رجل برج الجوزاء

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٦ ، ٩ فبراير ٢٠١٦
رجل برج الجوزاء

رجل برج الجوزاء

أصحاب برج الجوزاء هم من مواليد الفترة من 21/5 إلى 20/6، وهو برج هوائي، كوكبه عطارد. من أبرز صفاته أنه متكلّم نشيط ومليء بالحيوية وسريع البديهة، وغامض جداً وغموضه هو أحد ميّزاته. لكنه وفي نفس الوقت متردد وليس له رأي محدد، كما أنه عصبي ومتقلّب إلى درجة كبيرة.


يتمتع رجل الجوزاء بسحر خاص، شخصيته جذابة جداً، كونه يحب الغزل والرومانسية ، فليس من الصعب الوقوع في سحره. تصرفاته غير متوقعة، وحرصه على إخفاء مشاعره تجعل من الصعب الإيقاع به وتصيّد عثراته وأخطائه.


هذا الرجل عقلاني في الحب ولا يقع به بسهولة، ولكن عندما يُحب، تجده ذلك الحبيب الرومنسي الذي يسعد حبيبته بمرحه ولفتاته المليئة بالرومنسية.


أبرز صفات رجل الجوزاء

  • رجل عقلاني : فهو يُخضع أي قرار سيتخذه أو أية خطوة سيُخطيها إلى سلسة من التحليلات والدراسات، ولا يترك مجالاً لقلبه ليتدخل في الأمر، فهو يحسم جميع أموره بواسطة عقله، وهذا لا يعني بأنه ليس سريعاً في اتخاذ القرارت، بل على العكس . ولكن بنفس الوقت لا ينفي عنه صفة التردد في قراراته، فهو متردد جداً وهذا نابع من شعوره السريع بالملل.
  • إاجتماعي من الطراز الأول: يكوّن علاقات على نطاق واسع، فهو اجتماعي بطبعه. إذ إنه يحترف مهارات التواصل مع الآخرين. ويساعده في ذلك ذكاؤه وسرعة بديهته وثقافته الواسعة وأيضاً إلمامه المعرفي في شتى مجالات الحياة، كما أنه مستمع جيّد وهذه الصفات تجذب الكثيرين له وتجعلهم حريصين على تنمية علاقتهم به ومحافظتهم عليه في حياتهم.
  • الروتين عدوّه اللّدود: فطبعه المتقلّب الملول يجعل منه رجلاً يكره الروتين، حيث يتعلق بكل ما هو مختلف وجديد. فإذا أردت أن تقضي على علاقتك بهذا الرجل، ببساطه كن مملاً وابتعد عن التجديد!
  • شخصيته متناقضة ويتسم بالازدواجية: لدى الرجل من هذا البرج الكثير من الغموض والتناقضات فى شخصيته، فهو وعلى الرغم من أنه اجتماعي وبامتياز ومحب للناس وللعلاقات الاجتماعية، إلا أنه ليس من الغريب عنه أن يُهمل أصدقاءه لفتراتٍ طويلةٍ ولكن لا يكون هذا من باب قلّة الوفاء ولكنه نابع من طبعه المزاجي المتقلّب.


يعيش كل يوم بحالة نفسية مختلفة، وبشخصية مختلفة يكون فيها بحاجة إلى نمط معيشي مختلف. ونستطيع أيضاً أن نلمس التناقض والازدواجية في شخصيته في موضوع المال فتراه يوماً ينفق ماله بكرم وسخاء شديدين، ويوماً آخر تجده بخيلاً جداً لدرجة لا تصدّق، مما يجعل المحيطين به يشعرون بأنهم يتعاملون مع شخصين مختلفتين تماماً!