خواطر حزينة قصيرة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٧:٥٦ ، ٢٧ أغسطس ٢٠١٦
خواطر حزينة قصيرة

الخاطرة

في لغتنا العربيّة الكثير من أنواع الفنون الأدبيّة، فهناك الشعر، والنثر. وتعد الخاطرة أحد الفنون النثريّة، وتتميّز بسهولة كتابتها، كما أنّها تحمل بين طيّاةِ كلماتها مشاعر مؤثرة وبسيطة. وقد جمعنا لكم أجمل الخواطر الحزينة عن الفُراقِ، والموتِ، والحُبِ، وغيرها في هذا المقال.


خواطر حزينة قصيرة

  • لا تندم على حب عشته، حتى لو صارت ذكرى تؤلمك، فإن كانت الزهور قد جفّت وضاع عبيرها، ولم يبقَ مِنها غير الأشواك، فلا تنسى أنّها مَنحتك عطراً جميلاً أسعدك.
  • نبكي لننسى، وننسى لنعيش، ونعيش لنحب، ونحب لنبكي، هذه هي الحياة، فسحقاً لكل من عذب وخان واستهان بمشاعر إنسان، وكأنّه لا يعلم أنّه بهذا الكون كما تدين تدان.
  • إذا اكتشتف أن كل الأبواب مُغلقه، وأن الرجاء لا أمل فيه، وأن مَن أحببت يوماً قد أغلق مَفاتيح قلبه، وألقاها في سراديب النسيان، هنا فقط أقول لك، أنّ كرامتك أهم بكثير مِن قلبك الجريح، حتى وإن غطّت دِماؤه سماء هذا الكون الفسيح، فلن يفيد أن تنادي حبيباً لا يسمعك، وأن تسكن بيتاً لم يعد يعرفك أحد فيه، وأن تعيش على ذكرى إنسان فرّط فيك بلا سَبب، وفي الحب لا تفرط فيمن يشتريك، ولا تشتري مَن باعك، ولا تحزن عليه.
  • خذلوني أولئك الذين ظننت الحياة معهم ستكون أفضل، فليتّهم اصطفّوا ضدي، ولم يصطفوا خلفي ليتقاسموا ظهري بخناجر غدرهم المسمومة، تركت لهم ظلي ورحلت، لأنّني لا أحمل رغبة الانتقام من أحد، والأيام كفيلة برد اعتباري.
  • قمة الخذلان، أن أحفظ عهدكِ، وأصون ودَّكِ، وأُذكّر نفسي بأنني يجب أن أراعي ما بيني وبينك، وفجأة يضيع في لحظةٍ كل شيء.
  • أعطيتها كلّ شيء، ورسمت لها كل شيء، أضأتُ لها كل الشموع، ومسحت بيدي لها كل الدموع، نسيانها أمر مستحيل؛ لكنّي نسيت، أنّ النسيان أمر مستحيل.
  • أنتَ تشبه المطر جداً، تشبهه بقسوته وبهجره الطويل، تأتي فجأة، لتخلق في قلبي فرحاً وأملاً، وأتفاجأ بعد قليل برحيلك، أنتَ كالمطر تأتي بلا موعد، وترحل بلا وداع.
  • وقفت أمام ذلك الطريق وذلك الدرب الذي شهد تاريخ حبنا وذكرياتنا؛ فلم أجد إلا أطلال زائلة ومتهالكة، وبقايا عمر رحلت نحو المجهول، وذكريات بالية لن تعود، وأحلام ضائعة بين الأيام والشهور.
  • ذكريات الأمس مؤلمة بعد حب أندفن بين سراب الخيانة ورحل إلى عالم أخر، وذكريات تعتصر القلب، ويلتهب من جمرها العمر.
  • قمة الحزن أن تبتسم وفي عينيك الف دمعة، قمة الألم أن تسكت وفي قلبك جرح يتكلم، قمة الاستغراب أن تنجرح ممن تحب، قمة التحدي أن تعشق من ليس لك، قمة الوفاء أن تنسى جرح من تحب، قمة الحب أن يجبرك الصمت على الكلام؛ فيعجز الكلام عن التعبير فتصمت.
  • يتسلّلون داخلنا ويمتلكون قلوبنا فنتنفس بهم، ونرى بأعينهم، وننبض بقلوبهم، ونشعر بأجسادهم، ونتكلم بحروفهم، ودون أن ندري؛ يصبحوا لنا الحياة، ونكتشف أننا لهم مجرد أداة لإسعاد قلوبهم.
  • أجبرتني دموعي أن أكتب، أجبرتني همومي أن أبكي، ويجبرني قلبي أن أفكر، ويجبرني التفكير أن أتألّم، ويجبرني التألم أن أنزف، ويجبرني النزف أن أموت، ويجبرني الموت أن أتحسّر.
  • إذا جلست يوماً وحيداً تحاول أن تجمع حولك ظلال أيام جميلة عشتها مع مَن تحب، أترك بعيداً كل مشاعر الألم والوحشه التي فرّقت بينكما، وحاول أن تجمع في دفاتر أوراق، كل الكلمات الجميلة التي سمعتها ممن تحب، وكل الكلمات الصادقة التي قلتها لمن تحب، واجعل في أيّامك مجموعه من الصور الجميلة، لهذا الإنسان الذي سَكن قلبك يوماً ملامحه، وبريق عينيه الحزين، وابتسامته في لحظة صفاء، ووحشته في لحظة ضيق، والأمل الذي كَبُر بينكما يوماً وترعرع حتى وإن كان قد ذبل ومات.
  • وبعد الفراق، لا تنتظر بزوغ القمر لتشكوا له ألم البُعاد، لأنّه سيغيب ليرمي ما حمله، ويعود لنا قمراً جديد، ولا تقف أمام البحر لتهيج أمواجه ،وتزيد على مائهِ من دموعك؛ لأنّه سيرمي بهمك في قاع ليس له قرار، ويعود لنا بحر هادئ من جديد، وهذه هي سنة الكون، يوم يحملك ويوم تحمله.
  • مع كلّ حب علينا أن نربّي قلوبنا على توقّع احتمال الفراق، والتأقلم مع فكرة الفراق قبل التأقلم مع واقعه.
  • أشتاق لك وأعلم أنك لن تأتي، وأن اللقاء بينا مُحال، وأن الفراق بينا قد طال وطال، فكُل شيء في الكون لا بُد أن يكون إلى الزوال، وها هو مع الأيام قد زال.
  • يحدثونني عن الوحدة؛ فابتسم لا أحد كسرته الوحدة ونهته مثلي، يحدثونني عن الصمت؛ فابتسم لا أحد عشق الصمت وأدمنه مثلي، يحدثونني عن البرد؛ فأبتسم لا أحد أخرسه البرد، وارتجف ضلعه مثلي، ويحدثونني عنك؛ فأبكي، لا أحد أحبك مثلي.
  • أحتاج هواك في هذه الأوقات من الحزن والآهات، أحتاج لاحتوائك في هذه اللحظات من اللهفة والأشتياق قلبي يتمناك، ويعشقك، ويهواك، وعيني تتساءل، هل يوماً تراك؟ وفي هذا المساء لا أحتاج سواك.
  • عندما تحينُ لحظة الوداع تَمتلئ الأعين بالدموع، تتفجّر براكين الأسى، فما أصعب لحظات الوداع، وخاصّة من تُحب، وكأنّها جمرة تحرق القلب، وكأنهّا سارق يسرقُ العقل، عندما تحين لحظة الوداع كل شيء يغيب، ويموت، يرحل، ويحترق، وينسى، ولا يبقى سوى قلبي الذي لا أدري أين هو؟ لا تبقى سوى نار الأشواق تزداد في مدفأة الحُب، ولا يبقى سوى قلب حائر، وعين باكية.
  • لا تنظر إلى الأوراق التي تغيّر لونها، وبهتت حروفها، وتاهت سطورها بين الألم والوحشة، سوف تكتشف أن هذه السطور ليست أجمل ما كتبت، وأن هذه الأوراق ليست آخر ما سطرت، ويجب أن تفرّق بين من وضع سطورك في عينيه، ومن ألقى بها للرياح، لم تكن هذه السطور مجرد كلام جميل عابر، ولكنّها مشاعر قلب عاشها حرفاً، حرفاً، ونبض إنسان حملها حلماً، واكتوى بنارها ألماً.
  • أجبرتني دموعي أن أكتب، أجبرتني همومي أن أبكي، ويجبرني قلبي أن أفكر، ويجبرني التفكير أن أتألّم، ويجبرني التألّم أن أنزف، ويجبرني النزف أن أموت، ويجبرني الموت أن أتحسّر.
  • قمة الخذلان أن أدّخرعمري لكِ، وأغلّف قلبي لأهديه إليكِ، وأصون عواطفي من الصدأ والتآكل، لأبقى دائماً على أهبة الاستعداد لكِ، وأنتظرعمركِ أن يشاركني باقي العمر، فيأتي آخر فتهبينه عمرك راضية مرضية، ويستولي على مكاني لديكِ، ولساني يقول قد كنتِ، ولكنكِ الآن لستِ ذات شأنٍ لدي.
  • الخُذلان مُؤلم حين يشبعنا حد الوجع، حد الانتهاء من كل شيء، لا نحتاج إلا أن نسمع له، نسمع صوت ذلك الذي سبب حُقنة الألم داخلنا، صوته ما زال يَدوي لأنّك لن تنسَ.
  • عند الفراق، أجعل لعينيك الكلام؛ فسيقرأ من أحبك سوادها، وأجعل وداعك لوحة من المشاعر يستميت الفنانون لرسمها ولا يستطيعون، فهذا أخر ما سيسجله الزمن في رصيدكما.
  • غادرت هذه الدنيا، وعدت طفلاً حديث العهد، يبكي بصوت ويضحك دون صوت، يصرخ إذا ما جاع، ويتألّم إذا ما مرض، يناغي الحياة دون علم، لا يعرف شيء عن الموت والميلاد، مجرد إنسان خالٍ من الكره، والحقد، والإيذاء، كلّ ما في فكره أمه والبقاء.