جزيرة اصطناعية تقع في الكويت

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١١ ، ١٢ أبريل ٢٠١٦
جزيرة اصطناعية تقع في الكويت

جزر الكويت

تقع الكويت في الشرق الأوسط من جنوب غرب آسيا، وترجع تسميتها بهذا الاسم إلى تصغير كلمة كوت، والتي تعني الحصن والقلعة، وتشتهر الكويت بوجود العديد من الجزر الطبيعيّة المترامية في البحار المحاذية لها كجزيرة فيلكا، وبوبيان، كما وتضم الكويت بعض الجزر الاصطناعيّة والتي هي من صنع الإنسان ولم تتكون بالشكل الطبيعيّ، وفي هذا المقال سنتعرف على إحدى الجزر الاصطناعيّة في الكويت.


كيفية بناء الجزر الاصطناعية

وتتم عن طريق عملية إعادة دفن البحر، بمعنى طمر بعض المناطق البحريّة بالقواعد الترابيّة، وتستمر هذه العمليّة حتى يتم صنع أرضيّة قوية صالحة للبناء وللسكن، وتأسيس بنية تحتيّة سكنيّة جديدة في وسط الحياة البحرية، حيثُ ترتكز هذه البُنيّة على شُعبٍ مُرجانيّة ثابتة في قاع البحر، أو عن طريق دمج جُزر طبيعيّة صغيرة الحجم مع بعضها البعض من خلال عمليّات الطمر.


الجزيرة الخضراء

وتسميّة الجزيرة الخضراء أُطلق على مجموعة من المناطق في العالم، وعلى التّغيير الذي يحدث في منطقة معينة من النّاحية الزراعيّة والصّناعيّة، والسّياحية، ومن هذه الجزر: الجزيرة الخضراء في تايون، والجزيرة الخضراء في إسبانيّا، إضافةً إلى الجزيرة الخضراء في الكويت.


الجزيرة الخضراء في الكويت

وهي الجزيرة الاصطناعيّة الأولى في الخليج العربيّ عامةً، والكويت خاصةً، حيثُ تأسّست بالتّعاون مع شركة المشروعات السّياحيّة بالقرب من أبراج الكويت المعروفة، وقد بلغت مساحتُها 750.000 متر مربع، وترتبط بممرٍّ يبلغ طوله 134 متراً، ويبلغ محيطها قُرابة 3140 متراً مربعاً، وقطرها حوالي 1.5 كيلومتر، إضافةً إلى أنّها تضم مجموعة من الأبراج السّياحيّة العاليّة، وقد تم افتتاحها كجزء من البحر في عام 1988م.


معلومات عن الجزيرة

  • المياه التي تصلها تكون قادمة من مياه الخليج العربي عن طريق حدوث ظاهرة المد والجزر.
  • تتوافر فيها العديد من الملاعب، والمطاعم والمقاهي بأُصولها الغربيّة والعربيّة.
  • يوجد فيها مسرح رومانيّ يستوعب أكثر من 700 شخص، حيثُ تُقام فيه العديد من الحَفلات الترفيهيّة الاستعراضيّة، والفنية، والغنائية، والعروض المسرحيّة.
  • تضم برجاً سياحيّاً يكشف الجزيرة بأكملها، ويصل ارتفاعه إلى مسافة 35م عن مستوى سطح البحر.
  • توجد فيها قلعة للأطفال المخصصة للأراجيح الهوائيّة المتطورة والآمنة، كما ويمكنهم الاستمتاع في القلعة ذات الممرات اللانهائيّة، إضافة إلى وجود الألعاب المُقامة في الخنادق والشلالات المائية الصغيرة.
  • تقام فيها العديد من الأنشطة الرياضية، والترفيهيّة، والتسويقية، إلى جانب المهرجانات، والاحتفالات الخاصة والعامة طوال أيام السنة.
  • تنتشر الأشجار الخضراء والنباتات بكل أنواعها، مما تُعطي شعوراً بالراحة النفسيّة، والهدوء.