دهون الكبد وتضخم الطحال

كتابة - آخر تحديث: ١٨:٥٣ ، ٨ فبراير ٢٠٢١
دهون الكبد وتضخم الطحال

دهون الكبد و تضخم الطحال

يعدّ تضخم الطحال (بالإنجليزية: Splenic Enlargement) إحدى الحالات المرضية التي تعتمد نشأتها على المسبب، وتعتبر أمراض الكبد وتضخمه من أسباب تضخم الطحال، حيث تتسبب أمراض الكبد بزيادة الضغط الوريدي مما يؤدي إلى تضخم الطحال الاحتقاني (بالإنجليزية: Congestive Splenomegaly)،[١] ومن أكثر أمراض الكبد المرتبطة بتضخم الطحال شيوعًا مرض الكبد الدهني غير الكحولي (بالإنجليزية: Nonalcoholic Fatty Liver Disease)، اختصارًا NAFLD.[٢]


مرض الكبد الدهني

عادةً ما يكون مرض الكبد الدهني مرضًا صامتًا غير مصحوب بأعراض معينة في المراحل الأولى، وتظهر الأعراض عند تطور المرض إلى تشمع الكبد (بالإنجليزية: Cirrhosis)، ويقسم مرض الكبد الدهني إلى نوعين: مرض الكبد الدهني الكحولي، ومرض الكبد الدهني غير الكحولي؛ وتعدّ الكحول مادة سامّة تؤثر في صحّة الكبد مباشرة وتُسبب الالتهاب،[٣][٤] وفي حال ظهور الأعراض فإنّها تشمل ما يأتي:[٤]

  • آلام البطن، أو الشعور بالامتلاء في الجانب العلوي الأيمن من البطن.
  • اليرقان (بالإنجليزية: Jaundice) والذي يعني اصفرار الجلد والعينين.
  • الغثيان، أو فقدان الشهية، أو خسارة الوزن.
  • انتفاخ البطن والساقين.
  • الضعف العام والتعب الشديد.
  • الاضطراب العقلي.


تضخم الطحال

يُعرّف تضخم الطحال بأنّه حالةٌ مرضيةٌ تُحدد بالاعتماد على زيادة وزن الطحال أو حجمه، فعلى الرغم من اختلاف حجم الطحال ووزنه بالاعتماد على عوامل عدّة منها الوزن والطول والجنس، إلّا أن تجاوز وزنه وحجمه لقيمٍ معيّنة يُعتبر تضخمًا، فعلى سبيل المثال يكون الطحال لدى الرجال أكبر منه لدى النساء، ولدى الأفراد الأسمن أو الأطول أكبر منه لدى الأنحف أو الأقصر، وطالما يتمتع الطحال بالحجم الطبيعي فإنّه غير محسوس لدى البالغين في الغالب، ويمكن بيان القيم الطبيعية وغير الطبيعية لطول الطحال ووزنه كما يأتي:[٥]

الوصف طول الطحال وزن الطحال للشخص البالغ
الطبيعي 12 سم 70 -200 غرام
تضخم الطحال 12- 20 سم 400- 500 غرام
تضخم الطحال الهائل > 20 سم > 1000 غرام

ومن الجدير ذكرهُ أنّ تضخم الطحال حالة نادرة ولا يمكن الربط بينه وبين عوامل مثل العرق أو الجنس أو العمر، أمّا من ناحية الأعراض فإنّه مرضّ غير مرتبط بأعراض محددة، وقد تشمل الأعراض المحتملة ما يأتي: ألم البطن وانتفاخه، وفقدان الشهية، والارتداد المعدي، والضغط على المعدة نتيجة إزاحة المعدة وتضخم الطحال.[١][٦]


نصائح لمرضى تضخم الطحال الناجم عن دهون الكبد

يمكن لمرضى تضخم الطحال الناتج عن دهون الكبد اتباع مجموعة من النصائح التي من شأنها دعم صحتهم وسلامتهم، ومن أبرز هذه النصائح ما يأتي:[١][٧]

  • تجنّب الرياضات التي تتطلب جهدًا عاليًّا لتلافي خطر تمزق الطحال.
  • الحصول على المطاعيم واللقاحات التي يوصي بها الطبيب، بالأخص عند استئصال الطحال أو اضطراب وظائفه.
  • الاحتفاظ بعدد من المضادات الحيوية التي يُوصي بهاالطبيب لتكون في متناول اليد في جميع الأوقات وعندما تستدعي الحاجة إليها.
  • الاستعداد المسبق ووضع خطة طوارئ بالتعاون مع الطبيب تُجرى في حال الإصابة بالحمى أو ظهور أي من علامات العدوى.
  • إخبار العائلة والمقربين بواقع الحالة الصحية.
  • معرفة الوقت المثالي لطلب المشورة والمساعدة الطبية.
  • ارتداء أسوارة أو بطاقة تنبيه تدل على الإصابة بمرض في الطحال.


علاج تضخم الطحال عند مرضى دهون الكبد

علاج الاضطراب الأساسي

تقوم فكرة علاج تضخم الطحال على علاج السبب الرئيسي المؤدي إليه، وحماية المريض من المضاعفات التي قد تنتج عن تضخم الطحال مثل تمزق الطحال، وأخذ الحيطة والحذر من حصول أي إصابة لبطن المريض،[١] وفي كثير من الحالات يكون تضخم الطحال ناتجًا عن وجود حالة مرضية أخرى تدفع الطحال إلى الاستجابة لها وأداء وظيفته الفسيولوجية الطبيعية،[٦] وبالرجوع إلى علاج المسبب وعندما يكون سبب تضخم الطحال مرض الكبد الدهني، فإنّ إجراء تغييرات على نمط الحياة خطوة علاجية ضرورية، ومن أبرز التغيرات الواجب اتخاذها ما يأتي:[٨][٩]

  • ممارسة التمارين المختلفة بشكل منتظم.
  • تناول نظام غذائي متوازن وصحي.
  • تقنين حجم الوجبات أي جعلها أصغر.
  • فقدان الوزن؛ مما يخفف من دهون الكبد والالتهابات والتليف في حالة الإصابة بمرض الكبد الدهني غير الكحولي.
  • التوقف عن تناول الأدوية التي يُعتقد بأنّ لها دورًا في الإصابة بمرض الكبد الدهني غير الكحولي بعد استشارة الطبيب، حيث يمكن أن يوقفها الطبيب بشكل تدريجي أو يستبدلها بدواء آخر، ومن الجدير ذكرهُ عدم وجود أدوية معتمدة لعلاج الكبد الدهني غير الكحولي.
  • الإقلاع عن شرب الكحول لعلاج مرض الكبد الدهني الكحولي، كأهم خطوة علاجية.


إزالة الطحال

تعدّ إزالة الطحال (بالإنجليزية: Splenectomy) واستئصاله جراحيًّا خيارًا علاجيًّا لا يُفضّل اللجوء إليه إلّا إذا كانت الفوائد المرجُوّة من إزالة الطحال المتضخم تفوق المخاطر الناتجة عن بقائه، فعملية إزالة الطحال تتسبب بالكثير من المشاكل منها زيادة التعرّض للإصابة بالعدوى بواسطة بكتيريا معينة، ومن المخاطر الواجب إزالة الطحال المتضخم عند حدوثها ما يأتي:[١٠]

  • تضخم الطحال الهائل الذي يتسبب بألم أو ضغط على الأعضاء الأخرى، أو يمنح شعورًا بالشبع المبكّر بعد تناول كمية قليلة من الطعام.
  • ارتفاع احتمالية الإصابة بالعدوى نتيجة استنفاد الطحال لمخزون خلايا الدم البيضاء.
  • فقر الدم الحادّ الناتج عن تدمير الطحال لخلايا الدم الحمراء بسرعة كبيرة.
  • ارتفاع احتمالية حدوث النزيف نتيجة استنفاد الطحال لمخزون الصفائح الدموية.
  • تضخم الطحال الهائل الذي ينتج عنه نزف بعض أجزائه أو موتها.


العلاج الإشعاعي

يمكن استخدام العلاج الإشعاعي (بالإنجليزية: Radiotherapy) كبديل عن العلاج الجراحي لتقليص حجم الطحال المتضخم والمرتبط بأعراض تؤثر على المريض، ويكون ذلك باستخدام جرعات منخفضة من العلاج الإشعاعي.[١٠][١١]


تشخيص تضخم الطحال عند مرضى دهون الكبد

يُشخّص تضخم الطحال عند مرضى دهون الكبد بالاعتماد على نتائج اختبارات وصورٍ وفحوصات عدة، وتشمل ما يأتي:[١٢]

  • الفحص البدني (بالإنجليزية: Physical Examination).
  • الموجات فوق الصوتية (بالإنجليزية: Ultrasound)، أو الأشعة السينية للبطن (بالإنجليزية: Abdominal X-ray).
  • التصوير المقطعي المحوسب (بالإنجليزية: Computed Tomography)، اختصارًا CT.
  • اختبارات الدم المختلفة للكشف عن الاضطرابات المتنوعة.


الفحص البدني

يستطيع الطبيب الكشف عن تضخم الطحال والإحساس به عند فحص الجزء العلوي الأيسر من البطن أثناء إجراء الفحص البدني، وبالنسبة لبعض الأشخاص كالذين يعانون من النحافة فإنّ الطبيب قد يستطيع تحسس الطحال ذي الحجم الطبيعي أيضًا خلال إجراء هذا الفحص.[١٣]


تصوير البطن

يعتمد تصوير البطن ثلاثة أنواع من التصوير، وهي كالآتي:[١٤][١٥]

  • التصوير بالموجات فوق الصوتية؛ والذي يُستخدم في تحديد حجم الطحال ومدى ضغطه على الأعضاء الأخرى.
  • التصوير المقطعي المحوسب (بالإنجليزية: computerized tomography)؛ والذي يساعد على تحديد حجم الطحال ومدى ضغطه على الأعضاء الأخرى إضافةً إلى قدرته على إعطاء معلومات إضافية عن تناسق العضو.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي (بالإنجليزية: Magnetic Resonance Imaging)، اختصارًا MRI، حيث يساعد الرنين المغناطيسي على تتبع تدفق الدم عبر الطحال وإعطاء معلومات عن تناسق العضو، والكشف عن خثرة الوريد البابي (بالإنجليزية: Portal Vein Thrombosis).


تحاليل الدم

وتشمل تحاليل الدم المستخدمة في تشخيص تضخم الطحال ما يأتي:[١٠]

  • فحص الدم:'في حالة تضخم الطحال يُظهر فحص الدم انخفاضًا في عدد كل من خلايا الدم الحمراء، وخلايا الدم البيضاء، والصفائح الدموية، كما يُوفّر شكلها وحجمها عند فحصها تحت المجهر معلومات عن سبب تضخم الطحال.
  • فحص نخاع العظم:يمكن أن يُستخدم هذا الفحص للكشف عن أنواع سرطان خلايا الدم مثل اللوكيميا (بالإنجليزية: Leukemia)، أو سرطان الغدد الليمفاوية (بالإنجليزية: Lymphoma)، أو عن تراكم المواد غير المرغوب بها كما يحدث في الأمراض المتعلّقة بتخزين بعض العناصر.
  • قياس بروتين الدم:' يكشف قياس بروتين الدم عن حالات أخرى من المحتمل أن تُسبب تضخم الطحال مثل الملاريا (بالإنجليزية: Malaria)، والسلّ (بالإنجليزية: Tuberculosis)، وداء البروسيلات (بالإنجليزية: Brucellosis)، والساركويد (بالإنجليزية: Sarcoid)، والداء النشواني (بالإنجليزية: Amyloidosis)، وداء الليشمانيات الحشوي (بالإنجليزية: Visceral Leishmaniasis).
  • اختبارات الكبد: تساعد اختبارات الكبد في الكشف عن إصابة الكبد، فعند إجراء اختبار وظائف الكبد (بالإنجليزية: Liver Function Tests) فإنّ المستويات المرتفعة من إنزيمات الكبد مثل؛ ناقلة الأمين ألانين (بالإنجليزية: Alanine Transaminase)، اختصارًا ALT، وناقلة الأمين الأسبارتات (بالإنجليزية: Aspartate Transaminase)، اختصارًا AST، تُشير إلى تضخم الطحال.[١٦][١٠]


الوقاية من تضخم الطحال الناجم عن دهون الكبد

إنّ الوقاية من تضخم الطحال يكون بالوقاية من حدوث الأسباب المؤدية إلى تضخم الطحال كتشمّع الكبد، ويمكن أن يساهم اتباع نظام حياة صحي في الوقاية من دهون الكبد لدى بعض الأشخاص، ويعدّ كل من اتباع نظام غذائي صحّي، وضبط الوزن، وممارسة التمارين الرياضية بانتظام، وتجنب شرب الكحول أبرز الإجراءات المُمكن اتباعها للحصول على نظام حياة صحي.[٣][٦]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث Chapman J, Bansal P, Goyal A, et al., "Splenomegaly"، www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 9/1/2020. Edited.
  2. Y Tsushima et al. Dig Dis Sci (2000 Jan.), "Spleen enlargement in patients with nonalcoholic fatty liver: correlation between degree of fatty infiltration in liver and size of spleen"، Www.pubmed.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 9/1/2020. Edited.
  3. ^ أ ب Benjamin Wedro, MD, FACEP, FAAEM (10/4/2019), "Fatty Liver Disease (NAFLD, NASH)"، www.emedicinehealth.com, Retrieved 9/1/2020. Edited.
  4. ^ أ ب "Fatty Liver Disease", Www.my.clevelandclinic.org, Retrieved 9/1/2020. Edited.
  5. Jennifer Chapman et al., "Splenomegaly"، Www.pubmed.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 9/1/2020. Edited.
  6. ^ أ ب ت Siamak N. Nabili, MD, MPH (9/16/2019), "Enlarged Spleen (Splenomegaly) Causes, Treatment, and Life Expectancy"، www.emedicinehealth.com, Retrieved 9/1/2020. Edited.
  7. Mark S Pasternack, MD (Nov 20, 2019.), "Patient education: Preventing infection in people with impaired spleen function (Beyond the Basics)"، www.uptodate.com, Retrieved 9/1/2020. Edited.
  8. Claire Sissons (February 5, 2020), "What to know about fatty liver disease"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 9/1/2020. Edited.
  9. "Fatty Liver Disease", Www.medlineplus.gov, Retrieved 9/1/2020. Edited.
  10. ^ أ ب ت ث Enlarged Spleen (Jan 2020), "Enlarged Spleen"، www.merckmanuals.com, Retrieved 9/1/2020. Edited.
  11. "Treatment of symptomatic splenomegaly with low doses of radiotherapy: Retrospective analysis and review of the literature", www.sciencedirect.com, Retrieved 9/1/2020. Edited.
  12. "Splenomegaly", www.betterhealth.vic.gov.au,August 2014، Retrieved 9/1/2020. Edited.
  13. "Enlarged spleen (splenomegaly)", www.mayoclinic.org,Aug. 30, 2019، Retrieved 9/1/2020. Edited.
  14. "Enlarged spleen (splenomegaly)", www.beaconhealthsystem.org,August 30th, 2019، Retrieved 9/1/2020. Edited.
  15. Harry S. Jacob ( Dec 2019), "Splenomegaly"، www.msdmanuals.com, Retrieved 9/1/2020. Edited.
  16. Saurabh Sethi, M.D., MPH (July 30, 2020), "Everything you need to know about splenomegaly"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 9/1/2020. Edited.