تفسير القتل في الحلم

كتابة - آخر تحديث: ١١:٣٧ ، ١٠ أبريل ٢٠١٩
تفسير القتل في الحلم

تفسير القتل في الحلم لابن سيرين

تفسير الحلم بالقتل

  • أما القتل فمن رأى أنه قتل إنساناً فإنّه يرتكب أمراً عظيماً، وقيل إنّه نجاة من غم لقوله تعالى: (وَقَتَلْتَ نَفْسَاً فَنَجّيْنَاكَ مِنَ الغَمِّ وفَتَنّاكَ فُتوناً).[١]
  • من رأى أنه يقتل نفسه أصاب خيراً وتاب توبة نصوحاً لقوله تعالى: (فَتُوبُوا إلى بَارِئِكُمْ فَاقْتُلُوا أنْفُسَكُمْ).[٢]
  • من رأى أنه يقتل فإنّه يطول عمره.
  • من رأى كأنه قتل نفساً من غير ذبح أصاب المقتول خيراً، والأصل أنّ الذبح فيما لا يحل ذبحه ظلم، فإن رأى أنّه ذبحه ذبحاً فان الذابح يظلم المذبوح في دينه ومعصية يحمله عليها، وأما من قتل أو سمى قتيلاً وعرف قاتله فإنّه ينال خيرا وغنى ومالاً وسلطاناً، وقد ينال ذلك من القاتل أو شريكه لقوله تعالى: (وَمَنْ قُتِلَ مَظْلُوماً فَقَدْ جَعَلْنَا لِوَلِيّهُ سلطانَاً)،[٣] وإن لم يعرف قاتله فإنّه رجل.[٤] كفوراً يجري كفره على قدره، إما كفر الدين، وإما كفر النعمة لقوله تعالى: (قُتِلَ الإنسانُ ما أكْفَرَهُ).[٥][٦]


تفسير رؤية المذبوح

من رأى مذبوحاً لا يدري من ذبحه فإنّه رجل قد ابتدع بدعة، أو قلد عنقه شهادة زور، وحكومة، وقضاء، وأما من ذبح أباه وأمه أوولده فإنه يعقه ويعتدى عليه، وأما من ذبحِ امرأة فإنه يطؤها، وكذلك إن ذبح أنثى من إناث الحيوان وطئ امرأة، وافتضى بكراً، ومن ذبح حيواناً ذكراً من ورائه فإنّه يلوط، فإن رأى أنه ذبح صبياً طفلاً وشواه ولم ينضج الشواء فإنّ الظلم في ذلك لأبيه وأمه، فإن كان الصبي موضعاً للظلامة فإنّه يظلم في حقه، ويقال فيه القبيح كما نالت النار من لحمه ولم ينضج، ولو كان ما يقال فيه لنضج الشواء، فإن لم يكن الصبي لما يقال فيه ويظلم به موضعاً فإنّ ذلك لأبويه، فإنّهما يظلمان ويرميان بكذب ويكثر الناس فيهما وكل ذلك باطل ما لم تنضج النار الشواء.[٦]


فإن رأى الصبي مذبوحاً مشوياً فإنّ ذلك بلوغ الصبي مبلغِ الرجال، فإن أكل أهله من لحمه نالهم من خيره وفضله، فإن رأى سلطاناً ذبح رجلاً ووضعه على عنق صاحب الرؤيا بلا رأس فإنّ السلطان يظلم إنساناً، ويطلب منه ما لا يقدر عليه، ويطلب هذا الحامل تلك المطالبة، ويطالبه بمال ثقيل ثقل المذبوح، فإنّ عرفه فهو بعينه، وإن لم يعرفه وكان شيخاً فإنه يؤاخذه بصدق ويلزمه بغرامة على قدر ثقله وخفته.[٦]


تفسير رؤيا قتل الوالي للملوك

إذا رأى المملوك أنّ مولاه قتله فإنه يعتقه، (وأتى) ابن سيرين رجلاً فقال: رأيت امرأة مذبوحة وسط بيتها تضطرب على فراشها فقال له ابن سيرين: ينبغي أن تكون هذه المرأة قد نكحت على فراشها في هذه الليلة، وكان الرجل أخ المرأة، وكان زوجها غائباً فقام الرجل من عند ابن سيرين وهو مغضب على أخته مضمر لها الشر، فأتى بيته فإذا بجارية أخته قد أتته بهدية، وقالت: إنّ سيدي قدم البارحة من السفر ففرح الرجل، وزال عنه الغضب، (وأتت) ابن سيرين امرأة فقالت: رأيت كأني قتلت زوجي عم قوم، فقال لها: إنك حملت زوجك على إثم فاتّقي الله عز وجل قالت صدقت (وأتاه) آخر فقال: رأيت كأنّي قتلت صبياً وشوهته فقال إنك ستظلم هذا الصبي بأن تدعوه إلى امرا محظور، وأنه سيعطيك، وأما ضرب الرقبة فمن ضربت رقبته وبان عنه رأسه فإن كان مريضاً شفي، وإن كان مديوناً قضى دينه، وإن كان صرورة حج، وإن كان في خوف أو كرب فرج عنه، فإن عرف الذي ضرب رقبته فإنّ ذلك يجري على يديه، فإن كان الذي ضربها صبياً لم يبلغ فإنّ ذلك راحته وفرجه مما هو فيه من كرب المرض إلى ما يصير إليه من فراق الدنيا وهو موته.[٧]


تفسير الحلم بالقتل للنابلسي

تفسير الحلم بالقتل

تفسير القتل على أوجه متعددة:[٨]

  • القتل هو في المنام ذنب فمن رأى أنه يقتل نفسه تاب توبة نصوحاً، ومن رأى أنه قتل إنساناً فإنه يذنب ذنباً عظيماً كما لو رأى أنه أذنب ذنباً عظيماً قتل إنساناً.
  • (ومن رأى) أنه يقتل فإنه تطول حياته ويصيب خيراً كثيراً من القبائل.
  • (ومن رأى) أنه قتل رجلاً من غير ذبح فإن المقتول يصيب خيراً والذبح ظلم وإن رأى أنه قتل نفساً فإنه ينجو من غم لقوله تعالى: {وقتلت نفساً فنجيناك من الغم}.
  • (ومن رأى) أنه يقتل نفسه فقد رأى خيراً والعبد إذا رأى أن مولاه قتله فإنه يعتقه.
  • (ومن رأى) أنه قتل ولم يدر من قتله فإنه إنسان يهمل الشريعة فإن عرف من قتله فإنه يظفر بعدوه وينتصر على قاتله.
  • (ومن رأى) أنه قتل رجلاً وأوداجه تسيل دماً فالمقتول ينال من القاتل ما يكره من لسانه، وقيل يصيب المقتول من القاتل خيراً ومن قتل نفساً متعمداً ظلماً فإنه عاص ومن أقر بقتل نفس فإنه ينال ولاية لقوله تعالى: (قَالَ رَبِّ إِنِّي قَتَلْتُ مِنْهُمْ نَفْسًا)،[٩] فنال الولاية بعد إقراره.
  • (ومن رأى) أنه قتل فقد جحد صلاة أو تركها.
  • (ومن رأى) أنه قتل ولده نال رزقاً.
  • (ومن رأى) أنه قتل مائتي نفس قضي عنه مائتي درهم ديناً وأزال عنه هماً.
  • (ومن رأى) أنه قتل في سبيل الله دل على الربح والتجارة ونجاز الوعد وربما مات الرائي مطعوناً أو مردوماً أو غريقاً أو مبطوناً وإن كان المقتول يروم شهادة الحاكم قبلت شهادته وربما حصلت له دنيا طويلة ونعمة ظاهرة.
  • (قتال أهل البغي) في المنام يدل على الانتصار للدين أو الآباء والأمهات والغيرة على الزوجة فإن صار الإنسان من حزب أهل البغي خشي عليه الردة عن الإسلام أو مخالفة الدين أو خلع من تجب عليه طاعته أو ترك الصلاة.


تفسير رؤيا الذبح

من رأى أنه ذبح أباه فإنه بر وصلة ما لم ير دماً، فإن رأى ملكاً ذبح رعيته فإنه يظلمهم، فإن رأى أنه ذبح بهيمة لغير لحم أو طعام يريده أو حاجة إليها بل أراد العبث فهو التباس أمره فيما بينه وبين الله تعالى.[١٠]


تفسير حلم القتل لابن غنام

تفسيرالْقَتْل فِي الْمَنَام على وُجُوه متعددة:[١١]

  • من رأى كَأَنَّهُ قتل شخصاً يعْتَقد أَنه عدوه فَإِنَّهُ ينجو وينتصر لقَوْله تَعَالَى: (وَقَتَلْتَ نَفْسًا فَنَجَّيْنَاكَ مِنَ الْغَمِّ).[١٢]
  • من رأى كَأَنَّهُ قتل نفسا عُدْوانًا وظلما فَإِنَّهُ عَاص لقَوْله تَعَالَى: (وَلَا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ ۗ).[١٣]
  • من رأى كَأَنَّهُ قتل نَفسه فَإِنَّهُ يَتُوب لقَوْله تَعَالَى: (فَتُوبُوا إِلَىٰ بَارِئِكُمْ فَاقْتُلُوا أَنفُسَكُمْ ذَٰلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ عِندَ بَارِئِكُمْ)،[١٤] وَمن قتل نَفسه فِي مَنَامه وَلم يدر من قَتله فَإِنَّهُ جَاحد لنعمة الله تَعَالَى، لقَوْله تَعَالَى: (قُتِلَ الْإِنسَانُ مَا أَكْفَرَهُ)؛[١٥] أَي مَا أجحده.
  • من رأى أَنه قتل فَإِنَّهُ ينصر هُوَ وأولياؤه لقَوْله تَعَالَى: (وَمَن قُتِلَ مَظْلُومًا فَقَدْ جَعَلْنَا لِوَلِيِّهِ سُلْطَانًا فَلَا يُسْرِف فِّي الْقَتْلِ ۖ إِنَّهُ كَانَ مَنصُورًا)،[١٦] وَقيل إِن الْمَقْتُول ينَال من الْقَاتِل خيراً إِذا لم يكن الْقَتْل ذبحاً، وَمن أقر بقتل نفس فَإِنَّهُ ينَال ولَايَة لقَوْله تَعَالَى: (قَالَ رَبِّ إِنِّي قَتَلْتُ مِنْهُمْ نَفْسًا فَأَخَافُ أَن يَقْتُلُونِ)،[١٧] ونال الْولَايَة على بني إِسْرَائِيل بعد ذَلِك.
  • من رأى كَأَنَّهُ قتل فقد جحد صَلَاة أَو تَركهَا فَوَجَبَ عَلَيْهِ الْقَتْل بِسَبَبِهَا وَمن رأى كَأَنَّهُ قتل وَلَده نَالَ رزقا لقَوْله تَعَالَى: (وَلَا تَقْتُلُوا أَوْلَادَكُمْ خَشْيَةَ إِمْلَاقٍ ۖ نَّحْنُ نَرْزُقُهُمْ وَإِيَّاكُمْ ۚ إِنَّ قَتْلَهُمْ كَانَ خِطْئًا كَبِيرًا)،[١٨] والإملاق الْفقر.


تفسير حلم القتل لخليل بن شاهين الظاهري

تفسير حلم القتل

تفسير القتل بأكثر من وجه ومعنى:[١٩]

  • من رأى أَنه قتل أحداً وَلم يقطع مِنْهُ عضواً فَإِنَّهُ يحصل مِنْهُ لذَلِك الْمَقْتُول خير وَمَنْفَعَة، وَقيل إن الْقَاتِل يظلم الْمَقْتُول.
  • (وَمن رأى) أَنه قتل فَإِنَّهُ طول حَيَاة لَهُ (وَقَالَ الْكرْمَانِي): من رأى أَنه قَتله أحد فَإِنَّهُ يحصل لَهُ مِنْهُ خير وَمَنْفَعَة.
  • (وَمن رأى) أَن جمَاعَة قَتَلُوهُ ظلما فَإِنَّهُ يحصل لَهُ من السُّلْطَان أَو مِمَّن يقوم مقَامه خير وَمَنْفَعَة.
  • (وَمن رأى) أَنه قتل أحداً بظُلْم فَإِنَّهُ يكون عَاصٍِ وظالماً لنَفسِهِ ويسلط عَلَيْهِ أحد الْبَريَّة لقَوْله تَعَالَى: (ثُمَّ بُغِيَ عَلَيْهِ لَيَنصُرَنَّهُ اللَّهُ ۗ)،[٢٠] (وَقَالَ جَابر المغربي): من رأى أَنه قتل وَلَده يرزقه الله رزقا حَلَالاً لقَوْله تَعَالَى: (وَلَا تَقْتُلُوا أَوْلَادَكُمْ خَشْيَةَ إِمْلَاقٍ ۖ نَّحْنُ نَرْزُقُهُمْ وَإِيَّاكُمْ ۚ إِنَّ قَتْلَهُمْ كَانَ خِطْئًا كَبِيرًا)،[٢١] وَقيل يظلم وَلَده لأجل المَال وَعَن الدُّنْيَا.
  • (وَمن رأى) أَنه قتل أحدا وسال الدَّم من جسده يرْزق بِقدر الدَّم الَّذِي خرج مَالا، وَإِن لم يسل مِنْهُ دم فبخلافه، (وَمن رأى) أن جسده تلطخ بِدَم الْمَقْتُول فَإِنَّهُ يحصل لَهُ مَال، وَإِن رأى أَنه قتل أحداً وَخرج من جسده دم أَبيض فَإِنَّهُ يدل على ذهَاب دينه وَقيل: إِن رأى أَنه قتل وَلم يدر من قَتله فَإِنَّهُ قَتِيل الشَّرِيعَة لقَوْله تَعَالَى: (قُتِلَ الْإِنسَانُ مَا أَكْفَرَهُ)،[٢٢] فَإِن عرف الَّذِي قَتله فَإِنَّهُ يظفر بعدوه (وَمن رأى) أَنه قتل رجلاً وأوداجه تسيل فالمقتول ينَال من الْقَاتِل مَا يكره من لِسَانه وَقيل يُصِيب خيرا مِنْهُ.
  • (ومن رأى) أَنه قتل نفسا وَلم يدر مَا هُوَ وَلَا عاينها فَإِنَّهُ يظفر بعدوه وينجو من الْهم، وَقيل: من رأى أَنه قتل نَفسه فَإِنَّهُ يرْزق تَوْبَة لقَوْله تَعَالَى: (فَتُوبُوا إلى بَارِئِكُمْ فَاقْتُلُوا أنْفُسَكُمْ).[٢]
  • (وَمن رأى) أَنه قتل مَضْرُوب الْعُنُق فَإِنَّهُ ان كَانَ عبدا عتق، وَقيل فرج من هم وغم وَإِن كَانَ مديونا قضى الله دينه من حَيْثُ لَا يأمل وَرُبمَا أعْطى مَالا عَظِيما، وَإِن عرف الَّذِي فعل بِهِ ذَلِك نَالَ مِنْهُ خيرا، وَإِن كَانَ الْقَاتِل امْرَأَة أَو خَصيا أَو صَبيا لم يبلغ الْحلم أَو رجلا بِلَا لحية فَإِنَّهُ يدل على من يَأْخُذ روحه سَوَاء كَانَ يَمُوت أَو قتل أَو غَيره، (وَقَالَ ابْن سِيرِين): إن رَأَتْ امْرَأَة انها قتلت زَوجهَا فَإِنَّهَا تحمله إِثْمًا وَهُوَ بَرِيء (وَمن رأى) أَنه قتل صَبيا وشواه فَإِنَّهُ يدل على أَنه يَدعُوهُ إِلَى أَمر مَحْظُور وَرُبمَا يطيعه فِيهِ (وَمن رأى) أَن صَبيا ذبح وشوى وَلم ينضج لَحْمه فَإِنَّهُ يظلم أَبَوَيْهِ (وَمن رأى) أَن جمَاعَة قتل بَعضهم بَعْضًا فَهُوَ إظهار بِدعَة بَينهم (وَمن رأى) أَن أحداً قتل إنسانا وَوَضعه على عُنُقه فَإِنَّهُ يُطَالب بمغرم وَيحصل لَهُ من ذَلِك الضَّرَر على قدر ثقل الْمَحْمُول وَخِفته.


تفسير حلم القتل لمن يريد الحج

قيل رؤيا القتل لمن يُرِيد الْحَج تدل على بُلُوغه ونيله وَإِن كَانَ الرَّائِي مَرِيضا فَإِنَّهُ يشفى وَقيل رُؤْيا الْقَتْل لمن لم يكن بِهِ بلَاء زَوَال نعْمَة (وَمن رأى) أَن ملكا قتل رَعيته بِضَرْب الْعُنُق فَإِنَّهُ يعْفُو عَنْهُم بِعِتْق رقابهم.[٢٣]


المراجع

  1. سورة طه، آية: 40.
  2. ^ أ ب سورة البقرة، آية: 54.
  3. سورة الإسراء، آية: 33.
  4. محمد ابن سيرين، منتخب الكلام في تفسير الأحلام ، صفحة 298، الجزء الحادي والثلاثون. بتصرّف.
  5. سورة عبس، آية: 17.
  6. ^ أ ب ت محمد ابن سيرين، منتخب الكلام في تفسير الأحلام، صفحة 290، الجزء الحادي والثلاثون. بتصرّف.
  7. محمد ابن سيرين، منتخب الكلام في تفسير الأحلام، صفحة 291، جزء الحادي والثلاثون. بتصرّف.
  8. عبد الغني النابلسي، تعطير الأنام في تعبير المنام، صفحة 287، جزء باب القاف. بتصرّف.
  9. سورة القصص، آية: 33.
  10. عبد الغني النابلسي، تعطير الأنام في تعبير المنام، صفحة 282، جزء باب القاف. بتصرّف.
  11. ابن غنام، تعبير الرؤيا ( مخطوط)، صفحة 237، جزء باب حرف القاف. بتصرّف.
  12. سورة طه، آية: 40.
  13. سورة الإسراء، آية: 33.
  14. سورة البقرة، آية: 54.
  15. سورة عبس، آية: 17.
  16. سورة الإسراء، آية: 33.
  17. سورة القصص، آية: 33.
  18. سورة الإسراء، آية: 31.
  19. خليل بن شاهين الظاهري، الإشارات في علم العبارات، صفحة 684، جزء فصل في رؤيا القتل. بتصرّف.
  20. سورة الحج، آية: 60.
  21. سورة الإسراء، آية: 31.
  22. سورة عبس، آية: 17.
  23. خليل بن شاهين الظاهري، الإشارات في علم العبارات، صفحة 685، جزء فصل في رؤيا القتل. بتصرّف.