تمارين إطالة القامة

كتابة - آخر تحديث: ١١:٥٦ ، ٢٢ سبتمبر ٢٠١٨
تمارين إطالة القامة

قصر القامة

يعاني بعض الأشخاص من مشكلة قصر القامة، وقد تكون هذهِ المشكلة إمّا عاديّة ضمن المعقول والحد المتعارف عليه، وإمّا شديدة وبشكلٍ مزعج وغير مريح، وبالأخص عندما يعاني منها فردٌ واحدٌ فقط من أفراد العائلة، ولقصر القامة العديد من الأسباب التّي قد تكون وراثيّة أو مرضيّة، وفي جميع الأحوال هنالِكَ بعض الطرق لعلاج هذهِ المشكلة وزيادة بعض السنتيمترات إلى الطول عن طريق ممارسة بعض التمارين الرياضيّة، أو اللّجوء إلى الحلول الطبيّة والجراحيّة.[١]


أسباب قصر القامة

هنالِكَ العديد من الأسباب التّي قد تلعب دوراً مهمّاً في قصر قامة الشخص، ومن بعض هذهِ الأسباب:[٢]

  • تأخّر النمو، ففي كثيرٍ من الأحيان يبدأ الطفل بمراحل مبكرة من عمره بالنمو بشكلٍ طبيعيّ، ولكن عندما يصِل إلى عمرٍ معيّن قد يتوقّف نموّه ويصبح أقصر من الأطفال الذينَ من نفس عمره، ولكن مع التقدم في العمر يبدأ جسده بالنمو مرّةً أخرى ليصِلَ إلى طول والديه، وهذهِ الحالة لا تستدعي القلق لأنّها مؤقتة.
  • الوراثة، فإذا كانَ أحد الوالدين يعاني من قصر القامة، سيعاني الطفل أيضاً من هذهِ المشكلة، لأنّ الطفل يأخذ طوله من أحد والديه، وفي هذهِ الحالة لا يوجد حلٌّ فعّال، لأنَّ الجينات لا يمكن تغييرها أو العبث بها.
  • مشاكل في العظام أو الهيكل العظمي، كإصابة الطفل بمرض الكساح وعدم حصوله على العلاج المناسب له في مراحل مبكّرة من الإصابة به، مِمّا يؤثّر على طول قامته في مراحل متقدمة من عمره.
  • الأمراض المزمنة، فأحياناً تكون مشكلة قصر القامة ناتجةً عن إصابة الشخص بمرضٍ مزمن، مثل مرض الاضطرابات الهضميّة، أو الحساسيّة من بعض أنواع الأطعمة كالدقيق أو النشويّات أو غيرها، فذلِكَ يؤدّي لبطء النمو أو عدم اكتماله بسبب عدم اكتشاف هذهِ المشكلة بوقتٍ مبكّر، وعدم الحصول على العناصر الغذائيّة الهامّة الموجودة بتلك الأطعمة.


تمارين إطالة القامة

لحسن الحظ قد تكون هنالِكَ فرصةٌ لإطالة القامة عن طريق ممارسة بعض التمارين الرياضيّة الخاصّة مثل:[٣][٤]

  • السباحة: فهيَ من الرياضات التّي تحتاج إلى شد الجسد والتمدد بشكلٍ مستمر، مِمّا قد يزيد من الطول عندَ ممارستها بانتظام، ولملاحظة النتائج الإيجابيّة يجب الاستمرار بالسباحة لأوقاتٍ طويلة وتحتَ إشراف أشخاصٍ مختصين.
  • تمارين التعلّق: فهذهِ التمارين تعتمد على الشد والتمدد اعتماداً على وزن الشخص، بحيث يتعلّق على شيءٍ مرتفع عن الأرض، ويسمح لثقل جسده بسحبهِ إلى أسفل، ويجب الاستمرار بهذا التمرين لمدّة لا تقل عن عشر دقائق في اليوم، وتكراره بشكلٍ يوميّ ومنتظم للحصول على أفضل النتائج.
  • تمرين لمس الأقدام: فهوَ يعتمد على التمدد بشكلٍ رئيسيّ، بحيث يجب الوقوف باستقامة، ومن ثمَّ الانحناء للمس الأقدام مع تجنب ثني الظهر، في البداية قد لا يستطيع الشخص القيام بذلِك؛ بسبب عدم امتلاكه المرونة الكافية، ولكن مع الوقت ستصبح العمليّة أسهل.
  • تمدد الكوبرا: وهيَ من تمارين اليوغا المستوحاة من حركات الحيوانات، بحيث يتم الاستلقاء على البطن كأفعى الكوبرا، ومن ثمَّ مد الجذع الأمامي من الجسد نحوَ الأعلى تماماً كحركة الأفعى، والثبات على هذهِ الحركة لأطول مدّة ممكنة، فهيَ تساعد على مد الجسد والعظام، مِمّا قد يزيد من طوله ومرونته مع الوقت.


المراجع

  1. "Short Stature", emedicine, Retrieved 28-8-2018. Edited.
  2. Annette Ha (8-3-2016), "What Causes Short Stature?"، healthline, Retrieved 28-8-2018. Edited.
  3. Grant Tinsley (10-8-2017), "Is It Possible to Increase Your Height After 18?"، www.healthline.com, Retrieved 28-8-2018. Edited.
  4. Jenna Fletcher (23-9-2017), "Can you increase your height as an adult?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 28-8-2018. Edited.