حل مشكلة ثبات الوزن

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٢ ، ٢٩ يونيو ٢٠١٦
حل مشكلة ثبات الوزن

مشكلة ثبات الوزن

أيُّ شخص اتبع نظاماً غذائياً لإنقاص الوزن يعي بأنَّ هنالك فترةً من الزمن يصل فيها الجسم إلى مرحلةِ الثباتِ في الوزن، أي أنَّ وزنهُ لم يعد ينقص حتّى مع ممارسة الرياضةِ واتباع النظام الغذائيّ، وتُسبب هذه المشكلة إحباطاً للكثيرين وتثني عزيمتهم في المضيّ قُدماً في إنقاص الوزن، ولكنَ هذه المُشكلة تواجه الكثيرين وتُعتبر فترةً طبيعيّةً يمرُّ بها الشخص خلال فترة الريجيم. في هذا المقال سنقدّم لكم شرحاً عن سبب ثبات الوزن وطرقاً مُختلفةٍ لحلّها.


سبب ثبات الوزن

كلّما زاد الوزن زادت كميّة السعرات الحراريّة التي يحتاجها الجسم للحفاظ على الوزن الثابت وعلى الحفاظِ على الأداء الوظيفي للجسم، فبشكلٍ عام كلُّ خمسمئةِ غراماً تقريباً من الجسم يحتاجُ إلى عشرة سعراتٍ حراريّة، فلو كانَ وزن الشخص ثمانينَ كيلوغراماً يحتاجُ إلى ألفٍ وستمئةِ سُعرةٍ حراريّة حتى يُحافظ على وزنه الحالي، أمّا إذا قامَ بتناولِ ألفٍ وأربعمئةِ سعرةٍ حراريّة في اليوم فسوفَ يخسر عشرة كيلوغراماتٍ خلال فترةٍ من الزمن، وإذا استمر بتناول نفس الكميّة من السعرات سوفَ يثبت الوزن ولن ينقص.


لذا يجب أن نحسب كميّة السعرات التي نتناولها خلال فترات النظام الغذائي لنتجنّب مشكلةَ ثبات الوزن المُحبط، والتقليل من كميّتها أو أداء التمارين الرياضيّة التي تزيد من حرق السعرات، فلو لم يستطع المرء إنقاص كميّة السعرات الحرارية أكثر فيُمكنه ممارسة الرياضة وحرق ما يُقارب مئتيّ سُعرةٍ حراريةٍ خلال التمارين الرياضيّة حتّى يبدأ بفقدان الوزن تدريجياً.


حل مشكلة ثبات الوزن

  • البروتين: إنَّ تناولَ كميّة أكبر من الفيتامين خلال مدّة الريجيم يُساعد بشكلٍ كبيرٍ في إنقاص الوزن؛ لأنَّ البروتين يقمع الشهيّة، إذ أكدّت الدراسات أنَّ تقليل ما نسبته خمسمئةِ سعرةٍ حراريّةٍ في اليوم بالإضافة إلى إضافة كميّة أكبر من البروتين إلى النظام الغذائي يُساعد في حرق مئتينِ وستّين سُعرةٍ حراريّة إضافيّة، ويقلّل من الشعورِ بالجوع، ويزيد البروتين أيضاً من عمليّة التمثيل الغذائي ممّا يؤدّي إلى حرق المزيد من السعرات.
  • الرياضة: الزيادةُ من حدّة التمارين الرياضيّة تساعد بشكلٍ كبيرٍ على حرق المزيد من السعرات الحراريّة، وتبيّن الدراسات أنَّ ممارسة الرياضة في حرارةٍ تقلُّ عن تسع عشرة درجةٍ مئويّة تزيد من حرق السعرات الحراريّة؛ لأنَّ الجسم يقومُ بمجهودٍ إضافيٍ لإبقاء الجسم دافئاً، إذ بيّنت تجربةٌ أنَّ بعض الأشخاص حرقوا ما مقداره أربعمئةٍ وعشر سعراتٍ حرارية خلال ساعتين فقط في الجلوس في غرفةٍ بحرارة تسع عشرة درجةٍ مئويّة.
  • تناول الخضار والفواكه: الخضار والفواكه غنيّة بالمعادن، والفيتامينات، بالإضافةِ إلى احتوائها على كميّاتٍ كبيرةٍ من الألياف التي تسدّ الجوع، وتملأ المعدة.