جزيرة نيكر

كتابة - آخر تحديث: ١٩:٢٠ ، ٢٢ أكتوبر ٢٠١٨
جزيرة نيكر

جزيرة نيكر

تحتل جزيرة نيكر مايقارب 74 فداناً (أي 300000م2) من مساحة جزيرة فيرجن البريطانية، وتقع هذه الجزيرة في الجزء الشمالي من باهيا بلانكا، وهي ملك للسير ريتشارد برانسون الذي جعل منها علامة تجارية مميزة فالجزيرة بكاملها عبارة عن منتجع كبير معروف باسم فيرجن (العذراء)، ويحدّد موقع الجزيرة بالإحداثيات التالية (خط عرض 18.55 شمالاً وخط طول 64.35) فهي تقع في الجزء الشرقي من جزر فيرجن البريطانية والجزء الشمالي من باهيا بلانكا، وفي الجزء الشمالي الشرقي من جزيرة البعوض.


الجزيرة هي الموطن الخاص للسير ريتشارد برانسون كما أنّها من أكثر الأماكن تميّزاً ومثالية على جزر فيرجن فقد افتتحت الجزيرة للمرة الأولى لتكون عبارة عن منتجع للتأجير الخاصّ في العام 1984م كما أنّ فيها طاقم عمل متميّز من المختصّين في كلّ المجالات اللازمة للمنتجع، ويوجد في الجزيرة مايقارب 200 نوع من أنواع طيور النحام التي عرفت بأنّها جزء من عائلة نيكر.


الوصول إلى جزيرة نيكر

تتميّز هذه الجزيرة بالطبيعة الخلابة والمناظر الرائعة والأجواء المعتدلة والعديد من الأماكن المجهزة بأحدث سبل الراحة والرفاهية، ويمكن الذهاب للجزيرة من خلال نيكر سان خوان المعرف (بورتو ريكو) أو من خلال سانت توماس أو من خلال أنتيغوا وبربادوس ومن ثم الذهاب برحلة لنباح أو تورنولا التي تبعد عن جزيرة نيكر بمسافة تستغرق حوالي 30 دقيقة، ويمكن الوصول لها باستخدام طائرة الهيلوكوبتر بشكل مباشر، وهي من أكثر الجزر التي تتميّز بالخصوصية في العالم فيمكن للأفراد أو العائلات أو بعض الأحزاب حجز الجزيرة والتمتع بها وبكل ما تحتويه من سبل للترفيه والراحة بكلّ خصوصية، كما أنه من الممكن إقامة الاحتفالات والاجتماعات والعديد من المناسبات على هذه الجزيرة بشكل فريد ومميز.


مرافق الجزيرة

تحتوي الجزيرة على ثلاثة منازل منفصلة عن بعضها، ويحتوي المنزل الرئيسي على عشر غرف للنوم بتصميم مذهل وفريد من نوعه، وحول هذه المنازل يوجد العديد من المناظر الجميلة، ويشكل المنزل الرئيسي مركز النشاطات المختلفة فهو يحتوي على أماكن الطعام الداخلية والخارجية، أمّا المنازل الثلاثة الأخرى فهي مناسبة لإقامة الضيوف فهي تقع على مسافات قريبة من المنزل الرئيسيوقد بنيت باستخدام الحجر والخيزران للجدران والسقوف والحزم الخشبية الضخمة لتكون بأجمل شكل، وبشكل عام فإنّ هذه الجزيرة هي الوجهة الأنسب لمحبي الراحة والخصوصية والطبيعة الجميلة التي لا تتوفّر في غيرها من الجزر، فهي تحتوي على العديد من وسائل الراحة المميّزة كالمطبخ المميز للمتذوقين، وفيها صالة مجهزة للألعاب الرياضية المختلفة، مع صالة للعب التنس الملكيّ، وفيها أيضا حمام للسباحة ودش موجود في الهواء الطلق، والعديد من شلالات المياه العذبة التي تصبّ المياه في حمام السباحة المميّز.

259 مشاهدة