حقوق اليتيم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠٥ ، ٩ يناير ٢٠١٩

حقّ اليتيم

حثّ الإسلام على رعاية اليتيم، وأوجب له على وليّه ومجتمعه حقوقاً عديدةً، وفيما يأتي بيان ذلك:[١][٢]

  • العدل التامّ معهم إذا كانوا موجودين تحت رعاية عائلةٍ في نفس البيت.
  • الإحسان إليهم وإكرامهم والاجتهاد في كفالتهم ما استطاع المرء إلى ذلك سبيلاً؛ فإنّ ذلك وصيّة النبيّ عليه السّلام.
  • إطعام اليتيم والمسح على رأسه؛ ففي ذلك أجرٌ عظيمٌ بيّنه النبيّ صلّى الله عليه وسلّم.
  • نُصرة اليتيم والمدافعة عن حقوقه الماليّة؛ حتّى لا يُعتدى عليه من أحدٍ.
  • إنفاق ماله عليه بالمعروف، وعدم أكلها بالحرام؛ فقد حذّر الإسلام من ذلك تحذيراً شديداً.
  • تربيتهم تربيةً صالحةً، وإنشائهم على الأخلاق والاستقامة في أفكارهم وعقولهم.


كفالة اليتيم في الإسلام

ورد ذكر لفظ اليتيم في القرآن الكريم ثلاثاً وعشرين مرّةً، ولقد وردت في صيغة المفرد والمثنى والجمع؛ وذلك للدلالة على أهميّة كفالة اليتيم والإحاطة بحاجاته سواءً كان فرداً أو أكثر، ولقد أورد الشنقيطيّ أنّ رعاية اليتيم التي وردت في القرآن تشمل عدّة أمورٍ، هي: دفع المضارّ عن اليتيم من الجانب النفسيّ، ودفع أيّ اعتداءٍ على ماله، وجلب المصالح له ولماله أيضاً، وفي حالة الزوجيّة كذلك، وأمّا النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- فقد وردت عنه أحاديث نبويّةٌ تدعو إلى رحمة اليتيم والمسح على رأسه وإطعامه وإكرامه، وقرن بين إكرام اليتيم والدرجات العُلا لمُكرِمه في الجنّة.[٣]


عظماء نشأوا أيتاماً

وردت عبر التاريخ أسماءٌ عظيمةٌ كانوا قد نشأوا أيتاماً صغاراً، فلم يكن الحرمان من الأب الحنون والصادق المربّي مانعاً من التفوّق واكتساب الأخلاق والعلم والفضائل، من أولئك: الصحابيّ الجليل أبو هريرة، فقد نشأ يتيماً وكان يرعى الغنم في قومه، ثمّ لزم النبيّ -عليه السّلام- حتّى صار راوياً مكثراً للأحاديث النبويّة، وكذلك نشأ الزّبير بن العوّام يتيماً، قد ربّته أمّه صفيّة، وقد عدّه عمر بن الخطّاب -رضي الله عنه- بألف فارسٍ، وكذلك الشافعيّ وتلميذه أحمد بن حنبل؛ فقد نشأ كلٌّ منهما يتيماً، ثمّ أصبحا عالمين فقيهين.[٤]


المراجع

  1. "حقوق اليتامى في الإسلام"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-1-7. بتصرّف.
  2. "رسالة : أكرم اليتامى واهتم بهم"، www.saaid.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-1-7. بتصرّف.
  3. "كفالة اليتيم تأصيلا وتنزيلا"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-1-7. بتصرّف.
  4. "حق اليتيم"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-1-7. بتصرّف.