تطعيم الشهر السادس

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٢٤ ، ٣ يوليو ٢٠١٧
تطعيم الشهر السادس

تطعيم الأطفال

تقدم التطعيمات للأطفال من أجل حمايتهم من الأمراض الخطرة التي من الممكن أن تصيبهم خلال مراحل عمرية مبكرة، حيث ينصح بتطعيمهم لتحصينهم من انتقال العدوى التي قد تهدد حياة البعض منهم، ولهذا تقدم وزارة الصحة في كل دولة برنامجاً وطنياً للتطعيمات الإجبارية التي يجب أن تعطى للأطفال، وجميع هذه التطعيمات مرخصة وموافق عليها من وكالة تنظيم منتجات الرعاية الصحية (إم إتش آر إيه) المسؤولة عن تقييم سلامة التطعيمات وفعاليتها، بمجرد أن يتم عرضهم عليها.


تعريف التطعيم

يعرف التطعيم على أنه عملية يتم من خلالها تحفيز النظام المناعي الطبيعي لجسم الإنسان على إنتاج Antibodies التي تحارب مسبّبات المرض مثل: محاربة البكتيريا، والفيروسات، حيث يتم حقن كميات قليلة من بكتيريا وفيروسات معينة بإضافة موادّ أخرى لإضعافها بحيث لا تؤدي إلى المرض، إلا أنّ الجسم يكون قادراً على تكوين أجسام مُضادّة والاحتفاظ بها بذاكرته ومنع الإصابة بهذه الأمراض أو التخفيف من حدّة الإصابة بها.


تطعيم الشهر السادس

  • التطعيمات الإجبارية:
    • الجرعة الثالثة ضد شلل الأطفال‪. ‬
    • الجرعة الثالثة ضد الدفتريا، والتيتانوس، والسعال الديكي‪. ‬
    • الجرعة الثالثة ضد الالتهاب الكبدي "ب".
  • التطعيمات الاختيارية:
    • ‎الجرعة الثالثة ضد الروتا.
    • الإنفلونزا البكتيرية.
    • الالتهاب الرئوي.


مضاعفات تطعيم الشهر السادس

  • إحساس الطفل بأوجاع في مكان الحقنة.
  • حدوث تورم خفيف واحمرار بسيط مكان الحقنة، والذي قد يستمر لعدة يام.
  • ارتفاع في درجة الحرارة لمدة يوم واحد.
  • تظهر في حالات نادرة بعض التشنجات مع ارتفاع درجة الحرارة.
  • الإحساس بالإرهاق والتعب العام.


إجراءات ما بعد التطعيم

  • استخدام خافض الحرارة مع زيادة كمية السوائل وتخفيف الملابس عند ارتفاع درجة حرارة الطفل.
  • وضع كمادة باردة على مكان التطعيم لتخفيف الوجع، والورم، والاحمرار.
  • زيارة الطبيب عند ارتفاع درجة الحرارة بشكل ملحوظ وعدم الاستفادة من خافضات الحرارة.


حالات يمنع فيها التطعيم

  • يجب أن يتمتع الطفل بصحته الكاملة عند تطعيمه، ولهذا يجب تجنب تطعيم الطفل عند مرضه وتأجيل الجرعة حتى يشفى.
  • يمنع إعطاء المطعوم للطفل عند وجود حساسية لديه ضد أي من مكونات التطعيم والتي قد تؤدي إلى تهديد حياته.
  • يمنع تطعيم الأطفال الذين يعانون من نقص المناعة المتوارث أو المكتسب، نظراً لتكون هذه التطعيمات من فيروسات وبكتيريا حية قد تهدد حياته.
  • يفضل أن يتم تجنب إعطاء الحوامل أي تطعيمات تحتوي على فيروسات حية كي لا تؤثر على حياة الجنين أو الأم نظراً لكون مناعتها منخفضة.