فوائد الغذاء الصحي للجسم

فوائد الغذاء الصحي للجسم

الغذاء الصحي

الصحّة من نِعَم الله عزّ وجلّ على الإنسان، ومن واجبه أن يُحافظ على هذه النّعمة التي لا يشعر بأهميّتها مُعظم البشر إلا عندما يفقدونها، ومن الأمور الواجب مُراعاتها للتمتّع بالصحّة والعافية الحرص على تناول الغذاء الصحّي المُتكامل؛ إذ يُعاني الكثير من بعض الأمراض التي ترتبط بالغذاء غير الصحّي ونمط الحياة.

الغذاء العضويّ

الغذاء العضويّ هو غذاء صحيّ تم إنتاجه دون اللّجوء لاستخدام مُبيدات الحشرات، أو الأسمدة الكيميائيّة، أو مُخلّفات المجاري، أو مُبيدات الأعشاب، أو المُضادّات الحيويّة، والهرمونات، والإشعاعات. بالرّغم من الحاجة لمزيد من الأبحاث لإثبات أنّ الأغذية العضويّة أكثر أماناً من الأغذية التقليديّة، إلا أنّ الخُبراء يعتقدون أنَّ الأطعمة التي تحتوي على المُبيدات والأسمدة والهرمونات قد تزيد من خطر الإصابة ببعض الأمراض.

كما يعتقد بعض الباحثين أنَّ بعض الأطعمة العضويّة يُمكن أن تكون أغنى قليلاً بالمواد الغذائيّة من نظيراتها التقليديّة؛ إذ إنّ هناك دلائل على أنَّ البرتقال العضويّ قد يحتوي على كميّة أكبر من فيتامين (C) مُقارنةً بالبرتقال التقليديّ، كما أنَّ بعض النّاس قد يجدون طعم الغذاء العضويّ أفضل.

ولكن من جهة أخرى من سلبيّات الأغذية العضويّة أنّها أكثر تكلفةً من المواد الغذائيّة غير العضويّة، كما يُعتقد أنّها قد تكون أكثر عرضةً لوجود الكائنات الحيّة المُسبّبة للأمراض، مثل السالمونيلّا، بسبب استخدام الأسمدة الطبيعيّة، كروث الحيوانات، للتّسميد بدلاً من الأسمدة الكيميائيّة.[١]

فوائد الغذاء الصحّي للجسم

فيما يأتي بعض أبرز الفوائد التي يحصل عليها الإنسان عند التزامه بتناول الأغذية الصحيّة:

  • تَجنُّب الإفراط في تناول الأطعمة المُعلّبة والمُخلّلات قد يُساعد في تقليل خطر الإصابة ببعض أنواع السّرطان مثل سرطان المعدة.[٢]
  • النّظام الغذائيّ قليل السُكريّات يقلل خطر الإصابة بمرض السُكّري أو مضاعفاته كما يُعزّز صحّة الجهاز المناعي.[٣]
  • الغذاء الصحيّ قليل الدّهون يقي من السّمنة، وبعض الأمراض المرتبطة بها مثل ارتفاع ضغط الدّم، والسُكريّ وأمراض القلب.[٤]
  • تناول الغذاء الغنيّ بالألياف يقي من الإمساك وسرطان القولون.[٥]
  • تناول الدّهون غير المُشبعة والتّقليل من الدّهون المُشبعة يرفع مستوى الكولسترول الجيّد (HDL) الذي يقي من أمراض القلب، ويُقلّل من كولسترول (LDL) الذي يُؤدّي إلى الإصابة بمرض القلب.[٤]
  • تناول مصادر الكربوهيدرات الصحة للجسم، مثل الحبوب الكاملة كالقمح، والخبز الكامل، وكذلك الفاكهة والخضروات، يُساعد في خسارة الوزن الزائد.[٤]
  • تناول الفاكهه الطّازجة والخضار الورقيّة الخضراء الدّاكنة، مثل، السّبانخ والكرنب الغنية بالفيتامينات المُضادّة للأكسدة (C) و(E)، والزّنك، يُحافظ على صحة العين كما يُساعد على تقليل خطر الإصابة من الإصابة بأمراض العيون.[٦]
  • اتّباع نظام غذائيّ قليل الملح، غني بالبوتاسيوم، مثل: الموز والبطيخ، والأفوكادو التي تقلل خطر ارتفاع ضغط الدم.[٧]
  • تناول المصادر الغنيّة بالكالسيوم، ومنتجات الألبان يُحافظ على صحة العظام يزيد كثافتها.[٨]
  • تناول العناصر الغذائيّة المُضادّة للالتهابات بانتظام يُساعد على خفض مُستويات التوتّر والاكتئاب، ويحافظ على الطّاقة، ويُحسّن المزاج. من الأمثلة على مُضادّات الالتهابات: الأفوكادو، والجوز، والكربوهيدرات المُعقّدة، والبيض، والحليب، والأغذية الغنيّة بأوميغا 3، والشّوكولاتة الدّاكنة.[٩]

إرشادات الغذاء الصحّي

في ما يأتي بعض النّصائح التي قد تُساعد على الاستفادة من الغذاء الصحّي:

  • التنويع في الغذاء والإكثار من تناول الحبوب الكاملة، والفاكهة والخضروات والبقوليّات، واختيار مُنتجات الحليب قليلة الدّسم.[١٠]
  • عدم إغفال السّوائل، وشرب كمّيات كافية منها.[١٠]
  • تقليل كميّات الدّهون، واختيار مصادر الدّهون الأحادية غير المُشبعة، مثل تلك الموجودة في الأسماك، والمُكسّرات، وزيت الزّيتون، والأفوكادو.
  • التّقليل من مشروبات الطّاقة والمشروبات الغازيّة، والمُنبّهات.[١٠]
  • المُوازنة بين ممارسة الرّياضة وتناول الطّعام للحصول على عضلات قويّة ووزن صحيّ.[١٠]
  • الحرص على تناول وجبة الإفطار يوميّاً.[١٠]
  • الاسترخاء والاستمتاع بالوجبات الصحيّة وعدم اعتبارها واجباً ثقيلاً، وتناوُل الطّعام ببطء، والحرص على تناول وجبات الطّعام مع العائلة.[١١]
  • عدم تخطّي الوجبات وتناولها في أوقات مُنتظمة، وعدم تجاهل الشّعور بالجوع؛ لأن ذلك يُؤدّي إلى الإفراط في تناول الطّعام لاحقاً.[١١]
  • تناول عدّة وجبات صغيرة خلال اليوم بدلاً من الوجبات الكبيرة التي تَثقُل على الجهاز الهضميّ.[١٢]
  • الإكثار من تناول مَصادر البروتينات النباتيّة؛ لأنّها غنيّة بالألياف وفقيرة بالدّهون، خلافاً للمَصادر الحيوانيّة للبروتين.[١٣]
  • التّقليل من تناول الأغذية الغنيّة بالدّهون والسُكّر المُضاف والملح، مثل المُعجّنات، والبسكويت المُحلّى، واللّحوم المُصنّعة كالنّقانق، زالحليب المُحلّى المُكثّف، والمُثلّجات، والأطعمة المقليّة، ورقائق البطاطس، والقشدة، والزّبدة.[١٤]
  • التخلّص من الدّهون في اللّحوم الحمراء والدّجاج، وإزالة جلد الدّجاج قبل الطّهي.[١٥]

مجموعات الغذاء الصحّي

الغذاء الصحيّ يعني استهلاك الكميّات الصّحيحة من مجموعات الغذاء الخمس الرّئيسة وهي: الحبوب الكاملة، والفاكهة والخضروات، والبروتين، والألبان، والدّهون والسُكّر:[١٦]

هي الحبوب التي تحتوي على جميع أجزاء البذرة الصّالحة للأكل، كالنخالة، وجنين البذرة، والسّويداء، كالذُرة، والشّوفان، والأرز البنيّ، الجاودار، والشّعير، والأرز البريّ، والحنطة السّوداء، وفول الصّويا، والبرغل (القمح المجروش)، والدَّخن، والكينوا. تعتبر الحبوب الكاملة من المصادر الغنيّة بالبروتين، والألياف، وفيتامينات B، ومُضادّات الأكسدة، والمَعادن كالحديد والزّنك والنّحاس والمغنيسيوم.[١٧]

من مصادر الألياف، والفيتامينات، والمعادن اللازمة لصحّة الجسم والوقاية من الأمراض. ينصح خبراء التّغذية بتناول خمسة مقادير من الخضار يوميّاً (المقدار الواحد يُساوي كوب من الخضار النّيئة، أو نصف كوب من الخضار المَطبوخة)، ومقدارين من الفاكهة، (المقدار الواحد هو حبّة مُتوسّطة الحجم أو حبتين من الفاكهة صغيرة الحجم). ومن المُفيد للصحّة التّنويع في ألوان الخضار والفاكهة للحصول على مجموعة أكبر من المواد الغذائيّة، فالأطعمة الحمراء، مثل الطّماطم والبطّيخ تحتوي على مادة اللّيكوبين المُهمّة في مُكافحة سرطان البروستاتا وأمراض القلب. الخضار الخضراء، مثل السّبانخ واللّفت، تحتوي على مادَّتَي اللّوتين، وزياكسانثين، اللتان تُساعدان على الحماية من أمراض العين المُرتبطة بالتقدّم في السنّ. أمّا الأطعمة ذات اللّون الأزرق والبنفسجيّ، مثل: التّوت والباذنجان، تحتوي على مادة الأنثوسيانين التي قد تُساعد على حماية الجسم من السّرطان. وتحتوي الأطعمة البيضاء، مثل القرنبيط، على مادة سلفورافين التي تُساعد أيضاً على الحماية ضدّ بعض أنواع السّرطان.[١٨]

ينصح خبراء التّغذية أنّ تشكُّل البروتينات من 20%-25% من الغذاء اليوميّ، إذ يحتاج الجسم إلى البروتينات لبناء العضلات وإصلاح الأنسجة. كما أنّ الأطعمة الغنيّة بالبروتينات تُزوّد الجسم أيضاً بالمعادن الأساسيّة، مثل الحديد، والمغنيسيوم، والزّنك، وكذلك فيتامين (ب). من أهم الأغذية التي تحتوي على البروتين الأسماك، والدّواجن، واللّحوم، والبيض، والبقوليّات، والمُكسّرات، والصّويا.[١٦]

وتشمل الفاصولياء، والعدس، والبازلاء، والحمّص، وفول الصّويا، والفول السودانيّ. تُزوّد البقوليات الجسم بمُضادّات الأكسدة، والألياف، وحمض الفوليك، والمغنيسيوم، والحديد.[١٩]

مُنتجات الألبان من الأغذية الغنيّة بالكالسيوم اللازم لبناء العظام، والبروتين، وفيتامين (د)، والبوتاسيوم، والمغنيسيوم، والزّنك. يَنصح الخبراء بتناول 3 حصص غذائيّة من مُنتجات الألبان يوميّاً.[٢٠]

يوجد نوعين من الدّهون: الدهون غير المُشبعة المتواجدة في الزّيوت النباتيّة وزيت السّمك، والدّهون المُشبعة. ينصح الخبراء بتقليل كميّة الدّهون المُشبعة والسُكّر للحد الأدنى للحفاظ على الصحّة.[١٦]

فيديو ما هي فوائد الغذاء الصحي

للتعرف على فوائد الغذاء الصحي شاهد الفيديو.

المراجع

  1. Krisha McCoy (8-12-2010), "Organic Foods That Belong in Your Kitchen"، evreyday Health, Retrieved 4-12-2016. Edited.
  2. "Can canned food such as tuna and sardines cause cancer?"، www.cancer.org.au. بتصرّف.
  3. "10 tips for healthy eating if you are at risk of type 2 diabetes", www.diabetes.org.uk, Retrieved 30-6-2022. Edited.
  4. ^ أ ب ت "Beyond Willpower: Diet Quality and Quantity Matter", www.hsph.harvard.edu, Retrieved 30-6-2022. Edited.
  5. "Dietary Fibre Protective against Colorectal Cancer Patients in Asia: A Meta-Analysis", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 30-6-2022. Edited.
  6. "10 Foods That Are Good for Your Eyes", www.webmd.com, Retrieved 30-6-2022. Edited.
  7. "How Potassium Can Help Control High Blood Pressure", www.heart.org, Retrieved 30-6-2022. Edited.
  8. "Food for healthy bones", www.nhs.uk, Retrieved 30-6-2022. Edited.
  9. "9 Healthy Foods That Lift Your Mood", www.healthline.com, Retrieved 30-6-2022. Edited.
  10. ^ أ ب ت ث ج " Healthy eating tips", BetterHealth , Retrieved 3-12-2016. Edited.
  11. ^ أ ب Reviewed by: Kathleen Romito, "Healthy Eating: Changing Your Eating Habits"، Web Md, Retrieved 3-12-2016. Edited.
  12. "Healthy Eating", www.helpguide.org, Retrieved 30-6-2022. Edited.
  13. "Is Plant Protein Better Than Meat Protein?", www.medicinenet.com, Retrieved 30-6-2022. Edited.
  14. "Food variety and a healthy diet", Better Health, Retrieved 3-12-2016. Edited.
  15. Julie Davis, "Keep It Lean: How to Cook Meat and Fish"، everyday Health, Retrieved 4-12-2016. Edited.
  16. ^ أ ب ت Christian Nordqvist ( 4-6-2015), "What is Healthy Eating"، Medical News Today, Retrieved 3-12-2016. Edited.
  17. "Tips for Reaping the Benefits of Whole Grains", Web Md, Retrieved 3-12-2016. Edited.
  18. "Fruit and vegetables", Better Health, Retrieved 3-12-2016. Edited.
  19. Michael Greger (2-9-2015), "Legumes"، NutritionFacts.org, Retrieved 3-12-2016. Edited.
  20. Heaney RP (2-2009), "Dairy and bone health"، US National Library of Medicine, Retrieved 3-12-2016. Edited.
1127 مشاهدة
للأعلى للأسفل