خطة بحث تربوي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤٤ ، ٢ يوليو ٢٠١٨
خطة بحث تربوي

البحث

يعتبر البحث من أهم الأدوات التي يتم من خلالها جمع المعلومات والبيانات بصورة موضوعية ومنطقيّة وعلى أساس علمي ومنهج سليم حيث يقوم على عدد من الخطوات المدروسة والمنظّمة والمتسلسلة، ويقسم إلى عدة فصول تصل تتراوح عادةً ما بين الخمس والستة فصول، ابتداءً من الفصل الأول الذي يشكل الخلفية العملية للبحث بما فيه المقدمة وأهمية الدراسة وأهدافها وحدودها، ويسبق الفصل الأول كلّ من الإهداء والفهرس الذي يتضمّن محتويات البحث وإقرار الباحث أنّ كل ما ورد في بحثه نتاج جهده باستثناء ما تم الإشارة إليه على أنه اقتباس من باحثين وكُتاب آخرين، ثم الفصل الثاني الذي يتكون من الإطار النظري والدراسات السابقة، وكذلك الفصل الثالث ويضم أداة البحث وجمع البيانات وتحليلها إحصائياً، والفصل الرابع الذي يتضمن التعقيب على المعلومات التي تم جمعها، والفصل الخامس النتائج والتوصيات التي يقدمها الباحث للجهات المسؤولة والمعنية والتي ستعتمدها للتغيير للأفضل، وأخيراً الخاتمة، وتحتاج الخطوات والفصول السابقة إلى خطة لتنظيمها، والتي تسمى في ميدان البحث خطة البحث التربوي وتمثل البنود التي يسترشد بها الباحث للاستدلال على الخطوات التي من خلالها سيقوم بتنفيذ بحثه.


عناصر خطة البحث التربوي

  • عنوان الدراسة أو البحث، ويجب أن يكون واضحاً وشاملاً، يشمل كلّ من المتغيّر المستقل والمتغيّر التابع وحدودها بشكل مفصّل بما في ذلك المكان والزمان الذي ستدرسه.
  • صياغة مقدمة منطقيّة شاملة لموضوع البحث وسبب اختياره ومبررات الخوض فيه، حيث يجب أن تكون المقدمة بمثابة عنصر ترويجي للبحث، لجذب القارىء نحو قراءته.
  • تحديد مشكلة الدراسة بشكل واضح ودقيق، وتوضيح مدى أهمية دراسة هذه المشكلة وتسليط الضوء على الفوائد الناتجة عن دراستها.
  • تحديد الأسئلة التي من المفترض أن تُجيب عنها الدراسة.
  • محددات أو حدود الدراسة، بما فيها الحدود الزمانية أي السنوات أو الفترة الزمنيّة التي ستركّز عليها الدراسة، وكذلك الحدود المكانية أي المنطقة للدراسة.
  • تحديد الأهداف التي تسعى الدراسة إلى تحقيقها، وكذلك أهمية ذلك.
  • صياغة الفرضيات التي من المتوقّع إثبات صحتها من بعد التوصل إلى نتائج الدراسة.
  • تحديد مجتمع الدراسة، وفي حال كان مجتمع كبير الحجم نختار عيّنة تحمل صفات المجتمع.
  • تحديد إجراءات ومنهجيّة العلمية التي سيتمّ اتباعها في الدراسة.
  • وضع المصطلحات ذات العلاقة الوثيقة بالدراسة.
  • عرض بعض أسماء الدراسات السابقة التي تناولت نفس الموضوع ويرى الباحث أنّه من الممكن الاستناد إليها.
  • وضع قائمة أولية بالمصادر والمراجع التي سيتم الاعتماد خلال البحث.