الكبد لتشمل قدرته على تصنيع البروتينات، ومحاربة الالتهابات، وإزالة السموم من الدم، وتخزين الحديد اللازم لصناعة كريات الدم الحمراء لوقت الحاجة إليه، كما أنّه يُعدّ العضو الرئيس في إنتاج الأحماض الأمينية.[١][٢]


أمّا الطحال (بالإنجليزية: Spleen) فهو أحد أعضاء الجسم الداخلية، ويتميّز بلونه البنفسجي، ويبلغ طوله حواليّ 10 سنتيمترات، ويقع الطحال في الجانب العلويّ الأيسر للبطن تحت القفص الصدري، وبالرغم من اختلاف حجمه بين الناس إلّا أنّه لا يمكن الإحساس به إلّا عند تضخمه، ويلعب الطحال دوراً هاماً في الجسم؛ إذ يعمل على تخزين كريات الدم البيضاء والصفائح الدموية، عدا عن كونه جزءاً مهماً من جهاز المناعة الطبيعي في الجسم.[٣]


تضخم الطحال والكبد

يُعرّف تضخّم الكبد والطحال (بالإنجليزية: Hepatosplenomegaly) على أنّه اضطراب يشتمل على زيادة في حجم الطحال والكبد معاً عن الحد الطبيعي، ويُعتبر هذا الاضطراب مشكلةً صحية تستوجب التدخّل الطبي وقد تكون خطيرة.[٢]


أعراض وعلامات تضخم الكبد والطحال

هناك مجموعة من الأعراض والعلامات التي يمكن أن يعاني منها من المصاب بتضخم الكبد والطحال، ومن أبرزها ما يلي:[٢]

  • الإعياء والضعف العام.
  • الشعور بألم في الجانب العلوي الأيمن من البطن.
  • المعاناة من الغثيان والإستفراغ.
  • تورّم وانتفاخ البطن.
  • الحمى (بالإنجليزية:Fever).
  • الحكة المستمرة.
  • اصفرار في لون الجلد وبياض العينين، وهو ما يُعرف باليرقان (بالإنجليزية:Jaundice).
  • ازدياد قتامة البول، بحيث يظهر باللون البني.


أسباب تضخم الكبد والطحال

يتضخم الطحال بنسبة تقارب ٣٠٪‏ استجابةً لتضخم الكبد، ويوجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى تضخم الكبد والطحال، ويُمكن تقسيمها إلى عدّة أقسام، وفيما يلي بيان لذلك:[٤]

  • العدوى: (بالإنجليزية: Infections). ومن أبرز أنواع العدوى التي تتسبّب بتضخم الكبد والطحال ما يلي:
    • التهاب الكبد الوبائي الحاد (بالإنجليزية: Acute viral hepatitis).
    • الفيروس المضخم للخلايا (بالإنجليزية: Cytomegalovirus).
    • فيروس الحصبة الألمانية (بالإنجليزية: Rubella Virus).
    • الحمّى المالطية (بالإنجليزية:Brucella infection).
    • مرض الملاريا (بالإنجليزية: Malaria).
    • داء الليشمانيات (بالإنجليزية: Leishmaniasis).
  • أمراض الدم: (بالإنجليزية: Hematological diseases) ومنها ما يلي:
    • سرطان الدم (بالإنجليزية: Leukemia)، وهو سرطان يصيب نخاع العظم، حيث يؤدي إلى إنتاج أعداد هائلة من خلايا الدم البيضاء غير الطبيعية.
    • فقر الدم المنجلي (بالإنجليزية: Sickle cell anemia)، وهو مرضٌ وراثيّ تتأثر فيه قدرة هيموغلوبين الدم على حمل الأكسجين وإيصاله لأنسجة الجسم المختلفة.
    • مرض الثلاسيميا (بالإنجليزية: Thalassemia)، وهو اضطرابٌ دمويٌّ وراثيّ ينتج عن الإصابة به تكوّن هيموغلوبين الدم بصورةٍ غير طبيعية.
  • أمراض واضطرابات التمثيل الغذائي: (بالإنجليزية: Metabolic diseases) ومن أبرز هذه الأمراض ما يلي:
    • مرض نيمان بيك (بالإنجليزية: Niemann-Pick disease)، وهو مرضٌ أيضي شديد، يسمح للدهون بالتراكم داخل بعض الخلايا.
    • داء غوشية (بالإنجليزية: Gaucher’s disease)، وهو مرضٌ جيني تتراكم فيه الدهون داخل بعض من الخلايا والأعضاء.
    • متلازمة هيرلر (بالإنجليزية: Hurler syndrome)، وهو اضطرابٌ جينيّ يعمل على زيادة خطر الموت المبكّر، نتيجةَ لتعرّض الأعضاء للتلف.
  • أسباب أخرى: ومن هذه الأسباب ما يلي:
    • الداء النشواني (بالإنجليزية: Amyloidosis)، وهو مرضٌ نادر يسمح بترسّب البروتين النشواني في الأعضاء والأنسجة الحية.
    • مرض الكبد المزمن (بالإنجليزية: Chronic liver disease).
    • الذئبة الحمراء (بالإنجليزية: Systemic lupus erythematosus)، وهو مرض ذاتي المناعة يقوم فيه جهاز المناعة بمهاجمة أنسجة الجسم السليمة.
    • داء الساركويد (بالإنجليزية: Sarcoidosis)، وهو حالة تظهر فيها خلايا التهابية في أعضاء مختلفة من الجسم.


عوامل الخطورة للإصابة بتضخم الكبد والطحال

هناك مجموعة من العوامل التي تزيد خطر الإصابة بتضخّم الكبد والطحال، ومن أبرزها ما يلي:[٢]

  • إدمان الكحول.
  • التهاب الكبد (بالإنجليزية:Hepatitis).
  • الإصابة بمرض السكري (بالإنجليزية:Diabetes).
  • ارتفاع الكوليسترول في الدم (بالإنجليزية:High cholesterol).
  • الإصابة بسرطان الكبد (بالإنجليزية:Liver cancer).
  • المعاناة من السمنة.


مضاعفات تضخم الكبد والطحال

هناك مجموعة من المضاعفات المصاحبة لتضخّم الكبد والطحال والتي قد تظهر على المريض، ومن أبرز هذه المضاعفات ما يلي:[٢]

  • النزيف.
  • ظهور دم في البراز أو القيء.
  • فشل الكبد (بالإنجليزية: Liver failure)
  • الاعتلال الدماغي (بالإنجليزية: Encephalopathy)


علاج تضخم الكبد والطحال

يختلف علاج تضخّم الكبد والطحال من شخصٍ لآخر تِبعاً للمسبّب، ولذلك يُنصح المصابون بمراجعة الطبيب لصرف العلاج المناسب لهم، حيث يُمكن أن يقترح الطبيب مجموعة من العلاجات، ومن أبرزها ما يلي:[٢]

  • إجراء بعض التغييرات على نمط الحياة بناء على نصائح الطبيب، حيث ينبغي الامتناع عن شرب الكحول، والمُواظبة على ممارسة التمارين الرياضة، والالتزام بنظام غذاءٍ صحيّ.
  • أخذ قسط من الراحة، والحفاظ على رطوبة الجسم.
  • تناول بعض الأدوية، حيث يُمكن أن يقوم الطبيب بوصف بعض الأدوية في العديد من الحالات، فإذا كانت الإصابة بالعدوى سبباً في تضخم الكبد والطحال يتمّ صرف علاجات دوائية بهدف التخفيف من الأعراض والقضاء على مُسبّب العدوى.
  • استخدام بعض علاجات السرطان، في حال كان السبب الكامن وراء تضخّم الكبد والطحال هو السرطان، فإنّ الطبيب قد يلجأ إلى إزالة الورم بالجراحة، واستخدام العلاج الكيماوي (بالإنجليزية: Chemotherapy) أو الإشعاعي (بالإنجليزية: Radiotherapy) إذا لزم الأمر ذلك.
  • زراعة الكبد (بالإنجليزية: Liver transplant)، وذلك في حال كانت حالة المريض شديدة، كأن يكون في المراحل النهائية من تشمّع الكبد (بالإنجليزية: Liver cirrhosis).


المراجع

  1. Vinay Kumar Kapoor (14-9-2017), "Liver Anatomy"، www.emedicine.medscape.com, Retrieved 27-4-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح Ian Franks (19-9-2017), "Hepatosplenomegaly: What You Need to Know"، www.healthline.com, Retrieved 27-4-2018. Edited.
  3. Matthew Hoffman (14-3-2017), "Picture of the Spleen"، www.webmd.com, Retrieved 27-4-2018. Edited.
  4. "Hepatosplenomegaly", www.healthh.com, Retrieved 27-4-2018. Edited.