تطعيم الحمى الشوكية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٤ ، ٣١ مايو ٢٠١٧
تطعيم الحمى الشوكية

الحمى الشوكية

الحمى الشوكية أو التهاب السحايا عبارة عن مرض التهابي خطير يحدث نتيجةً للإصابة بعدوى جرثومية أو فطرية أو فيروسية أو طفيلية تصيب الطبقة النسيجية الرقيقة التي تغطي النخاع الشوكي والدماغ، مما يؤدي إلى إلحاق الأذى بالدماغ، وفي بعض الحالات الوفاة في حال عدم معالجة المرض فوراً، ويعتبر الصغار، والمسنين، ومرضى نقص المناعة، وموظفي المختبرات الطبية، ومن أجروا استئصالاً للطحال، والمهاجرين والمسافرين إلى المناطق الموبوءة، والحجاج بأنهم الأكثر عرضةً للإصابة بالمرض.


تطعيم الحمى الشوكية

تطعيم الحمى الشوكية عبارة عن إعطاء المريض أو الطفل جزء معطل من الجرثومة المسببة للمرض بهدف تعرف جهاز المناعة عليها، ثم يسيطر عليها، ويحول دون تطور المرض في المستقبل، وتتوفر التطعيمات للأنواع A, C,Y, W-135 فقط ولا يوجد تطعيم لسلالة B، ويعطى التطعيم بالحقن العضلي على شكل جرعة 0.5 ملليلتر:

  • ينصح بإعطاء التطعيم للأطفال دون السنة في الجزء الخارجي من عضلة الفخذ.
  • ينصح بإعطاء الأطفال من عمر السنة وما فوق التطعيم على شكل حقنة في العضلة الدالية في الذراع.
  • ينصح بإعطاء الأطفال الذين يعانون من مشاكل في تخثر الدم التطعيم على شكل حقن تحت الجلد لتجنب حدوث نزيف.


الآثار الجانبية لتطعيم الحمى الشوكية

  • ألم واحمرار مكان الحقنة.
  • ارتفاع في درجة الحرارة.
  • تخدر مكان الحقن في بعض الحالات.


أسباب الإصابة بالحمى الشوكية

  • حدوث التهاب بكتيري بمجرى الدم.
  • غزو البكتيريا للغشاء المحيط بالمخ بشكل مباشر، مما يؤدي إلى حدوث عدوى في الأذن والجيوب الأنفية.
  • حدوث كسور داخل الجمجمة، مما يسبب وجود العديد من البكتيريا المسببة للحمى الشوكية؛ مثل: الليستريا، والهيموفيللس، ونيموكوكاس، وميننجوكوكاس.
  • تناول الأدوية الخاطئة أو الحساسية من دواء معين أو الإصابة بمرض السرطان.


أعراض الحمى الشوكية

  • العصبية غير المعتادة، والصداع، والتشوش الذهني.
  • التقيؤ بشكل متكرر.
  • ارتفاع حاد في درجة الحرارة، وتشنجات قد تؤدي إلى فقدان الوعي.
  • الإعياء، والتعب، والضعف العام.
  • تيبس وألم في مؤخرة العنق.
  • تحسس للضوء.


تشخيص الحمى الشوكية

يمكن تشخيص الحمى الشوكية عن طريق الفحص السريري، وأخذ عينة من السائل الدماغي الشوكي.


علاج الحمى الشوكية

من الضروري معالجة الحالة في المستشفى، وعزل المريض، ويتم العلاج عن طريق المضادات الحيوية الخاصة المعطاة للمريض عبر الوريد لمدة أسبوع أو أسبوعين، وفي حال عدم تلقي المريض العلاج بسرعة فقد يتعرض لحدوث مضاعفات غير مرغوبة؛ مثل: الصرع، والصمم، وتخثر الأوعية الدموية، وتراجع القدرات الذهنية، لذلك ينصح الأطباء بأخذ اللقاحات المختصة بالحمى الشوكية، وبشكل خاص في التجمعات السكنية المكتظة بالسكان للوقاية من المرض.