جرثومة المعدة هل هي خطيرة

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:١٠ ، ١ نوفمبر ٢٠١٥
جرثومة المعدة هل هي خطيرة

جرثومة المعدة

جرثومة المعدة (Helicobacter Pylori): هي إحدى أنواع البكتيريا الحلزونيّة التي تدخل إلى جسم الإنسان عن طريق الفم بعد تناول طعام ملوث، وتُسبب التهاب في البطانة الداخلية للمعدة يؤدّي مع الوقت للإصابة بالقرحة، وقد تمّ اكتشاف هذه الجرثومة من قبل العالميْن وورن ومارشال في عام ألف وتسعمائة واثنين وثمانين ميلادي، ولكن ذلك الاكتشاف لم يُقبل لمدّة ثلاثة وعشرين عاماً، وبعدها تم الاعتراف به، وقُدّمت للعالمين جائزة نوبل.


خطورتها

تعتبر جرثومة المعدة (Helicobacter Pylori) من أنواع البكتيريا غير الخطيرة إلى حدٍّ كبير؛ فهي تبدأ بالتهاب بسيط بالمعدة يظهر بازدياد الحموضة، وإن تُركت من دون علاج تُسبّب قرحةً في المعدة أو في الإثني عشر. توجد حالات خاصة تؤدي للإصابة بسرطان المعدة وهي مجهولة السبب، وهنالك ما يُقارب 50 % من سكان العالم يُصابون بجرثومة المعدة، ويتعالجون منها بسهولة دون أن تُحدث لهم أيّ أعراض خطيرة أو جانبية.


أهم وسائل انتقال الجرثومة

  • تناول مجموعة من الأطعمة، أو المشروبات الملوّثة ببكتيريا.
  • تنتقل عبر الجهاز التنفسي؛ وذلك بالعطس، أو إخراج الرذاذ من الفم.
  • عن طريق البراز، وهي من أكثر الطرق سبباً لانتشار جرثومة المعدة؛ بحيث إنّ لمس البراز، ومن ثم مسك الطعام يؤدّي إلى انتقالها بسرعة، لذلك يجب الاهتمام بالنظافة الشخصية، أو عن طريق اختلاط المياه العادمة مع مياه الشرب، وكثير ما يحدث ذلك في البلدان النامية.


أعراض الإصابة

  • فقدان في الشهية، مما يؤدي لخسارة كبيرة في الوزن.
  • اضطرابات في الجهاز الهضمي، وحدوث إسهال مزمن، أو إمساك مزمن، كما أنّها تُسبب انتفاخاً للبطن.
  • خروج البراز بلون الأسود.
  • تقيؤ، وغثيان، وشعور بالدوران.
  • تعب عام في الجسم، وخموله بشكل ملحوظ.


الفحوصات اللازمة للتأكد من الإصابة

  • فحص البراز؛ حيث تؤخذ عيّنة من البراز، وتوضع تحت المجهر؛ لرؤية إن كانت تحتوي على الجرثومة.
  • فحص الدم، ويتم بأخذ عينة من الوريد، والبحث عن الأجسام المضادة، فإن وجدت الأجسام فهنالك إصابة أكيدة بالجرثومة.
  • فحص البولة التنفسية، فيتم عن طريق إعطاء المريض مشروب اليوريا، ومن ثم التحقّق من وجود الغازات التي تنتجها الجرثومة.


علاج الجرثومة

  • مراجعة الطبيب وتناول أحد أنواع الأدوية، والتي تعتبر مضادات حيوية تزيد من مقاومة الجسم على محاربة الجرثومة وقتلها، ومن أهم هذه الأدوية: أوميبرازول، كلاريثروميسين، أموكسيسيلين.
  • استخدام الطرق الطبيعية في محاربة الجرثومة، ومنها تناول ملعقة كبيرة من العسل على الريق بشكل يومي لمدة أسبوعين على الأقل، وتناول المشروبات العشبية الساخنة كالبابونج، أو الميرامية.