خواطر اشتياق

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٤٤ ، ٢ أبريل ٢٠١٥
خواطر اشتياق

الاشتياق شعور صعب وهو الإحساس بفقدان شخص عزيز عليك أو ربما شخص قريب منك سواء أكان صديقاً أو حبيباً أو من أحد أفراد عائلتك وهذا الإحساس يجعلك بحاجه إلى أنّ تتحدث إليه أو تراه في هذه اللحظة وتفكر به، وهنا في هذا المقال سوف تجد خواطر عن الاشتياق:


خواطر اشتياق

  • أحبك ويشهد الله إن حبك كواني حبيبي تخيل.
  • لو عشنا أنا وإنت بعالم ما فيه إنسان حبنا وعشقنا حتى ضحكنا ولعبنا شي جنان.
  • تقرب مني.. تقرب شوي شوي تهمس بإذني أحبك يا أحلى أنسان.
  • تخيل ! لمن نلتقي أضيع معك وأرووح لعالم النسيان.
  • أذوق طعم الحلا من شفتك وأحس بالحنان .
  • ماودي نفترق ونعرف معنى الحرمان أحبك أحبك ولا أرضى بغيرك أي إنسان.
  • ربما عجزت روحي ان تلقاك وعجزت عيني ان تراك ولكن لم يعجز قلبي ان ينساك.. اذا العين لم تراك فالقلب لن ينساك.
  • احبك موت... لا تسألني ما الدليل... ارايت رصاصه تسأل القتيل.
  • ربما يبيع الانسان شيئا قد شراه لكن لا يبيع قلباً قد هواه.
  • لا تسألني عن الندى فلن يكون ارق من صوتك.. ولا تسألني عن وطني فقد اقمته بين يديك.. ولا تسألني عن أسمي فقد نسيته عندما احببتك.
  • كنت انوي ان احفر اسمك على قلبي.. ولكنني خشيت ان تزعجك دقات قلبي.
  • لماذا لماذا طريقنا طويل مليء بالاشواك... لماذا بين يدي ويديك سرب من الاسلاك... لماذا حين اكون أنا هنا تكون انت هناك.
  • انا احبك حاول ان تساعدني.. فإن من بدأ المأسا ينهيها.. وإن من فتح الابواب يغلقها.. وإن من اشعل النيران يطفيها
  • احبك.. يا من سرق قلبي مني.. يا من غير لي حياتي.. يا من احببته من كل قلبي.. يا من قادني إلى الخيال
  • حبيبي.. أهديتك قلبي وروحي.. وبين ظلوعي اسكنتك.. ورسمت معك احلامي.. ووعودي.
  • تواعدنا.. ان نبقى سوياً مدى الحياة.. ان نجعل حبنا يفوق الخيال.. ان نكتب قصة حبنا في كل مكان.. ان نغسل قلوبنا من نهر العذاب.
  • الفراق من امام أعيننا الاحلام ومن حبنا اوصلنا الحب إلى الفراق ومن نبضات انين اعتلت القرار ومن قصة حبنا التي تجبر على الاحتظار.
  • لست أدري مالذي ألقاه فيك.. كلما ألقاك.. لست أدري مالذي يحدث.. كلما ألقى برأسي بين أحضانك أو أتنشق شذاك.
  • ياحبيبي يالذي أحببت فيك الروح لاأدري من أعشق بعدك.
  • أيها البحر الذي غسل شواطئ قلبي بفن شعرك ونثرك.
  • أيها الليل الذي ناجى وجودي في كل ليلة بهدوء صمتك.
  • أخذت حبي وودي.. وكل أحاسيسي الرقيقة.. ترى قلبي على قدي.. وأنت دليت طريقة.. تبي جوابي وردي.. ومشاعري عالحقيقة.. لو هي ظروفي بيدي.. ما اغيب عنك دقيقة.
  • لا كتبت اسمك تزين لي الحروف.. ولا نطقته صار في لساني حلا.. صدق أنا أحبك ولكن فيني خوف.. خوف نتفارق بعد ذاك الغلا.. لا تقابلنا يسكنا الكسوف.. ضاعت الكلمات مني يا غلا.. كأنت الكلمات في لساني ألوف.. ويوم شفتك ما ذكرت إلا هلا.
  • بسألك ليه الهوى منك وفيك.. ليه المشاعر ما تعيش إلا بساعة شوفتك.. ليه المحبة والوفا وأبيات شعري تهتويك.. ليه أنت وبس اللي أموت ببسمتك.. تدري لو مرة أقول إني كرهتك ما أبيك.. يرجع على صوت الصدا يقول.. الله ما أكبر كذبتك.
  • تدري وش.. أصعب شي.. لا قمت من نوم.. تشوف جوالك وهو مااتصل بك.. وتدري وش × ألعن شي × لاصرت مهموم.. أنّه يدق لحاجته مافطن بك.. المشكله مالك على حالتك لوم.. الشوق ذبّاحك ولاهو بجنبك.
  • احبك وأنت ما تدري.. ان جيت لجل اصارحك بحبي.. ألاقي الخجل دائما ضدي.. وان جيت ابكتب لك عن.. شعوري اتجاهك.. يرجف بالقلم يدي.. هل هو خوف أو خجل.. ولامكأنتك غاليه عندي.. صدقني يا عمري أنا احبك.. وراح احبك وأنت ما تدري.. وراح اكتب في عيونك شعر.. وماني بكاتب في اخر الشعر اسمي.. خوفي لايخطر ببالك وتسالني.. عن المقصود في اشعاري.. ارجع واخبي عنك حبي وودي.. واقول كاتبها من نفسي لنفسي.
  • أبيك تحبني حب ينسيني همومي.. وأبي ضمتك توووصل لقلبي وتسمع دقاته.. أبيك لا ضميتني تذوب أنفاسك بأنفاسي.. وأحس الكوون كله تووقفت ساعاته.. أموت وأنسى بضمتك كل حياتي.. حبيبي بقربك أحس الدنيا شي ثاني.. وأتمنى شوفتك بس لو ثواني.
  • مدري ليه ؟ بس تغيب.. أحس الحزن طاويني وألم هالناس فيني... تنزل دمووعي بفرقاك يا فرحة سنيني.
  • تعال . ! محد غيرك من الناس يحتويني أحبك ولا أرضى بحب إنسان ثاني.
  • ياحبيبي مالذي يأسر قلبينا ويطغى.. أهو الحب الذي فجر فينا ألف ينبوع من الشوق ومجرى أهو العشق الذي لايعرف الموت ولو عمّر دهرا؟! أهو النور الذي أشرق في الروح تعالى... وتجلى؟! أم هي الرقة في طبعك في قلبك في عيونك تغويني فأُغوى.
  • ياحبيباً ينشد المجهول مثلي يعشق الحب ويهوى !! فيك سر.. آه منه ليتني في عالم الأسرار أحيا.
  • يا طيباً فوق قلبي عرشه مجداً وحباً ! التصق بي أبداً... ألتصق عيشاً ونحبا!! وأسكب الود بروحي إنني أفرغت فيك الحب.
  • ياحبيبي لولالنا نحن بيوم ماعرف الحب للحب درباً.
  • أحبها... وحنيني يزداد لها... عشقتها... وقلبي يتألم برؤية دمعها... أفهمها... حين أرى الشوق في عينها... كم تمنيت ضمها... كم عشقت الابتسامة من فمها... والضحكة في نبرات صوتها... لا بل الرائحة من عطرها.
  • سألتها... كم تشتاقي لي... فأجابت... كاشتياق الغيوم لمطرها... اشتياق الحمامة لعشها... اشتياق الأم لولدها... اشتياق الليلة لنهارها... اشتياق الزهرة لرحيقها... بل اشتياق العين لكحلها... اشتياق قصيدة الحب لمتيمها... بل اشتياق الغنوة للحنها.
  • حسدتك يا ذاك الحبيب على ما لك من الكلام الجميل والجميل منه ومن الغزل الرقيق والارق منه حسدتك على من اهداك اشواقه على من كان قلبه نبع فجر من الحب انهار لا تجف جسّدت شخصك واستطعت رؤية نورك من خلال اسطر خطها لك انسان من خلال عواطف كنّ لك ولهان

من دمعات سالت على خدود عاشق عطشان عطشان... لك عطشان... لحبك ولحنين قلبك والاكثر إلى لمسات يدك ودفئ حضنك حسدتك وحسدي لم يكن سوى لامتلاكك انسان... انسان ان استطعت تخيله لكان قمر يضيء عتمة ليلي لكان هو تلك الشمس التي تصنع نهاري لكان تلك الزهرة التي كنت لأسقيها من دمع عيوني.

  • حين أشتاق إليكي... تهرب أفكاري مني إليكي... يشدني إليكي حنين مؤلم... وأنا رجل أستقبل الأشواق بالبكاء... حين أشتاق إليكي... أصبح كطفل تائه... يبحث عن صدرك ليختبئ بين أحضان قلبكي... يقف أمامكي وبعينيه دمعة رجاء لتحتويها بحنان بين يديكي... وتهمس لها لا تخافي فأنا بجانبكي... حين أشتاق إليكي... أفتقدني... أبحث عني فلا أجدني... أمد لي يدي فلا ألمسني... أناديني فلا أسمعني... فيأخذني خيالي بعيداً عما حولي... فأسمع صدى همسكي داخل روحي... وأحس بلمسات يدكي على وجهي... وبعشقكي تفجر داخل فؤادي... حين أشتاق إليكي... ترتسم ملامحكي أمامي... فأرى وجهك... في فنجان قهوتي... وبين سطور خاطرتي... وعناوين صفحاتي... أملأ قلمي من أحاسيسكي الذائبه في محبرتي... وأنزفك حروفاً نطقت بها دقات قلبي شوقاً إليكي... حين أشتاق :إليك... ألتقط قلمي وأفتح دفتر ذكرياتي... أكررهاوأملأبها كل صفحاتي... أحبكي... أحبكي... أحبكي... أحبكي ياهمساً داعب إحساسي... أحبكي يا عشقاً تغلغل داخل أعماقي... أحبكي ياحباً نشر كل ألون الطيف في آفاقي.. أحبكي حبيبتي... كل هذا وأكثر... يحدث حين يصرخ قلبي بصرخه يمزق بها ضلوعي.. ويهيج بها إحساسي قائلاً.
  • سألتها... كم تشتاقي لي؟.. فأجابت... كاشتياق الغيوم لمطرها... اشتياق الحمامة لعشها... اشتياق الأم لولدها... اشتياق الليلة لنهارها... اشتياق الزهرة لرحيقها... بل اشتياق العين لكحلها... اشتياق قصيدة الحب لمتيمها... بل اشتياق الغنوة للحنها...

قلت لها كل هذا اشتياق؟... قالت لا... بل أكثر فأكثر... فأنت وحدك حبيبي في الدنيا كلها... فرحت أتغنى بسحرها... أغزل كلام الهوى بعشقها... ومن أشعار الهوى أسمعها... لا بل لأجلها أنا حفظتها... فاحترت بم أوصفها... قلبي... لا فسوف أظلمها... حبي... ملكتي... صغيرتي... فكل هذا لايكفي فأنا في الحب أعبدها... فروح روحي أسكنتها... ومعبودتي في الحب جعلتها... فيا طيور الحب اوصلوا لها... سلامي... حبي... وبأني أنتظرها... يا كل العالم احكوا لها... عشقي... وهيامي... وكم اشتقت لقلبها.

  • وإيمار لك اقول... تهاني فرسائلك تصلك مع الزاجل وحبك مع نسمات الرياح يتناقل مع هبات الهواء استطيع تنشق غزل حبيبك برائحة الارجوان والنعناع واطيب العطور تهاني لك على دفتر قد يصلك يوما مليئا اشعار حب وعواطف تتقلب صفحاته ومعها تتقلب دمعات تغزو السطور والكلمات انت حبيبة ذلك الشاعر الذي لا يكف يقصد القلم والدفتر ليخط لك رسائله تهاني لك واذهبي وعانقي البحر لان كوسع البحر حبيبك يحبك .