تعريف البخاري

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٣٥ ، ٢٧ ديسمبر ٢٠١٥
تعريف البخاري

الإمام البخاري

هو أحد كبار حفّاظ الأحاديث النبوية الشريفة، ومن أشهر علمائه، ويعتبر من أهم علماء الجرح والتعديل، وهو الإمام محمد بن إسماعيل البخاري المكنّى بأبي عبد الله، ولد في الثالث عشر من شهر شوال عام مائة وأربعة وتسعين للهجرة في بخارى بخراسان.


يعتبر لدى أهل السنة والجماعة من أكثر رجال الدين والفقه ثقة ومصداقية برواية الأحاديث ونقلها، وله كتاب يصنف ضمن أكثر الكتب الستة الصحاح ثقةً، وهو كتاب الجامع الصحيح "صحيح بخاري"، وبإجماع من علماء أهل السنة ثبت بأن كتابه من أكثر الكتب صحة بعد القرآن الكريم، والذي استمر في رحلة جمعه ستة عشر عاماً.


نشأة البخاري

نشأ الإمام البخاري يتيماً، وبدأ بمراحل التعليم وطلبه منذ طفولته، ومضى برحلة طويلة حول العالم الإسلامي طلباً للعلم وسعياً للالتقاء بالعلماء، وبذل مجهوداً عظيماً في طلب الحديث واستمع لأكثر من ألف شيخ حول الأحاديث، وتمكن من استقطاب وجمع ستمائة ألف حديث صحيح، ولُقّب بأمير المؤمنين في الحديث، وحظي بشهرة كبيرة في عصره، وشهد له عصره بالإمامة في علم الأحاديث النبوية.


يعتبر الإمام البخاري أول من تمكن من وضع كتاب للحديث الصحيح في الإسلام، كما يعتبر أول من ألف في تاريخ الرجال، ويشار إلى أن عدداً من كبار الأئمة في علم الحديث قد تتلمذوا على يده كمسلم بن الحجاج، وابن خزيمة، والترمذي وغيرهم.


تعليم البخاري

تمكن الإمام البخاري رحمه الله من زيارة الأمصار الإسلامية جميعها بغية ملاقاة العلماء للاستماع لهم، وذلك بعد أن أنهى تعليمه في بخارى، فتتلمذ في بداية تعليمه على أيدي شيوخ بلده، ثم انتقل إلى بلخ، ثم مرو، ثم الريّ، ثم هراة، ونيسابور، وكان عمره حينذاك خمسة عشر عاماً.


انتقل بعدها إلى الحجاز وتوجه إلى مكة، ثم ارتحل إلى المدينة المنورة وأقام بها فترة لا بأس بها، وتوجّه بعدها إلى بغداد، والكوفة، والبصرة، والشام، ودمشق، وحمص، وقيسارية، وعسقلان، ثم إلى مصر.


صفات البخاري

اتصف الإمام البخاري بالورع والصدق والتواضع والسماحة والإخلاص والكرم، وكان ناسكاً متعبداً، ذو خلق حسن، كثير الصلاة، خاشعاً، قارئاً للقرآن الكريم، وكان يحرص كل الحرص على التوّرع والعدل في جرح الرواة حيث ينتقي مصطلحاته حتى لا يقع المجروح بها بلوم القارئ، ومن أشهر كلماته: تركوه، أنكره الناس، منكر الحديث.


مؤلفات البخاري

من أشهر كتب الإمام البخاري:

  • كتاب صحيح البخاري "الجامع الصحيح"، وهو من أكثر الكتب شهرة، حيث تناول مواضيع الأحاديث النبوية الشريفة.
  • الأدب المفرد: ويعنى بتقويم سلوك الأفراد وتهذيبهم على الأخلاق الحسنة.
  • كتاب الهبة.
  • المسند الكبير.
  • المبسوط.
  • الوحدان.
  • الفوائد.
  • العلل.


وفاة البخاري

اشتد المرض على الإمام البخاري بعد أن حدثت المحنة بينه وبين أمير بخاري، ويقال بأنه كان يدعو الله سبحانه وتعالى بالدعاء "اللهم إنه قد ضاقت علي الأرض بما رحبت، فاقبضني إليك"، وصادفت وفاته ليلة عيد الفطر الأول من شهر شوال عام مئتين وستة وخمسين للهجرة وقت صلاة العشاء.