جزر ويلز

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٠٩ ، ٢٧ ديسمبر ٢٠١٦
جزر ويلز

ويلز

ويلز هي إحدى الجزر التابعة للمملكة المتحدة التي تحدها من جهة الشرق، فيما يحدها من جهة الغرب المحيط الأطلسي، والبحر الإيرلندي، ويبلغ عدد سكانها بحسب آخر الإحصائيات السكانية للعام 2011م، حوالي 3.000.000 نسمة، أما مساحتها الإجمالية فتبلغ حوالي 20.779 كم²، يُذكر أن الجزيرة تتمتع بما يتجاوز عن 1200 كم² على الساحل، فيما تسود الجبال معظم أراضيها، حيثُ تقع أعلى القمم فيها في المناطق الشمالية والوسطى، وعاصمة ويلز هي مدينة كارديف.


اللغات والأديان

يسود استخدام اللغة الإنجليزية في جزر ويلز، وهي الأكثر تداولاً بين السكان في الوقت الحالي، واللغة التقليدية الويلزية، أما عن الأديان التي يدين السكان بها فهي: المسيحية التي يعتنقها ما يزيد عن 50% من سكان ويلز، فيما ترتفع نسبة المُلحدين في ويلز أو الذين لا يؤمنون بوجود الله، وتوجد بعض الأقليات الدينية في ويلز؛ كالإسلام، والهندوسية، والسيخية، والبوذية، واليهودية.


الاقتصاد في ويلز

بعد تفجر الثورة الصناعية، انتقلت مراكز الصناعة والاقتصاد إلى المناطق الجنوبية؛ حيث توجد العاصمة كارديف، ومدن نيوبورت، سوانسي وتانبي، حيثُ الصناعات المعدنية، والإلكترونية، والصناعات الكيميائية، والعديد من الميادين الاقتصادية الأخرى، وهذا ما زاد من عدد السكان فيها، أما في المناطق الشمالية، تسود الزراعات التقليدية، وتتمتع تلك المناطق بكثافةٍ سكانيةٍ مُنخفضة، كما تعتمد ويلز على مجال السياحة لدعم اقتصادها الوطني.


الناحية الثقافية في ويلز

تنتشر في الجزيرة المتاحف والمكتبات؛ كالمتحف الوطني الويلزي، المشيد بعد صدور قرارٍ ملكيٍ عام 1907م، وتديره في الوقت الحالي الحكومة المحلية في ويلز، وللمتحف سبعة فروع تنتشر في أنحاءٍ متفرقةٍ من البلاد؛ وأهم تلك المتاحف نذكر: متحف كارديف الوطني، ومتحف سانت فاغنز الوطني للتاريخ، ومتحف الفحم الحجري الوطني الواقع في بيغ بيت.


أما عن أبرز المكتبات في ويلز نذكر: المكتبة الوطنية الويلزية في أبيريستويث، والتي تضم أهم المخطوطات الويلزية، بالإضافة إلى صور وخرائط نادرة، وتحتفل جزر ويلز بالأعياد المسيحية المعروفة؛ كعيد ميلاد المسيح، وعيد الفصح، وهناك بعض الاحتفالات التقليدية النابعة من الثقافة والعادات الويلزية؛ مثل: يوم الـقديس دافيد الذي يحتفل به السكان في الأول من شهر آذار/مارس من كل عام، وكان الويلزيون من قبل يحتفلون سنوياً بعيد المابسانت قبل أن يندثر ذلك في القرن التاسع عشر الميلادي.


الرياضة والفن في ويلز

يولي السكان الرياضة اهتمامهم الكبير، ولا سيما رياضة الروغبي يونيون، وكرة القدم، اللتان تُعتبران الأكثر تفضيلاً لديهم، وتشارك ويلز في الفعاليات الرياضية الكبيرة بمنتخباتٍ وفرقٍ رياضيةٍ مستقلة؛ مثل: كأس العالم لكرة القدم، والروغبي، بينما تتشارك ويلز مع بريطانيا في فريقٍ مُشتركٍ ببطولة العالم للكريكيت، فيما تنضوي مشاركتها تحت إطار المشاركة البريطانية، خلال دورة الألعاب الأولمبية.


على صعيد السينما والتمثيل؛ فينحدر العديد من الممثلين الذين حققوا شُهرةً واسعة على المستوى العالمي من ويلز؛ ومنهم: أيوان غوفود، وأنتوني هوبكنز، وماثيو ريس، وكاثرين زيتا جونز، ومايكل شين.

224 مشاهدة