تمارين الحامل في الشهر السادس

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٣٩ ، ٣٠ يونيو ٢٠١٦
تمارين الحامل في الشهر السادس

الحامل في الشهر السّادس

في الشهر السّادس من الحمل يُصبح حجم البطن بارزاً، بحيث يكون الجنين قد تشكّلت أعضاؤه، ويُمكن للأُم الشعور بركلاتِ جنينها بكل سهولة، ولكن يترافق مع هذه المرحلة بعض الآلام أهمها تشنّجات الأرجل، وقد تشعر السّيدة بوخزٍ أو تنميلٍ في اليدين والقدمين، ولكن هذا لا يمنعها من القيام ببعض التّمارين الخفيفة، ولكن بعد استشارة الطّبيب المعالج، إذ هناك حالاتٌ تكون السيدة فيها بحاجةٍ إلى الرّاحة التامة نظراً لمرور حملها بمشاكلَ صحية.


فوائد الرّياضة للحامل

الرّياضة مهمةٌ ولها فوائدٌ كثيرةٌ للحامل من عدة نواحٍ جسديةٍ ونفسية، ويُفضل ألّا تقوم السيدة الحامل بالرّياضة إلا بعد مُضي الثُلث الأول من الحمل أي ما بعد الشّهر الثالث، ومن فوائد الرّياضة للحامل:

  • تُحافظ على الوزن المناسب طوال فترة الحمل.
  • تُساعد على النّوم بشكلٍ هادئ.
  • تُقلل من احتمالِ الولادةِ القيصرية.
  • تقلل من الغثيان والآم المختلفة التي تُصيب الحامل.
  • من الناحية النفسية فإنّ الرياضة تُخفف من اكتئاب الحمل والتوتر.
  • تُساعد السيدة على العودة لحياتها الطبيعية بعد الولادة بشكلٍ أسرع من تلك التي لا تُمارس الرّياضة.


تمارين الحامل في الشهر السادس

حتى تبدأ السيدة بالرّياضة فعليها ألا تمارس رياضة شاقة بل يجب أنْ تمارس الرّياضة بشكلٍ تدريجي، خاصةً إن كانت لا تُمارس الرّياضة قبل الحمل، وهذه بعض التّمارين التي يُمكن للحامل القيام بها في هذه المرحلة من الحمل:

  • السباحة حيث إنّ لها فوائد للحامل كما أنّها من الرّياضات غير الشاقّة.
  • المشي مع لبس حذاءٍ مريح، حيث تُساعد على تنشيط الدّورة الدموية وتُليّن المفاصل وتُخفف من ألمها.
  • ركوب الدرّاجات، وهي رياضة مفيدة للقدمين بشكلٍ خاص.
  • الاستلقاء على الظهر مع رفع القدمين، وكذلك الاستلقاء على الجنب الأيمن أو الأيسر.
  • تمرين القرفصاء، بحيث تمسك السيدة بكرسي أو حافة السرير وتقف وتجلس.
  • تمرين مد اليدين على الحائط مع الحركة بشكل بطيء نحو الحائط بالاستناد على اليدين، إذ يُقلل هذا التمرين من آلام الظهر ويقوي عضلات الحوض والفخذين.


وقت توقف الحامل عن ممارسة الرّياضة

وهناك بعض الأعراض التي إنْ شعرت بها الحامل فعليها التّوقف عن ممارسة الرّياضة وهي:

  • حدوث آلامٍ في البطن أثناءِ ممارسة الرّياضة أو بعدها.
  • حدوث نزيف.
  • قلة حركةِ الجنين عن السابق.
  • حدوث تشويشٍ في الرّؤية أو الشّعور بالدّوار.
  • إنْ كانت الحامل تُعاني من أمراض مزمنة مثل مرض القلب، أو أن تكون قد تعرضتْ لجلطةٍ في السابق.


هناك عددٌ من الرّياضات التي لا يُسمح للحامل بالقيام بها مثل: ركوب الخيل، ولعب الكرة سواء كرة الطّائرة أو السلة، وكذلك رياضة تسلّق الجبال والمرتفعات، والتزلّج.