حرق الدهون بالجسم

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:١٣ ، ١ يوليو ٢٠١٨
حرق الدهون بالجسم

مُمارسة تدريبات القوة

تُبيّن الأبحاث المُتعلّقة بطرق ووسائل حرق الدّهون بالجسم أن انتظام الفرد على مُمارسة تمارين القوة، كرفع الأثقال أو تمارين وزن الجسم، من شأنها الإفادة بفعالّة في هذه العمليّة، حيث إن هذا النّوع من التّمارين يُفيد في تعزيز عمليّة حرق الدّهون الحشويّة وتقليل نسبتها، إلى جانب زيادة نسبة السّعرات الحراريّة التي يتم حرقها أثناء الرّاحة بما نسبته 7% عند الانتظام على التطبيق لما يُقارب 10 أسابيع، ويُمكن الحصول على أقصى استفادة منها عند اقتران تطبيقها بممارسة التّمارين الهوائيّة.[١]


النّوم

يرتبط فقدان الوزن وحرق الدّهون بنوعية النّوم الّتي يحصل عليها الفرد، ويظهر ذلك من خلال الدّراسات المُختلفة الّتي بيّنت وأوضحت أن الأفراد الّذين ينظمون وقتهم بحيث تحصل أجسادهم على قسط كافٍ من النوم يوميّاً كانوا أكثر ميلاً لخسارة الوزن، وبسبب اختلاف حاجات الأفراد من النّوم فإن سبع ساعات على الأقل من النّوم تؤدّي نتيجة جيّدة في هذا السّياق.[١]


شرب الماء

يُساعد شرب كميّات معتدلة وكافية من الماء خلال اليوم على حرق الدّهون وتقديم العديد من الفوائد للجسم؛ فهو لا يحتوي على السّعرات الحراريّة ويُساعد على تحسين عمل أجهزة الجسم المُختلفة وتعزيز عمليّة التّمثيل الغذائي، ومن جهة أخرى فإن شرب كوب من الماء قبل موعد الوجبات بما يُقارب 30 دقيقة من شأنه المساعدة على منع الإفراط في تناول الطّعام. بالإضافة لما سبق لا بُد من التذكير بأن الدّماغ يختلط عليه أحياناً التمييز ما بين إشارات الجوع وإشارات العطش، لذا فإن الاستمرار على شُرب الماء يُقلل من الرغبة في تناول الوجبات الخفيفة.[٢]


عادات غذائيّة

يُسهم اتّباع بعض العادات الغذائيّة في حرق الدّهون والسّعرات الحراريّة، ومن ذلك:[٣]

  • تقليل حجم الوجبات مُقابل زيادة عددها، فهذا الأمر يُساعد على استمرار عمل الجهاز الهضمي وبالتّالي تضمين المزيد من عمليّة الحرق.
  • تأسيس نمط حياة مُعتمد على وجبة الإفطار؛ فالأفراد الّذين يتخطون هذه الوجبة يكونون أكثر قابلية لزيادة الوزن كنتيجة لتطوّر مشاعر الجوع وانفتاح الشهيّة خلال اليوم.
  • زيادة استهلاك منتجات الألبان قليلة الدّسم، وذلك لاحتوائها على الكالسيوم الّذي يُفيد في تقليل نسبة ما يتم امتصاصه من الدّهون من الوجبة، ويعمل على تقليل نسبة الدّهون في منطقة البطن كذلك.


المراجع

  1. ^ أ ب Rachael Link (19-3-2018), "The 14 Best Ways to Burn Fat Fast"، www.healthline.com, Retrieved 26-6-2018. Edited.
  2. SUSY SEDANO (3-5-2018), "10 Ways to Reduce Body Fat Percentage Fast"، www.livestrong.com, Retrieved 26-6-2018. Edited.
  3. Elaine Magee (11-5-2007), "8 Ways to Burn Calories and Fight Fat"، www.webmd.com, Retrieved 26-6-2018. Edited.