حكم عن القمر

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٣١ ، ٢٥ مارس ٢٠١٩
حكم عن القمر

حكم عن القمر

  • انطلق باتجاه القمر، حتّى إن فشلت فإنّك ستستقر بين النجوم.
  • إذا طلع القمر طاب السهر.
  • القمر حزين، انعكاسه على النهر يوحي بذلك.
  • سأترك نافذتي مشرعة هذه الليلة، ربما يتسلل منها القمر، وينام قربي.
  • لا ترمِ حجراً في النهر فتبعثر صورة القمر.
  • أيتها البلاد المصفحة بالقمر، والرغبة، والأشجار، أما آن لكِ أن تجيئي.
  • إن لمْ أمت الليلة تحت ضوء القمر، سأموت غداً رمياً بالشقاء، أو رمياً بالشتاء.
  • ليس لدى القمر أيّ مبرّر للحزن.
  • أنا مثل الجميع امتلك جانب مظلم كالقمر، ربما لا يراه الكثير ممن على كوكب الأرض.
  • الجميع شغوفون بالسعادة، ولكنّها كالقمر المحجوب وراء سحب الشتاء.
  • ثلاث أشياء لا يمكن إخفاؤها لفترة طويلة: الشمس، والقمر، والحقيقة.
  • اتبع ضوء القمر الذي ينبعث من داخلك، ولا تُخْفِي جنونك.
  • صوِّب نحو القمر، فحتى إذا أخطأت فأنت ستصيب النجوم.
  • رغم وحدة القمر، إلّا أنّه أجمل ما في السماء.


أقوال عن القمر

  • لا تقل لي كم هو القمر مضيء، بل أرني وميضاً من الضوء على زجاج محطم.
  • إذا وقف رجلان فوق تلة، وأشار أحدهما إلى القمر بأصبعه، وأشار إليه الآخر بعكازه، فإن ذلك لا يعني أن القمر أصبع أو عكاز، بل يعني أن الناس يشيرون أحياناً إلى شيء واحد بأدوات مختلفة.
  • القمر صديق للوحيد، معه يتبادل الحديث.
  • من يريدُ القمر لا يتجنَّب الليل، من يرغبُ في الورد لا يخشى أشواكه، ومن يسعى إِلى الحبّ لا يهرب من ذاته.
  • معك أيها القمر متى تكون الأرض مظلمة.
  • قد لا يشترط وجود مكوك فضائي لتصل للقمر، فكل ما يلزمك هو حلم تتخطى به القمر لتلمس به النجوم.
  • نعم أنا حالم، والحالم وحده الذي يستطيع أن يتبع طريقه في ضوء القمر، وعقوبته هي أن يرى الفجر قبل بقية العالم.
  • لا أحد يراقب القمر في الظهيرة، وهو أشد الأوقات التي يشعر فيها القمر أنّه بحاجة لمن يلتفت إليه.
  • ضوء القمر هو نحت.
  • أحب رؤية القمر في بدايته عندما يكون هلال لأنني أحب كل شيء له مستقبل.


حكم في القمر والحب

  • أن أحبك يعني أن أتصالح، والقمر، والأشجار، والفرح، والعصافير، والعيد في وطني، أن أحبك يعني أنني أعلنت هدنة مع الحزن، وأعدت علاقاتي الدبلوماسية، ورقصة الليل في دمي.
  • القمر، والحب: عندما لا يتزايدان يتناقصان.
  • لدّي المصباح، والنّار، والنجوم، والقمر، والشمس، ولكنّي ما لم أنظر في عينيها، لا أرى إلّا ظلام الليل.
  • حتّى وإن تناءت أجسادنا، ستبقى نافذة بقلبي تطل عليك، منها أمطرك بالرسائل الصامتة، تماماً كما يفعل القمر.
  • إذا نظرت إلى القمر وتنهدت فأنت عاشق، وإذا نظرت إليه وتصعبت فأنت فيلسوف، وإذا نظرت إليه وتثاءبت فأنت أنا.
  • لا تستنزفي نفسك بالأسئلة كوني قدرية، لا تطاردي نجماً هارباً، فالسماء لا تخلو من النجوم، ثمّ ما أدراك ربما في الحب القادم كان نصيبك القمر.
  • إنّ الإيمان هو أن ترى القمر بعينيك لا بأذنيك من أفواه الآخرين.
  • حب المرأة كالقمر إذا لم يأخذ في الزيادة، أخذ في النقصان.
  • سألت إحدى نجمات السماء القمر: ما بال هذا الشخص مستمر في السهر؟ فأجابها القمر، واختصر: هذا هو الحب عند بني البشر.
  • كنت أخاف ركوب الخيل لأنّها تقفز فوق الحواجز، أخاف من القمر لأنّه يأتي صامتاً، ويذهب صامتاً، وتبقى الحواجز، كنا نجلس معاً، ولكننا لا ندخل عالم الحب، ولا يدخل عالمنا.
  • يحب العشاق الصغار القمر لا يعجبهم منه غير جمال الصورة، فإذا نضجوا في العشق هجروا القمر، وأحبوا الشمس، يستهويهم الآن دفء المشاعر، وطاقة الحنان، فإذا زاد نضجهم صاموا عن الدنيا وأحبوا خالق الشمس، والقمر وحده.
  • في سماء ليلى أنت دائماً القمر.
  • حبيبان نحن إلى أن ينام القمر.
  • أنت تشبه القمر بنوره، وجماله، وبعده عني.
  • جميلة أنتِ، كضوء القمر في ليلة غائمة.


قصيدة أسطورة القمر

  • يقول فواغي صقر القاسمي:

هناك عند ضفة القمر

سحابتان تغرفان من وجنة الضياء

ملامح القمر

وتنسجان من نجومه العذراء

قلائد الدرر

ليكتسي من سحرها القمر


يا شرفة القمر

لا ترسلي النجوى بعيدا للسماء

لا زلت أنتظر الهطول ها هنا

فلتسقطي أقمارك

ولتسكبي العبير في عيوني

كي أراكِ نرجسا

يزين الفضاء

ويرسم القمر


ثرثرة الرحيل

وصمت غابة الغسق

برجفة انتظار طلة القمر..

ليسكن الضياء

مشاعل الألق


شواطئ النجوم

تقسم السماء زوارقا من نور

نوتيها الأسحار

مساؤها السمّار

و ليلها تيار

يصارع النهار

ليسهر القمر

لديكِ أنتِ أنتِ

أسطورة القمر


قصيدة القمر العاشق

  • يقول علي محمود طه:

إذا ما طاف بالشرفة ضوء القمر المُضنى

ورفّ عليكِ مثل الحلم أو إشراقة المعنى

وأنت على فراش الطهر، كالزنبقة الوسنى

فضمي جسمك العاري، وصوني ذلك الحسنا


أغار عليك من سابٍ، كأنّ لضوئه لحنا

تدق له قلوب الحور أشواقاً إذا غنى

رقيق اللمس، عربيدٌ، بكل مليحةٍ يُعنى

جريءٌ ، إن دعاه الشوق ، أن يقتحم الحصنا


أغار أغار إن قبل هذا الثغر أو ثنى

ولفَّ النهد فى لينٍ، وضم الجسد اللدنّا

فإن لضوئه قلباً وإن لسحره جفنا

يصيد الموجة العذراء من أغوارها وهنا


فردّى الشرفة الحمراء دون المخدع الأسنى

وصوني الحسن من ثورة هذا العاشق المضنى

مخافة أن يظن الناس فى مخدعك الظنا

فكم أقلقت من ليلٍ وكم من قمرٍ جنّا